منذ 30 دقيقه
  خرج اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن الذي دعا إليه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ وطرد أي تواجد شمالي في العاصمة عدن . وأمهل الاجتماع الرئيس هادي أسبوع بتغيير حكومة كفاءات وطنية , مالم سيتم التصعيد وطرد الحكومة من
منذ 34 دقيقه
  ما كادت وسائل الإعلام تعلن عن الوديعة المالية التي أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداعها باسم الحكومة اليمنية حتى وصلتني رسالتان من صنعاء من صديقين لا أشك لحظة في صدقهما تعلقان على الأوضاع التي يعاني منها المواطن البسيط الذي لم تمنحه الأقدار فرصة الفرار من هول ما يجري
منذ ساعه و 41 دقيقه
  لإنجاح أي حوار ولمعالجة قضية ما بغرض الوصول إلى نتيجة طيبة ومثمرة تكون عند مستوى التوافق قدر الإمكان لدى الأطراف المتحاورة، ينبغي أولا توفر النوايا الصادقة والجادة والمخلصة في التوصل إلى حلول حقيقية ومنصفة وعادلة من شأنها معالجة ملف القضية ومحو كل آثارها، وتتخذ من
منذ ساعه و 49 دقيقه
  نفذت إدارة أمن عدن صباح اليوم السبت المرحلة الثانية لحملة إزالة الاستحداثات والبسط العشوائي الذي اقدم عليه مؤخرا خارجون على القانون وطال أراضي خاصة وأخرى تابعة لعقارات الدولة في منطقة بئر فضل . وأثناء تنفيذ المرحلة الثانية للحملة الأمنية التي يشرف عليها مدير أمن عدن
منذ ساعه و 55 دقيقه
  بعث اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي برقية عزاء ومواساة إلى أسرةالقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي والثورة الجنوبية  المناضل الدكتور صالح يحي سعيد الذي وافاه الأجل مساء اليوم السبت  اثر ذبحة صدرية مفاجئة.   وقال الرئيس الزبيدي في
مقالات
الجمعة 17 فبراير 2017 08:20 مساءً

لا يزال الأسد هادئا في عدن

أحمد مصعبين
مقالات أخرى للكاتب

 

لا اتذكر اين قرأت ان هناك نوعا من الاسود يضل معظم الوقت هادئا يراقب...وعندما يرى فريسته ينهض ويتحرك بحذر ثم ينطلق مثل السهم بسرعة فائقة نحو فريسته...

 

شعب الجنوب يشبه هذا النوع من الاسود فقد ضل ما يقارب الربع قرن صابرا مراقبا ثم انطلق بحراكه السلمي مطيحا بجبروت وصلف الشمال كله ولم تأتي الحرب الاخيرة الا وهو في اوج قوته وثورته وعنفوانه فاطاح بالغزاة وطردهم من ارض الجنوب.

 

محاولة حزب الاصلاح اليمني التكفيري بتطبيق نظرية ( الصدمة ) ضد شعب الجنوب في احداث المطار اثبتت مجددا على صحوة وتحفز الجنوبيين.

 

استغل حزب الاصلاح بعسكره وسياسييه (طيبة) الرئيس هادي وحافظوا على بعض مليشياتهم في عدن بعد ان نجح شعب الجنوب بقيادة البطل شلال من تصفية معظم ارصدتهم الارهابية في عدن ولحج وابين.

 

هذه المرة دفع الاصلاح بجزء من مليشياته التي تسترت بغطاء مشاركتهم في الحرب ضد الروافض ( حسب تعبيرهم)، دفع بهم للانخراط ضمن قوام الالوية الرئاسية وسط استغراب الجميع بما فيهم التحالف من التعاطف الغريب من قبل هادي مع الاصلاح..

 

على غرار نهجه الواضع في تعيين العديد من الرموز الاصلاحية في السلطة الشرعية وكذا تسليم الاعلام الشرعي كله للحزب المعادي لكل ماهو جنويي.

ولا ندري هنا هل هادي قد صدق بعض المثقفين والسياسيين المناصرين له بوصفة الرجل الذي استطاع تفتيت التحالف الشمالي عسكريا وسياسيا

ظن الاصلاح انه بمحاولة توجية الضربة ( الصدمة) لشعب الجنوب سوف يتمكن من السيطرة على عدن وبالتالي السيطرة على كل الجنوب واغفل كما اغفل قبله عفاش ومن بعده الحوثي اغفلوا واخطأوا في تقدير قدرات الاسد الجنوبي.

 

لم تكن الامارات وحدها افشلت المؤامرة،بل كان الجنوب كله يقضا، وتحرك ابطاله بكل حنكة سياسية وبطولة للقضاء على المحاولة...موقف واحد اثار ترحيب وتقدير شعب الجنوب هو تصدي شلال وعيدروس لمحاولة الانزلاق في مواجهات اراد البعض اضفاء صبغة الصراع المناطقي عليها.

 

ما افرزته احداث المطار من نتائج كانت جميعها تصب في صالح الجنوب لعل اهمها كشف بعض المليشيات عن عورتهم وتوجهاتهم السياسية..

الامر الذي سوف يمكن رموز الجنوب المؤسسية من التعامل معها بتفكييها وتشتيتها وشل فعاليتها ووضعها في دائرة المراقبة وتحت المجهر لا سيما بعد ان اثبتت احداث المطار وما جرى في رحلة ( البقع)..

 ان الابن الشرعي هو الوحيد الذي يتحرك بغريزتة لستر عورة امه.

 

الا تتعظون

 

اتبعنا على فيسبوك