منذ 31 دقيقه
  خرج اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن الذي دعا إليه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ وطرد أي تواجد شمالي في العاصمة عدن . وأمهل الاجتماع الرئيس هادي أسبوع بتغيير حكومة كفاءات وطنية , مالم سيتم التصعيد وطرد الحكومة من
منذ 35 دقيقه
  ما كادت وسائل الإعلام تعلن عن الوديعة المالية التي أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداعها باسم الحكومة اليمنية حتى وصلتني رسالتان من صنعاء من صديقين لا أشك لحظة في صدقهما تعلقان على الأوضاع التي يعاني منها المواطن البسيط الذي لم تمنحه الأقدار فرصة الفرار من هول ما يجري
منذ ساعه و 42 دقيقه
  لإنجاح أي حوار ولمعالجة قضية ما بغرض الوصول إلى نتيجة طيبة ومثمرة تكون عند مستوى التوافق قدر الإمكان لدى الأطراف المتحاورة، ينبغي أولا توفر النوايا الصادقة والجادة والمخلصة في التوصل إلى حلول حقيقية ومنصفة وعادلة من شأنها معالجة ملف القضية ومحو كل آثارها، وتتخذ من
منذ ساعه و 50 دقيقه
  نفذت إدارة أمن عدن صباح اليوم السبت المرحلة الثانية لحملة إزالة الاستحداثات والبسط العشوائي الذي اقدم عليه مؤخرا خارجون على القانون وطال أراضي خاصة وأخرى تابعة لعقارات الدولة في منطقة بئر فضل . وأثناء تنفيذ المرحلة الثانية للحملة الأمنية التي يشرف عليها مدير أمن عدن
منذ ساعه و 56 دقيقه
  بعث اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي برقية عزاء ومواساة إلى أسرةالقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي والثورة الجنوبية  المناضل الدكتور صالح يحي سعيد الذي وافاه الأجل مساء اليوم السبت  اثر ذبحة صدرية مفاجئة.   وقال الرئيس الزبيدي في
اخبار المحافظات

دراسة أميركية : ‘‘الإخوان‘‘ معمل تفريخ لقيادات الإرهاب حول العالم

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - القاهرة
الجمعة 17 فبراير 2017 07:17 مساءً

 

وصفت دراسة صادرة عن معهد جيتسون الأميركي للأبحاث، جماعة الإخوان بأنها منبع الإرهاب، ويأتي ذلك بالتزامن مع مساعي الإدارة الأميركية الجديدة لإدراج الجماعة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية داخل الولايات المتحدة الأميركية. وأشارت الدراسة المنشورة على الموقع الإلكتروني للمركز، إلى أن جماعة الإخوان أصدرت في يناير 2015 بيانًا رسميًا دعت فيه أنصارها للاستعداد ل»الجهاد»، في إشارة إلى ما يسمى ب»نداء الكنانة» الذي وقع عليه حتى الآن 159 من الدعاة المحسوبين على الإخوان، و10 هيئات تابعة للجماعة، وتضمن تحريضًا واضحًا على العنف، واستهداف عدد من فئات المجتمع.

 

وأوضحت الدراسة أن أغلب القادة المؤسسين لتنظيم القاعدة نشؤوا في صفوف جماعة الإخوان، حيث ذكرت أن أسامة بن لادن تم تجنيده لصالح جماعة الإخوان خلال فترة شبابه، كما أشارت إلى أن أيمن الظواهري، الزعيم الحالي للتنظيم، انضم لجماعة الإخوان عندما كان عمره 14 عامًا، وبعدها أسس تنظيم الجهاد المصري. وأكدت الدراسة أن رفض تصنيف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية داخل الولايات الأميركية سيعد خطأ خطيرًا سيصب في صالح الجماعة، وسيكشف للعالم مدى سذاجة الغرب.

وأضافت الدراسة أن جماعة الإخوان تؤمن بما كانت تؤمن به دوما وهو إقامة الخلافة، وتطبيق الشريعة الإسلامية عن طريق العنف.

كما انتقدت الدراسة افتتاحية «نيويورك تايمز» التي عارضت تصنيف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية في أميركا، كما اتهمت جماعة الإخوان بأنها سوقت روايات للاستهلاك في الغرب وصدقها مسؤولون بارزون في الإدارات الأميركية حول إنها منظمة علمانية إلى حد كبير وعلى خلاف مع القاعدة، لكن الدراسة استشهدت في المقابل بكتابات حسن البنا التي قالت إنه جعل «العنف الجهادي» نقطة الارتكاز لحركته.

 

وأكدت الدراسة أن جماعة الإخوان أسست جماعة إرهابية أخرى، وهي «الجماعة الإسلامية»، واعتبرت أن الإخوان اتبعت استراتيجية ذكية عبر تأسيس جماعة «إرهابية» جديدة خلال فترة السبعينيات، وهو ما أتاح لها تحسين صورتها كمنظمة سلمية، بينما تركت «الأعمال القذرة» للجماعة المشار إليها (الجماعة الإسلامية). وأشارت الدراسة إلى أن الجماعة الإسلامية استخدمت كتابات سيد قطب كأساس أيديولوجي لها، كما لفتت إلى أن عمر عبد الرحمن المسجون حاليًا في الولايات المتحدة الأميركية بتهمة التخطيط للهجوم على مركز التجارة العالمي في 1993 هو الأب الروحي للجماعة الإسلامية.

 

اتبعنا على فيسبوك