منذ 20 دقيقه
  خرج اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن الذي دعا إليه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي بإعلان حالة الطوارئ وطرد أي تواجد شمالي في العاصمة عدن . وأمهل الاجتماع الرئيس هادي أسبوع بتغيير حكومة كفاءات وطنية , مالم سيتم التصعيد وطرد الحكومة من
منذ 25 دقيقه
  ما كادت وسائل الإعلام تعلن عن الوديعة المالية التي أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداعها باسم الحكومة اليمنية حتى وصلتني رسالتان من صنعاء من صديقين لا أشك لحظة في صدقهما تعلقان على الأوضاع التي يعاني منها المواطن البسيط الذي لم تمنحه الأقدار فرصة الفرار من هول ما يجري
منذ ساعه و 32 دقيقه
  لإنجاح أي حوار ولمعالجة قضية ما بغرض الوصول إلى نتيجة طيبة ومثمرة تكون عند مستوى التوافق قدر الإمكان لدى الأطراف المتحاورة، ينبغي أولا توفر النوايا الصادقة والجادة والمخلصة في التوصل إلى حلول حقيقية ومنصفة وعادلة من شأنها معالجة ملف القضية ومحو كل آثارها، وتتخذ من
منذ ساعه و 39 دقيقه
  نفذت إدارة أمن عدن صباح اليوم السبت المرحلة الثانية لحملة إزالة الاستحداثات والبسط العشوائي الذي اقدم عليه مؤخرا خارجون على القانون وطال أراضي خاصة وأخرى تابعة لعقارات الدولة في منطقة بئر فضل . وأثناء تنفيذ المرحلة الثانية للحملة الأمنية التي يشرف عليها مدير أمن عدن
منذ ساعه و 46 دقيقه
  بعث اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي برقية عزاء ومواساة إلى أسرةالقيادي البارز في الحراك الجنوبي السلمي والثورة الجنوبية  المناضل الدكتور صالح يحي سعيد الذي وافاه الأجل مساء اليوم السبت  اثر ذبحة صدرية مفاجئة.   وقال الرئيس الزبيدي في
اخبار المحافظات

مصادر..قوات الإصلاح بتعز تسلم الجبهة الغربية بالكامل للحوثيين اثر التقدم في المخا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - تعز
الجمعة 03 فبراير 2017 07:37 صباحاً

 

أكدت مصادر ميدانية في تعز أن مليشيا الحوثي وصالح سيطروا اليوم الخميس على عدة مناطق في مديرية جبل حبشي بمحافظة تعز وسط اليمن بعد معارك محدودة مع قوات الجيش والمقاومة التي ينتمي جميع مقاتليها لحزب الاصلاح.

 

وسيطرت المليشيات الإنقلابية بالكامل على الجبهة القتالية التابعة لحزب الإصلاح في مناطق الحناية والكدحة والشراجة في جبل حبشي فيما فر مقاتلو حزب الإصلاح المنخرطين بقوات الجيش والمقاومة الشعبية الى مركز مدينة تعز.

 

وأوضحت مصادر عدن برس :"إن الجبهة الغربية لمحافظة تعز التي ترتبط بمديريات ساحل محافظة تعز والتي يقودها القيادي في حزب الاصلاح العميد الركن عبدالرحمن الشمساني قائد اللواء 17 انهارت ليل الأربعاء واليوم الخميس بالكامل واصبحت تحت سيطرة المليشيا وعناصرها المتحوثة في تعز".

 

وتمكن عشرات المسلحين المتحوثيين من السيطرة على منطقة الكدحة التابعة لمديرية المعافر وعزلة الشراحة التابعة لمديرية جبل حبشي واول المناطق الجنوبية الغربية من المديرية التي تمتد الى داخل مدينة تعز.

 

وكشفت المصادر "إن المتحوثين تمكنوا من فرض حصار علي مواقع المقاومة والجيش في منطقة الكدحة بعد نفاذ الذخيرة عتهم رغم وصول تعزيزات طلبوها والتي تمكنت من فك الحصار علي مواقع الجيش والدبابة في منطقة الكدحة".

وأشارت الى انه عقب فك الحصار عن قوة الجيش والمقاومة انسحبوا والدبابة من المواقع الي منطقة نجد قسيم في مديرية المسراخ.

 

وقالت المصادر لعدن برس ان اربعة من افراد الجيش الوطني قتلوا في المعركة التي استمرت الى اليوم الخميس .

 

والى جانب الشمساني يشارك في قيادة الجبهة الغربية القيادي في حزب الاصلاح عبده حمود الصغير(مدرس رياضيات) الذي عمل الحزب مؤخرا على دمجه في الجيش برتبة عقيد وتعينه رئيس العمليات العسكرية للواء 17 مشاه بقيادة الشمساني.

 

وكانت جبهة الكدحة بيد قيادة اللواء (35) مدرع الذي يقوده العميد عدنان الحمادي ولكن حزب الإصلاح ضغط على الحكومة وسسحب البساط عن لواء الحمادي في محاولة من الحزب الظهور في تحرير تعز وحده.

 

وقالت المصادر أنه تم مرارا منع اللواء 35 مدرع من التدخل في جبهات بقية الالوية التي يسيطر عليها حزب الاصلاح مثل الأولوية(22 ميكا، 17 مشاه، 170دفاع جوي).

ويرى مراقبون إن التطورات التي تشهدها مدينة المخا ومناطق الشريط الساحلي الغربي المطل على البحر الأحمر بعد التقدم الكبير الذي ابرزته القوات الحكومية القادمة من محافظة عدن وأغبلهم من أبناء المحافظات الجنوبية دفعت بحزب الإصلاح وقياداته في الشرعية الى تسليم الجبهة القتالية الغربية لمدينة تعز اليوم الخميس.

 

وقال المراقبين إن تقدم القوات الجنوبية اثار حفيظة الاصلاحيين وكبار قياداتهم التي تدعي انتمائها للشرعية وتساند الرئيس هادي في مواجهة الإنقلاب المليشاوي.

 

وتفصح معركة الساحل الغربي حجم المؤامرة التي تتعرض لها الشرعية والتحالف العربي من قبل حزب الإصلاح سوى الموجودين في قلب حكم السلطة الشرعية او من خارجها إذ تكشف الولاء الشديد بالمركز المقدس من حيث مصالحهم المشتركة مع نظام صالح وإما الارتباط الديني العقائدي البحث فمعظم قيادات حزب الإصلاح من المناطق الزيدية حيث فكر مليشيا جماعة الحوثي.

 

كما تكشف معركة الجبهة الغربية بتعز مدى تواطئ حزب الاصلاح في تقدم القوات الحكومية في مناطق الشمال كمأرب ونهم التي يقودها الاصلاح الى صنعاء منذ عامين.

 

اتبعنا على فيسبوك