منذ 3 ساعات و 36 دقيقه
  رفض محافظ محافظة شبوه "علي بن راشد الحارثي" دفع تكاليف اصلاح غطاس إحدى آبار مياه العوشة التي تغذي نصف سكان مدينة عتق بالمياه دون أن يقدم سبب مقنع لرفضه الصلف . المبلغ الذي رفض الحارثي دفعه لا يتعدى ( 10000 ) الف ريال سعودي  تكاليف شراء غطاس جديد , كان بإمكانه صرفه من ضريبة
منذ 3 ساعات و 50 دقيقه
  على ضوء شمعة تلتهمها النار سريعا حينما حاول المحرر أن يدون ردود الفعل الغاضبة تجاه الحكومة الشرعية اليمنية، فيما على الطرف الأخر يؤشر جهاز الكمبيوتر ان البطارية تبدو فارغة وان امامه عشرة دقائق لا غير حتى نفاد الشحن. مهمة صعبة، فالحديث عن الأزمة التي تعاني منها عدن تحتاج
منذ 4 ساعات و 9 دقائق
  الاستقالة التي أعلنها محافظ عدن، عبد العزيز المفلحي، مساء الخميس، لم تكن مفاجئة لأحد، بل ومتوقعة، على الأقل لمن تابع علاقة الرجل برئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، #*#في الفترة الأخيرة، التي ساءت فيها علاقتهما ببعضهما كثيراً، بعد خروج المفلحي من دائرة الصمت إلى فضاء النقد
منذ 4 ساعات و 15 دقيقه
  #واحد_من_الاثنين ...لا ثالث لهما #ولازم_تعرفوا_الناس_الحقيقة   وبموجب تعميم مؤسسة الرئاسة يعني طلعت كل هذي التوجيهات والتعميمات التي نشرت وتم تداولها  ... كلها مزورة وكاذبة ولها أهداف أخرى  ..    مش انا اللي اقول ... تعميم الرئاسة هو من يقول هذا عن أي وثيقة غير
منذ 4 ساعات و 19 دقيقه
تزوير توجيهات رئاسية دون علم ‘‘هادي‘‘ .. وأصابع الإتهام تشير إلى العليمي (وثائق)   كشفت وثيقة موجهة من الرئيس عبدربه منصور هادي الى حكومة احمد بن دغر، تأمر بعدم اعتماد أي توجيهات رئاسية ما لم تكن مرفقة بمذكرة رسمية من قبل الرئيس هادي. وكشفت المذكرة الرئاسة
رموز جنوبية

وفاة القيادي الإعلامي الجنوبي البارز الأستاذ خالد محيرز

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الثلاثاء 21 مارس 2017 09:12 صباحاً

 

بقلبٍ مؤمن بقضاء اللَّه وقَدَرِه مفعم بمشاعر الأسى والحزن العميقين تلقيت نبأ وفاة الأستاذ القدير خالد محيرز من كبار رجال الإعلام الروَّاد المؤسسين لإذاعة وتلفزيون عدن، والذي شغل في حياته منصب مدير عام المشاريع والتخطيط والدراسات بوزارة الإعلام ولسنوات طويلة عرفته عن قرب من اكفأ واشرف واخلص وانزه القيادات الإعلامية كان له شرف الدور القيادي الناجح والمساهمة العملية المباشرة والفاعلة في تنفيذ وتحقيق وإنجاز العديد من المشاريع التطويرية الهامة التي احدثت نقلة نوعية متميزة ومتطورة في تأريخ إذاعة وتلفزيون عدن لعل اهمها وابرزها إشرافه المباشر على مشاريع المرحلة الثانية الهامة التي تم تنفيذها في يناير 1979م بعد مرحلة التأسيس والتي تمثلت في إنتقال محطة تلفزيون عدن من المبنى القديم الواقع على قمة جبل الساعة وكذلك إنتقال محطة إذاعة عدن من المبنى القديم الواقع بجوار مبنى وزارة التخطيط وامام مبنى قيادة البحرية إلى المبنى الجديد عمارة (البينو) في مدينة التواهي ثم الإنتقال التدريجي إلى البث التلفزيوني الملون والذي مثّل مرحلة جديدة وهامة من مراحل تطور تلفزيون عدن والإشراف المباشر على الشركات الاجنبية المنفذة وابرزها شركة تيسلا Tesla التشيكية المنفذة لشبكات الكهرباء والتكييف المركزي للإستديوهات وتجهيزها بالمعدات وادوات ووسائل الإنتاج التلفزيوني وشركة (NEC) اليابانية المنفذة لتجهيزات محطات الإرسال وقنوات البث الإذاعي والتلفزيوني في محطة (الحسوة) وتركيب هوائيات الإرسال وربطها بشبكة واحدة لتغطية عموم محافظات الجمهورية وكذلك مشروع إعادة نظم العمل لبث البرامج الملونة وإعادة تجهيز الإستديوهات والأقسام بالأجهزة الحديثة المتطورة الملونة وإدخال اجهزة الفيديو والكاميرات الثابتة والمحمولة ووحدات الصوت والإضاءة والمونتاج والتليسينما حتى تمكن تلفزيون عدن من إنتاج وبث جميع برامجة بالألوان في 8 مارس1981م وفي يونيو1981م تم تنفيذ مشروع الإنتقال للتعامل مع الأقمار الصناعية عبر المحطة الأرضية للإتصالات والتي وفرت الإنكانية اليومية لإستلام الأخبار المصورة بصورة سريعة وكذلك البدء بإستخدام عربات النقل التلفزيوني الخارجي والبث الحي والمباشر للفعاليات الجماهيرية الرياضية والثقافية والفنية المختلفة .

تغمد اللَّه فقيدنا الغالي الأستاذ خالد محيرز بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه واسكنه فسيح جناته وألْهَمَ اسرته وأهله وذويه وصحبه ومحبيه عظيم الصبر والسلوان .

*(اللَّهم اغفر له وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزُله، ووسِّع مُدخلهُ، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقِّه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النار)*

إنَّا للَّه وإنَّا إليه راجعون

*- معروف بامرحول

 

اتبعنا على فيسبوك