منذ 13 دقيقه
  شن قيادي بحزب الإصلاح الإخواني، مساء الأحد الماضي هجوماً على قوات التحالف في اليمن واصفاً إياها بالاحتلال بعد مساندة الطيران الإماراتي لقوات الحزام الأمني ضد مجموعة من قوات هادي المتمردة في القطاع الشرقي والروافضة لأوامر الرئاسة.   وقال القيادي بحزب الإصلاح الاخوان
منذ 19 دقيقه
  تطبعت مدينة عدن بالطابع الاسلامي منذ عهود الرسول صلى الله وعليه وآله وسلم والصحابة والتابعين.. ومساجد عدن كثيرة اقيمت على مر العصور منها ما خرب واعيد بناؤه ومنها ما كان يرمم باستمرار او يقام من جديد ومنها ما اندثر ولم يبق منه شيء ومنها ما بقي منه اثر كمسجد المنارة، ومنها
منذ 28 دقيقه
  يذكر كثير ممن ألف في تاريخ الإسلام من أهل التراجم والسير كالإمام الذهبي وأبن كثير وأبن سعد وغيرهم وممن نقل من كتبهم في تاريخ حضرموت في صدر الإسلام وترجم لأعلام منهم عاشوا في حضرموت أو خارجها أو ينتسبون أليها في مهاجر شتى سواء كان ذلك في صدر الإسلام أو العصر الوسيط
منذ 42 دقيقه
  عجزت القوى البحرية للنرويج وفرنسا وألمانيا وكندا والولايات المتحدة، باستخدام طائرات المراقبة، عن اكتشاف غواصة "قازان" الروسية، وهي من فئة غواصات "ياسن" الحديثة. أجرت بريطانيا مع الولايات المتحدة تدريبات Saxon warrior 2017 البحرية العسكرية في شمال المحيط الأطلسي مؤخرا. وأشار
منذ 45 دقيقه
  قال كاتب وناشط سياسي متحدثا عن "الشيخ عبدالعزيز المفلحي" محافظ محافظة عدن لقد حشروه في زاوية ضيقة وأرادوا منه أن يكون في وجه المدفع ليفسح لهم المجال بعد أن عجزوا عن المواجهة ولم يستطيعوا أن يحصلوا على أي منفذ لكي يدخلون منه فرق الموت وأوهموا الناس أن أمريكا والسعودية
علوم وتقنية

باحثون مصريون: اكتشاف ثمانية مومياوات داخل مقبرة فرعونية ‘‘زاهية الألوان‘‘

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - القاهرة
الأربعاء 19 أبريل 2017 06:02 مساءً

 

عثر فريق من خبراء الآثار المصريين، على مقبرة فرعونية تعود إلى حوالى 1500 سنة قبل الميلاد بالقرب من الأقصر. ويرجح الباحثون أنها تعود لقاض من الأسرة الفرعونية الثامنة عشرة.

 

اكتشفت بعثة علمية مصرية آثارا قيمة داخل مقبرة فرعونية واقعة في الجنوب مصري. ومن ضمن الكنوز التي اكتشفت في المقبرة ثمانية مومياوات وتوابيت خشبية زاهية الألوان وقرابة ألف من التماثيل الصغيرة التي كانت توضع داخل المقبرة إلى جانب الموتى، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار المصرية الثلاثاء.

 

ويرجح الباحثون الذين عثروا على المقبرة الواقعة بالقرب من مدينة الأقصر، أن تكون لقاض من الأسرة الثامنة عشرة 1550-1295(قبل الميلاد) كان يلقب بـ "قاضي المدينة". ويبدو أن المقبرة الواقعة في المنطقة التي توصف بأنها متحف مفتوح، ومن وادي الملوك، قد أعيد استخدامها بعد بضعة قرون في عصر الأسرة الحادية والعشرين لوضع مومياوات إضافية فيها.

 

وأكدت نيفين العارف المتحدثة باسم وزارة الآثار للصحافيين في الأقصر أمام المقبرة قائلة إنها تحوي "على الأقل ست مومياوات".

 

إلا أن مصطفي الوزيري رئيس البعثة التي حققت هذا الكشف قال لاحقا لفرانس برس عبر الهاتف "تبين أن المقبرة تحوي 10 توابيت وثماني مومياوات".

 

وقال وزير الثقافة خالد عناني في مؤتمر صحافي "عثر على حجر كبير تمت إزاحته وكانت المفاجأة هي الكم (الكبير من الآثار) الذي وجد بداخل المقبرة".

 

وأوضح أنه عثر في الموقع على "مجموعة من التوابيت والمومياوات وأكثر من ألف تمثال "أوشابتي"، أي التماثيل الصغيرة التي كانت توضع مع الموتى لخدمتهم في العالم الآخر بحسب المعتقدات المصرية القديمة.

 

وتابع العناني أنه عُثر كذلك على "أوان فخارية تحمل اسم صاحب المقبرة وألقابه وكان اسمه أوسرحات وعاش في الأسرة الثامنة عشرة في بداية الدولة الفرعونية الحديثة".

 

اتبعنا على فيسبوك