منذ 6 دقائق
  لست بممثل للحراك الجنوبي ، بل مؤمن بحق الشعب الجنوبي العادل في تقرير المصير ، ومؤمن بان هذا الشعب هو من أكثر شعوب العرب مظلومية ، انتزعت هويته ، واستبدلت الوسطية الى يسارية في غفلة من التاريخ ، وأدخل هذا الشعب في وحدة لم يكن له قول فيها ، وتعرض لوحشية لم يعرفها غير القليل
منذ 8 دقائق
  بعد تحرير عدن والانتصارات الساحقة التي تحققت على أيدي أبطال المقاومة الجنوبية وباتت أغلب المحافظات الجنوبية محررة وتحت سيطرة السلطة الشرعية ، دخلت محافظة عدن في حرب أخرى ومن نوع آخر لا تقل خطورة عن الحرب التي شنها الحوثين وشريكهم المخلوع صالح ، هذه الحرب  ،تمثلت
منذ 11 دقيقه
  بلادنا تعيش اليوم  في عهد الأزمات و الاحداث المتلاحقة و المتسارعة ، من أزمة فقدان الثقة بين الرئيس و المرؤوس إلى  أزمة موت الضمير لدى كثير من التجار و المسئولين وغيرهم إلى  أزمة غياب المصداقية و الصدق  إلى أزمة التخلي عن القيّم و المبادئ من أجل الحصول على 
منذ 13 دقيقه
  حين عاد عبدربه منصور الى عدن في مطلع 2015م هارب من صنعاء احتضنته عدن والجنوب قاطبة بمحافظاته الست ودخلت الحرب رغم ان الجنوب ليس طرف فيه وابلت بلاء حسنا خرج رجاله وشبابها من الحارات والازقة في ضواحي عدن وحاراتها وليس من داخل الثنكات والمعسكرات ولم يملكون اسلحة غير السلاح
منذ 17 دقيقه
  وقالت مصادر محلية ان العشرات من المتقاعدين العسكريين من منتسبي  الامن العام والشرطة بينهم نساء قطعوا شارع الجزائر بالقرب من مكتب بريد سيئون احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم صباح اليوم الأحد.    وقد ردد المحتجون عدد من الشعارات ضد الحكومة مطالبين فخامة الرئيس عبدربه
مقالات
الخميس 16 فبراير 2017 07:26 مساءً

الرئيس هادي لن يكون أداة لخدمة حزب اﻻصلاح والجنرال الاحمر.. !!

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

 

اﻻشقاء الشماليون تعودوا دائما في الجنوب ومنذ عام 1969م وهم يجدوا من  يختفون خلفه ويمارسون  القبح السياسي  ضد المحيط العربي واﻻسلامي بله ضد الجنوب نفسه ..

 

 اليوم يحاول الجنرال المحنك والداهيه المتمكن من لعبة قواعد اﻻشتباك الدولية ان يستثمر فخامة اﻻخ الرئيس عبدربه منصور هادي  كواجهة في صراعه وصراع حزب اﻻصلاح اﻻخواني مع دول التحالف العربي  ودول التحالف الدولي لمكافحة اﻻرهاب ..ولن يكون الرئيس هادي واجهة لنزاع مع دول التحالف العربي الذي يعد وشعبه الجنوبي شركاء رئيسيين  معها في وقف التمدد الصفوي في المنطقة ..

 

 كما  لن يكون واجهة للاطراف الشمالية في خلق نزاع مع التحالف الدولي لمكافحة اﻻرهاب..

 

الرئيس هادي رئيس منتخب بتوافق كل اﻻطراف المحلية واﻻقليمية والدولية .. ولن يكون واجهة  للجنرال العجوز الذي يريد ان ينتقم من هادي بسبب استدعاءه لدول التحالف العربي والدفع به بطريقة الخداع والمكر من خلال الزج به في صراع مع قوى التحالفين العربي الذي الرئيس هادي وشعب الجنوب شركاء حقيقيين معه والدولي الذي يقف معه المجتمع الدولي وهادي وشعب الجنوب جزء منه ..

 

وعلى الجنرال واطراف الشمال ان يحددوا ماذا يريدون بكل وضوح عوضا عن اللت والعجن والغدر والمكر ..

اما مخرجات الحوار ويبقى الرئيس هادي حتى الانتخابات التي تتفق على موعدها كل اﻻطراف ..او حل الدولتين ويكون هادي هو الرئيس اﻻنتقالي لدولة الجنوب المستقلة .. ويختاروا هم الحلول والطرائق االتي تناسبهم في العربية اليمنية ..ويختار شعب الجنوب ممثليه بعد فترة الرئيس هادي  اﻻنتقالية..

 

 ومن اراد مواجهة التحالفات فليواجهها بنفسه وليس عبر الرئيس هادي اوشعب الجنوب والذي لن يسمح فخامته باعادة انتاج فيلم يناير 86م    وليس بين الجنوبيين خلافات شخصية فقد طواها التسامح والتصالح والى اﻻبد.. واللواء عيدروس الزبيدي واللواء شلال والعميد ناصر عبدربه  والعقيد ابو قحطان هم اشبال الرئيس هادي ومن ابناء الجنوب  ولن ينخدع الرئيس هادي والجنوبيين  بان يكونوا في واجهة الصراعات مع المحيطين العربي والدولي وعلى الاخوة الشماليين ان يدركوا ان  التطرف اليساري الذي كانوا يصدرونه بعناية الجنوب قد انتهى ولن يكون بديله تطرف اسلامي  مصدر ايضا من الشمال الى الجنوب بعناية..!!

 

 وليس الرئيس هادي كما يتصوره الجنرال وحزب اﻻصلاح  مجرد اداه بيدهم يمكن توظيفها في الاتجاه الذي يخدم مصالحهم ودورهم في لعبة قواعد اﻻشتباك الدولية وهي الحقيقة المرة التي عليهم شربها وفهمها..!!

 

 علي محمد السليماني

 16/2/2017

 

 

اتبعنا على فيسبوك