منذ 58 دقيقه
  من بديهيات علم الادار هو الصعوبة و التريث في إتخاذ القرار و إن عملية صنع القرار يجب أن تمر بعدة مراحل منها دراسة و تحليل المشكلة و أخد أراء المختصين في هذا المجال كل حسب تخصصه وبعدها يمكن أن يصدر ذلك المسؤول القرار بشكل صحيح و سليم ، و لهذا نجد اليوم إنتشار مراكز الدراسات
منذ ساعه و دقيقتان
  الاشقاء اليمنيون ينجحون في العمل بمخرجات القاهرة وصنعاء لتقاسم الجنوب وضالوا الجنوب يدشنون مؤتمرات  "مسخ" باهداف خفيه تصب في مصلحة  تلك القوى التي تتشكل تحالفاتها اليوم على نفس طريقة تحالفات قوى اليسار اليمني التقدمي شمالا وجنوبا الذي تستنسخ العمل به قيادات
منذ 7 ساعات و 3 دقائق
  لاقى قرار الرئيس عبدربه منصور هادي الذي اصدره ليلة أمس بتغيير محافظ العاصمة عدن اللواء عيدروس الزبيدي، موجه شعبية واسعة من الغضب والرفض لهذا القرار.   وهاجم سياسيون ونشطاء وفصائل الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية، قرار هادي المفاجئ بتغيير محافظ عدن من منصبه والذي قد
منذ 7 ساعات و 16 دقيقه
  قال السياسي الجنوبي الدكتور سعيد الجريري أن حضرموت أول من رفض الهوية السياسية اليمنية مؤكداً ان حضرموت لم تيمنن سياسيا قبل نوفمبر 67.  وأضاف "سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى واقع جديد ظلوا
منذ 7 ساعات و 19 دقيقه
  صعّد تحالف عبدربه منصور هادي وعلي محسن الأحمر والاخوان المسلمون من هجومهم على دول التحالف العربي، وخاصة الإمارات العربية المتحدة التي تقود الى جانب السعودية التحالف لمواجهة مشروع إيران وميليشياتها الحوثيين وحليفهم المخلوع صالح، وتسعى إلى استقرار الأوضاع في عدن
اخبار المحافظات

مصادر..قوات الإصلاح بتعز تسلم الجبهة الغربية بالكامل للحوثيين اثر التقدم في المخا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - تعز
الجمعة 03 فبراير 2017 07:37 صباحاً

 

أكدت مصادر ميدانية في تعز أن مليشيا الحوثي وصالح سيطروا اليوم الخميس على عدة مناطق في مديرية جبل حبشي بمحافظة تعز وسط اليمن بعد معارك محدودة مع قوات الجيش والمقاومة التي ينتمي جميع مقاتليها لحزب الاصلاح.

 

وسيطرت المليشيات الإنقلابية بالكامل على الجبهة القتالية التابعة لحزب الإصلاح في مناطق الحناية والكدحة والشراجة في جبل حبشي فيما فر مقاتلو حزب الإصلاح المنخرطين بقوات الجيش والمقاومة الشعبية الى مركز مدينة تعز.

 

وأوضحت مصادر عدن برس :"إن الجبهة الغربية لمحافظة تعز التي ترتبط بمديريات ساحل محافظة تعز والتي يقودها القيادي في حزب الاصلاح العميد الركن عبدالرحمن الشمساني قائد اللواء 17 انهارت ليل الأربعاء واليوم الخميس بالكامل واصبحت تحت سيطرة المليشيا وعناصرها المتحوثة في تعز".

 

وتمكن عشرات المسلحين المتحوثيين من السيطرة على منطقة الكدحة التابعة لمديرية المعافر وعزلة الشراحة التابعة لمديرية جبل حبشي واول المناطق الجنوبية الغربية من المديرية التي تمتد الى داخل مدينة تعز.

 

وكشفت المصادر "إن المتحوثين تمكنوا من فرض حصار علي مواقع المقاومة والجيش في منطقة الكدحة بعد نفاذ الذخيرة عتهم رغم وصول تعزيزات طلبوها والتي تمكنت من فك الحصار علي مواقع الجيش والدبابة في منطقة الكدحة".

وأشارت الى انه عقب فك الحصار عن قوة الجيش والمقاومة انسحبوا والدبابة من المواقع الي منطقة نجد قسيم في مديرية المسراخ.

 

وقالت المصادر لعدن برس ان اربعة من افراد الجيش الوطني قتلوا في المعركة التي استمرت الى اليوم الخميس .

 

والى جانب الشمساني يشارك في قيادة الجبهة الغربية القيادي في حزب الاصلاح عبده حمود الصغير(مدرس رياضيات) الذي عمل الحزب مؤخرا على دمجه في الجيش برتبة عقيد وتعينه رئيس العمليات العسكرية للواء 17 مشاه بقيادة الشمساني.

 

وكانت جبهة الكدحة بيد قيادة اللواء (35) مدرع الذي يقوده العميد عدنان الحمادي ولكن حزب الإصلاح ضغط على الحكومة وسسحب البساط عن لواء الحمادي في محاولة من الحزب الظهور في تحرير تعز وحده.

 

وقالت المصادر أنه تم مرارا منع اللواء 35 مدرع من التدخل في جبهات بقية الالوية التي يسيطر عليها حزب الاصلاح مثل الأولوية(22 ميكا، 17 مشاه، 170دفاع جوي).

ويرى مراقبون إن التطورات التي تشهدها مدينة المخا ومناطق الشريط الساحلي الغربي المطل على البحر الأحمر بعد التقدم الكبير الذي ابرزته القوات الحكومية القادمة من محافظة عدن وأغبلهم من أبناء المحافظات الجنوبية دفعت بحزب الإصلاح وقياداته في الشرعية الى تسليم الجبهة القتالية الغربية لمدينة تعز اليوم الخميس.

 

وقال المراقبين إن تقدم القوات الجنوبية اثار حفيظة الاصلاحيين وكبار قياداتهم التي تدعي انتمائها للشرعية وتساند الرئيس هادي في مواجهة الإنقلاب المليشاوي.

 

وتفصح معركة الساحل الغربي حجم المؤامرة التي تتعرض لها الشرعية والتحالف العربي من قبل حزب الإصلاح سوى الموجودين في قلب حكم السلطة الشرعية او من خارجها إذ تكشف الولاء الشديد بالمركز المقدس من حيث مصالحهم المشتركة مع نظام صالح وإما الارتباط الديني العقائدي البحث فمعظم قيادات حزب الإصلاح من المناطق الزيدية حيث فكر مليشيا جماعة الحوثي.

 

كما تكشف معركة الجبهة الغربية بتعز مدى تواطئ حزب الاصلاح في تقدم القوات الحكومية في مناطق الشمال كمأرب ونهم التي يقودها الاصلاح الى صنعاء منذ عامين.

 

اتبعنا على فيسبوك