منذ 4 دقائق
  قال الكاتب والمحلل السياسي أحمد سعيد كرامة ان القرارات الجمهورية التي أصدرها الرئيس هادي كانت بمثابة القشة التي أسقطت الأقنعة وانكشفت من خلالها الوجوه المريضة .حيث قال : رُبَّ ضارة نافعة ستتكشف وجوه الكثيرين من مريضي السلطة و عشاقها .   الزبيدي الذي رسخ الأمن بعدن
منذ 10 دقائق
  قال سياسي وبرلماني جنوبي : أن الذين يتحدثون عن إخفاق السلطة المحلية في عدن يتناسون ان عيدروس وشلال استلما إدارة عدن عندما لم يكن يجرؤ موظف صغير من موظفي الشرعية (ناهيك عن نائب وزير او وزير ولا رئيس الوزراء او رئيس الجمهورية) على دخول عدن وأن عدن كانت خرابة بكل المعاني
منذ 22 دقيقه
  قال السياسي الجنوبي الدكتور "سعيد الجريري" رئيس تيار مثقفون من اجل جنوب جديد ان هادي كائن معاق لا ينتظر منه مسار آمن للوطن فهو لا مستقبل له في صنعاء، ولم يبق له سوى أن يمارس عبثه في عدن "ولن تكون حضرموت بمنأى عن حماقاته" مشيراً لست بصدد قرار إقالة الزبيدي وتعيين المفلحي،
منذ ساعه و 46 دقيقه
  بعد سيطرة تنظيم القاعدة على مدينة وعدد من مناطق الساحل الحضرمي وإنسحاب أو ذوبان أكثر من 6000 جندي من جيش وحرس جمهوري ودفاع جوي وأمن مركزي ومئات من المخبرين المدنيين اليمنيين والشماليين سعت «القاعدة» لخلق ذراع سياسي لها ، ليكون غطاء مجتمعيا لها بالأساس يقوم بالتفاوض
منذ ساعه و 52 دقيقه
  تعليقا على سلسلة القرارات التي أصدرها الرئيس المعين عبد ربة منصور هادي قال  السياسي اليمني و القيادي  المنشق عن جماعة الحوثي، علي البخيتي، أن قرار ازاحة كل من محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي والوزير هاني بريك “نجاح ”كبير جدا لحزب “الاصلاح” الذراع
اخبار المحافظات

الدعوة إلى مؤتمر وطني وعدم محاسبة قادة الاشتراكي على ماضيهم !!

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 يناير 2017 12:05 مساءً

 

دعا ناشط جنوبي إلى عقد مؤتمر وطني جنوبي غير حزبي تدعى إليه كل القوى الجنوبية بكل أطيافها .

 

ورصد موقع "شبوه برس" ما كتبه الناشط " أحمد عمر محمد" ويعيد نشره  

للمره العشرين نكرر إننا في الجنوب بحاجه إلى مؤتمر وطني لا حزبي يجتمع فيه كل أطياف الجنوب منذ ماقبل الاستقلال في 67 وحتى يومنا هذا . تناقش فيه كثير من أمور الجنوب واهمها :

اولا :

المصالحه الوطنيه الحقيقيه.

ثانيا :

الجنوب لجميع الجنوبيين ولا يحق لجهه أو جماعه أو محافظه اتخاذ القرارات المصيريه كما سبق في الماضي القريب.

ثالثا :

مهما كان الخلاف والاختلاف يضل الجنوب أرضا وانسانا خطا أحمر لا يتجاوزه أحد

وتقرير مصير الجنوب بما تتوافق عليه أغلبية أطياف الجنوب المجتمعه.

رابعا :

 

تطمين حكام دولة الجنوب السابقه بعدم الملاحقه لهم وأبنائهم حال قيام دولة الجنوب الجديده.

 وعدم طلب الاعتذار من قبلهم لما لحق بالجنوب وشعب الجنوب أثناء فترة حكمهم واعتبار كل الأحداث السابقه خارج عن إرادة هؤلاء الحكام وإنها نتيجة الصراع الذي كان دائر بين الشرق والغرب. 

هل توجد الارادة القويه لقيام مثل هذا المؤتمر الوطني الجنوبي؟ ..

 

 

اتبعنا على فيسبوك