منذ
  قال سياسي جنوبي أن قوات الشرعية في مأرب لا تأتمر بأمر الرئيس هادي من اليوم الأول للحرب و قلنا هذا قبل عامين أنهم لن يتوجهوا لقتال الحوثي والمخلوع في صنعاء وليسوا مستعدين لذلك لأنهم لن يقاتلوا شركاء نفوذهم في صنعاء .   وقال الأكاديمي والباحث السياسي " د حسين لقور بن
منذ 23 دقيقه
  لم نكن منجمين او ضاربين الودع او تتملكنا رغبة في نفاق "ليس ولله الحمد من سلوكنا" عندما كنت اطالب بعدم التعرض للرئيس هادي  بالهجوم مع ضرورة التمسك برفض مشروع الاتحادية ونقد الشرعية  دون رئيسها وأنما ادراكا واستيعابا للظروف المحيطة بالرئيس هادي وهي في غاية التعقيد
منذ 30 دقيقه
  في نهاية العام ٢٠١٤ ، قرر الرجل المحكوم عليه بالاعدام ان يتحدى كل المصاعب الامنية ليزور ثاني اكبر محافظات الجنوب.. حينها كان وصول عيدروس الزبيدي الى عتق اشبه بالمعجزة ، وبكثير من الكتمان استطاع قائد المقاومة الجنوبية ان يلتقي بوجاهات ومناضلي المحافظة الساحرة الى عدد من
منذ 38 دقيقه
  دعا الشيخ حمود سعيد المخلافي رئيس المجلس الأعلى للمقاومة بتعز الآلاف من منتسبي الجيش الوطني من أبناء الجند "تعز وإب" للإنسحاب من جبهات مأرب والجوف ونهم وميدي وحرض والعودة إلى تعز لوقف جرائم الحوثيين بحق أبناء المحافظة والبدء بمعركة تحرير الاقليم.   وقال المخلافي في
منذ 44 دقيقه
  وصل إلى مدينة عتق في ساعة مبكرة من صباح اليوم اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي يرافقه أعضاء المجلس الشيخ أحمد حامد لملس والأستاذ سالم ثابت العولقي لإفتتاح المقر الرئيسي للمجلس الإنتقالي في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوه قادمين من مدينة عزان
مقالات
الخميس 16 فبراير 2017 07:26 مساءً

الرئيس هادي لن يكون أداة لخدمة حزب اﻻصلاح والجنرال الاحمر.. !!

علي محمد السليماني
مقالات أخرى للكاتب

 

 

اﻻشقاء الشماليون تعودوا دائما في الجنوب ومنذ عام 1969م وهم يجدوا من  يختفون خلفه ويمارسون  القبح السياسي  ضد المحيط العربي واﻻسلامي بله ضد الجنوب نفسه ..

 

 اليوم يحاول الجنرال المحنك والداهيه المتمكن من لعبة قواعد اﻻشتباك الدولية ان يستثمر فخامة اﻻخ الرئيس عبدربه منصور هادي  كواجهة في صراعه وصراع حزب اﻻصلاح اﻻخواني مع دول التحالف العربي  ودول التحالف الدولي لمكافحة اﻻرهاب ..ولن يكون الرئيس هادي واجهة لنزاع مع دول التحالف العربي الذي يعد وشعبه الجنوبي شركاء رئيسيين  معها في وقف التمدد الصفوي في المنطقة ..

 

 كما  لن يكون واجهة للاطراف الشمالية في خلق نزاع مع التحالف الدولي لمكافحة اﻻرهاب..

 

الرئيس هادي رئيس منتخب بتوافق كل اﻻطراف المحلية واﻻقليمية والدولية .. ولن يكون واجهة  للجنرال العجوز الذي يريد ان ينتقم من هادي بسبب استدعاءه لدول التحالف العربي والدفع به بطريقة الخداع والمكر من خلال الزج به في صراع مع قوى التحالفين العربي الذي الرئيس هادي وشعب الجنوب شركاء حقيقيين معه والدولي الذي يقف معه المجتمع الدولي وهادي وشعب الجنوب جزء منه ..

 

وعلى الجنرال واطراف الشمال ان يحددوا ماذا يريدون بكل وضوح عوضا عن اللت والعجن والغدر والمكر ..

اما مخرجات الحوار ويبقى الرئيس هادي حتى الانتخابات التي تتفق على موعدها كل اﻻطراف ..او حل الدولتين ويكون هادي هو الرئيس اﻻنتقالي لدولة الجنوب المستقلة .. ويختاروا هم الحلول والطرائق االتي تناسبهم في العربية اليمنية ..ويختار شعب الجنوب ممثليه بعد فترة الرئيس هادي  اﻻنتقالية..

 

 ومن اراد مواجهة التحالفات فليواجهها بنفسه وليس عبر الرئيس هادي اوشعب الجنوب والذي لن يسمح فخامته باعادة انتاج فيلم يناير 86م    وليس بين الجنوبيين خلافات شخصية فقد طواها التسامح والتصالح والى اﻻبد.. واللواء عيدروس الزبيدي واللواء شلال والعميد ناصر عبدربه  والعقيد ابو قحطان هم اشبال الرئيس هادي ومن ابناء الجنوب  ولن ينخدع الرئيس هادي والجنوبيين  بان يكونوا في واجهة الصراعات مع المحيطين العربي والدولي وعلى الاخوة الشماليين ان يدركوا ان  التطرف اليساري الذي كانوا يصدرونه بعناية الجنوب قد انتهى ولن يكون بديله تطرف اسلامي  مصدر ايضا من الشمال الى الجنوب بعناية..!!

 

 وليس الرئيس هادي كما يتصوره الجنرال وحزب اﻻصلاح  مجرد اداه بيدهم يمكن توظيفها في الاتجاه الذي يخدم مصالحهم ودورهم في لعبة قواعد اﻻشتباك الدولية وهي الحقيقة المرة التي عليهم شربها وفهمها..!!

 

 علي محمد السليماني

 16/2/2017

 

 

اتبعنا على فيسبوك