منذ 7 دقائق
  لست بممثل للحراك الجنوبي ، بل مؤمن بحق الشعب الجنوبي العادل في تقرير المصير ، ومؤمن بان هذا الشعب هو من أكثر شعوب العرب مظلومية ، انتزعت هويته ، واستبدلت الوسطية الى يسارية في غفلة من التاريخ ، وأدخل هذا الشعب في وحدة لم يكن له قول فيها ، وتعرض لوحشية لم يعرفها غير القليل
منذ 9 دقائق
  بعد تحرير عدن والانتصارات الساحقة التي تحققت على أيدي أبطال المقاومة الجنوبية وباتت أغلب المحافظات الجنوبية محررة وتحت سيطرة السلطة الشرعية ، دخلت محافظة عدن في حرب أخرى ومن نوع آخر لا تقل خطورة عن الحرب التي شنها الحوثين وشريكهم المخلوع صالح ، هذه الحرب  ،تمثلت
منذ 12 دقيقه
  بلادنا تعيش اليوم  في عهد الأزمات و الاحداث المتلاحقة و المتسارعة ، من أزمة فقدان الثقة بين الرئيس و المرؤوس إلى  أزمة موت الضمير لدى كثير من التجار و المسئولين وغيرهم إلى  أزمة غياب المصداقية و الصدق  إلى أزمة التخلي عن القيّم و المبادئ من أجل الحصول على 
منذ 14 دقيقه
  حين عاد عبدربه منصور الى عدن في مطلع 2015م هارب من صنعاء احتضنته عدن والجنوب قاطبة بمحافظاته الست ودخلت الحرب رغم ان الجنوب ليس طرف فيه وابلت بلاء حسنا خرج رجاله وشبابها من الحارات والازقة في ضواحي عدن وحاراتها وليس من داخل الثنكات والمعسكرات ولم يملكون اسلحة غير السلاح
منذ 18 دقيقه
  وقالت مصادر محلية ان العشرات من المتقاعدين العسكريين من منتسبي  الامن العام والشرطة بينهم نساء قطعوا شارع الجزائر بالقرب من مكتب بريد سيئون احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم صباح اليوم الأحد.    وقد ردد المحتجون عدد من الشعارات ضد الحكومة مطالبين فخامة الرئيس عبدربه
اخبار المحافظات

صحفيان : الإخواني ‘‘العليمي‘‘ مدير مكتب هادي يسرب معلومات ضارة بالرئاسة وعلاقتها بدولة قطر

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الجمعة 10 فبراير 2017 08:11 صباحاً

 

تطابقت معلومات صحفيان جنوبيان على صحة معلومات وفق مصادر قالا أنها مقربة من الرئاسة اليمنية تفيد ان سحب القوات الجنوبية المرابطة في البقع بصعدة ، جاء نتيجة خلاف بين الرئيس هادي ونائبه الأحمر طفت الى السطح بسبب تدخلات الجنرال في مهام القوات الجنوبية المرابطة في البقع .

 

وأكدا الصحفيان الكاتبة "شفاء الناصر" والصحفي عدنان الأعجم في منشورين متطابقين تأكيدهما إتهام لمدير مكتب الرئيس هادي "الدكتور عبدالله العليمي" القيادي في حركة الاخوان المسلمين فرع اليمن (حزب الاصلاح اليمني) بالقول : تعمقت هذه الاتهامات اكثر بعد تسريب مطابخ الإصلاح لنتائج زيارة هادي الى قطر بطريقة خبيثة ومخالفة للتوقعات أساءت لشخص الرئيس وعلاقته بقادة الدول الأخرى .

 

وتشير اصابع الإتهام في تسريب نتائج زيارة الرئيس لقطر وتلفيق خبر مطالبة قطر بمعرفة مصير ال 500 مليون دولار التي منحتها لهادي قبل الموافقة على مبلغ الوديعة المقدرة بمليار دولار التي طلبها لتعزيز العملة اليمنية إلى مدير مكتبه د عبدالله العليمي .. وهو الامر الذى دعى الرئيس هادي اثناء زيارتة الاخيرة للمملكه بعقد لقاء ثنائي "مغلق " مع ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي اقتصرت نتائجة عليهما فقط ..ليعطي الرئيس هادي بعدها وتحديدا صبيحة مغادرتة المملكة الى سقطرى ، أوامره وتوجيهاته لقائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد مهران القباطي  بالعودة من جبهة صعدة الى عدن لتنفيذ مهام اخرى .

اتبعنا على فيسبوك