منذ 5 ساعات و 32 دقيقه
  كشف صحفي يمني من محافظة تعز، عن استعداد جماعتي القاعدة وداعش الارهابيتين، لإعلان تعز "ولاية" تابعة لهما في محافظة عرفت بأنها منطقة نفوذ حزبي ومليشياوي لحزب الاصلاح اليمني .   وقال الصحفي اليمني، محمد سعيد الشرعبي، "إن دولة الخلافة الإسلامية تبدأ بالانفلات، وتصفية
منذ 5 ساعات و 42 دقيقه
  قال الناشط الجنوبي الشاب محمد مثنى الشعيبي انه لمن المفارقات العجيبه انك تجد اصلاحي يمني يدعي ولائه ومساندته للشرعية وللتحالف العربي وبنفس الوقت يهاجم الحراك الجنوبي والامارات واصفآ اياهم "عملا ايران"  متناسيآ بل متجاهلآ تمامآ مايقدمه كلآ من ابطال الامارات والجنوب
منذ 5 ساعات و 45 دقيقه
  أكد نائب رئيس اللجنة التحضيرية الرئيسة لمؤتمر حضرموت الجامع الدكتور محمد عبدالله بامقاء بأن الهيئة العليا التي سيتم تشكيلها قريبًا سيمثل فيها كل ألوان الطيف الحضرمي ومكوناته القبلية والسياسية والمدنية إضافة إلى ممثلين عن حضارم المهجر , بحيث تشمل كل أبناء حضرموت على
منذ 5 ساعات و 48 دقيقه
  تواصل الإمارات العربية المتحدة جهودها الإنسانية في إنعاش الحياة بمدينة المخا الساحلية، غرب تعز، عبر جملة من المشاريع التنموية في عدد من القطاعات الخدمية والتي أسهمت في عودة النازحين إلى ديارهم وإنعاش المدينة من جديد بعد أن ظلت تحت الحصار على مدى عامين من قبل مليشيات
منذ 5 ساعات و 50 دقيقه
  بناءا على توجيهات اللجنة الأمنية بالمحافظة ، وجه أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن عويضان سالم عويضان الشرطة العسكرية بالمنطقة الثانية للقيام بحملات مداهمات مستمرة على المخالفين والخارجين على القانون ، فقد تم ضبط مصنع للخمور المحلية بأحد بيوت منطقة (جول
مقالات
الجمعة 17 فبراير 2017 09:11 صباحاً

لماذا التهجم على الإمارات؟

د عيدروس نصر النقيب
aidn55@gmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

كنت قد تناولت منذ أيام ما جرى في مطار عدن من مواجهة، غير مبررة بين طرفين من أنصار الشرعية، وهو ما كاد أن يتحول إلى شرارة حرب يمكن أن تندلع ولا تجد من يطفئها بلا مبرر سوى بعض التصرفات النزقة لرجال كانوا حتى الأمس القريب رفاق خندق واحد وقضية واحدة وما يزال يمكنهم الاستمرار في نفس الخندق والتمسك بنفس القضية.

وقلت حينها أنني لن أكترث كثيرا للتسريبات والأقاويل والمبررات الزائفة، والتخمينات السطحية التي تروج هنا وهناك فمجرد المواجهة المسلحة بين رفاق القضية الواحدة والهدف الواحد هي وحدها جريمة لا تحتاج إلى تبرير أو تفسير.

 

لكن الملفت للنظر هو ما تلا تلك الحادثة المؤسفة من حملة شعواء استهدفت بشكل أساسي محافظ محافظة عدن اللواء عيدروس الزبيدي ومدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع واللذين تفوقا أخلاقيا على جميع أصحاب التسريبات والتهجمات وقابلاها بالصمت والتوجه لمزيد من العمل والعطاء واليقضة للقضايا الكبرى وهذه السياسة هي عين الصواب وهي ما ينبغي اتباعه مع هذا النوع من السلوك المقزز لبعض الذين ما إن يتعلم كيف يستخدم لوحة المفاتيح حتى يعتقد أنه قد أمسك بكل مفاتيح السياسية والإعلام والفكر والثقافة.

 

لم تقتصر الحملة على عيدروس وشلال (وهما في الأخير موظفان حكوميان يمكن أن يصيبا أو يخطئا وليسا فوق النقد، لكنه النقد البناء المبرر والمثمر، وليس التهجم والقذف والتجريح والاتهام بالحق والباطل)، أقول لم يقتصر الأمر على هذا، بل امتد ليشمل دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التي بذلت كل ما بوسعها من المال والعتاد والرجال لمؤازرة الشرعية والمساهمة في تحرير المحافظات المحررة وما تزال تساهم بدور مشرف في المجالين العسكري والأمني وفي مجال الخدمات وإعادة الإعمار والإغاثة، لكن يبدو أن هناك من اعتاد على مقابلة الإحسان بالجحود والعطاء بالنكران والعون بالهجوم والاتهام

إن هذا النوع من السلوك وما يقوم به بعض الساسة والناشطين الإعلاميين لا يصب إلا في خدمة المشروع الانقلابي ويبين مدى الانحدار الذي وصل إليه هؤلاء الذين أفلسوا في تسجيل حضورهم في تقديم ما يخدم الوطن والمواطن وراحوا يسددون سهام حقدهم الناجم عن الفشل على من برهنوا قدرتهم على تحمل المسؤولية وإحراز النجاحات الملمسة وهزيمة المشروع الانقلابي الطائفي السلالي.

 

إن أي أخطاء أو هفوات تصدر عن هذا القائد أو ذاك أو هذا المكون أو ذاك أو حتى عن هذه الدولة الشقيقة أو تلك في خضم العمل العظيم الذي تقوم به هذه الأطراف يمكن أن يكون موضوع نقد وتصويب، لكن ليس عن طريق التخوين والاتهام والتجريح والقذف والتشكيك وصناعة السيناريوهات، وغيره من السلوك الهابط الذي لا يمكن أن يمارسه إلا المفلسون البائسون العاجزون.

 

 

اتبعنا على فيسبوك