منذ ساعتان و 37 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ ساعتان و 44 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعتان و 59 دقيقه
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ 3 ساعات و دقيقتان
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ 3 ساعات و 15 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

‘‘الديني‘‘ يتهم ‘‘بن دغر‘‘ بشن حرب على حضرموت خدمة لمصالح آل الأحمر وحزب الاصلاح

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - المكلا
الخميس 12 يناير 2017 01:54 مساءً

 

كتب صحفي حضرمي مساء أمس عن خبر استقالة محافظ حضرموت اللواء أحمد سعد بن بريك وأعتبرها تسريب خبيث ولا يعتقده صادقا ولكنه جاء في توقيت خطير وتزامنا مع زيارة وزير النفط الشريف المعروف بعلاقته بنائب الرئيس وولائه لحزبه الإصلاح وقربه من ال الأحمر وما لزيارته اليوم للحقول النفطية وقطاعي  14 و10 ولقائه بقيادة شركة بترومسيلة ومالهذا الملف الحساس والهام من خلافات كبيرة وتشابك مصالح وسعي حثيث للأحمر لإعادة نفوذه ومقربيه وتفعيل مصالحهم النفطية بحضرموت في ظل رفض المحافظ والبحسني لذلك واختلافهم مع "بن دغر" وحكومته على ذلك .

 

ورصد موقع "شبوه برس" قول الصحفي عماد الديني قوله : لهذا لا استبعد أن يكون الخبر مسربا من المطبخ الحكومي السيء  "لبن دغر" وزبانيته لاستفزاز بن بريك وجس نبض ردة  فعل  الشارع  الحضرمي للتمهيد  بقرار إقالته وتعيين بدلا عنه لتمرير مصالح ال الأحمر  وحلفائهم المتهيئين لإعادة مصالحهم ونشر قوات وألوية عسكرية موالية لهم مجدداً بحضرموت ...

 

فهل وصلت حرب المصالح النفطية وصراع قادة الشرعية إلى هذا المستوى ومتى يدركون أن خيرات حضرموت لايمكن ان تكون بعد اليوم  إلا لأهلها ولوكره الكبار وتامر الخونة وتكالب المرتزقة وسواء بقي  المحافظ بن بريك أو استقال لأن الوعي الحضرمي لايمكن أن يعود بعد اليوم لعهد الظلم والإقصاء وحرمان أهله من خيراتهم . .

فهل يعقل ذلك قادة الشرعية وهواميرها المتربصين اليوم بحضرموت  وخيراتها ..؟؟؟

 

اتبعنا على فيسبوك