منذ 16 دقيقه
  تعهد الرئيس الأميركي الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأميركية دونالد ترمب ،اليوم الجمعة، في أول خطاب له بمنصبه، بعد تأديته اليمين الدستورية في واشنطن، بأن أميركا ستأتي أولاً وقبل كل شيء، وأن إدارته ستكون في خدمة جميع الشعب الأميركي بصرف النظر عن اختلافاتهم، مشدداً
منذ 19 دقيقه
  اين السلطة الشرعية من هشاشة الوضع في ابين ! في حين تسلط وسائل الاعلام التابعة للشرعية اهتمام كبير بتقدم قوات ( المقاومة الجنوبية ) وسيطرتها على ذباب والمخاء ...  نلاحظ ان هناك عدم اهتمام بما يجري في محافظة ابين وكأن هناك ما يوحي بإن ما يحصل متعمد فحين ابين تنهار فيها
منذ 20 دقيقه
  كانت جماعة الإخوان المسلمين ولا تزال رأس الحربة في المشروع الغربي الهادف إلى هدم الدولة الوطنية في العالم العربي، وقد تصدرت الجماعة مشهد التغيير المطلوب غربيا منذ تمكينها من السطو على ثورات الربيع العربي والسطو على مؤسسات الحكم في الدول التي أصابها الربيع بالفوضى
منذ 22 دقيقه
  قالت مصادر محلية بمحافظة أبين بأن طائرة بدون طيار استهدفت قبل قيل سيارة على الخط العام  بين (لودر وشقرة) . ورجحت المصادر أن تكون السيارة التي استهدفتها الطائرة الأمريكية بصاروخ تابعة لعناصر تنظيم القاعدة , مشيرين بأن ألسنة اللهب شوهدت تتصاعد من السيارة بعد استهدافها
منذ 23 دقيقه
  الهلال الاحمر الإماراتي يبدأ اليوم الجمعه 20يناير 2017م بتركيب الأطراف الصناعية في مستشفى مارب العام .   يستهدف اثنين وعشرون جريح فقدوا اطرافهم جراء الحرب بمحافظة مأرب اليمنيه.  
اخبار المحافظات

الطابور الخامس .. تهديد حقيقي للجنوب

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 يناير 2017 09:02 صباحاً

 

يواجه الجنوبيون تحديات حقيقية على كافة الاصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية.. ويقفون اليوم أمام امتحان صعب ومعقد لتجاوز المحن والتخلص من الموروث السابق لنظام صالح البائد..

 ويعتبر الطابور الخامس من أخطر وألد أعداء الجنوب في الوقت الحاضر، حيث أصبح ينفث سمومه داخل الحراك والمقاومة الجنوبية ، وداخل الشرعية نفسها ، وينشط بفاعلية في الوسط السياسي والاجتماعي عموما ..

وهو من يقف اليوم خلف الشائعات وخلق البلبلة ونشر الفتن وتعميق الخلافات مستغلاً طيبة الجنوبيين وفقرهم وحماسهم غير المنظم وسطحية التفكير لدى البعض

 

النخب السياسية الجنوبية لم تستفد من أخطاء الماضي ، بل ظلت غارقة في مستنقع الخلافات ، والبحث عن الذات والسلطة ، فاتحين الأبواب على مصراعيها أمام الطابور الخامس ، للتحرك بحريه مطلقة ولاصطياد في المياه العكرة ، للتأثير على المشهد السياسي الجنوبي برمته مستغلين أيضا عاطفة الانتماءات الحزبية والمناطقية والعلاقات الشخصية التي يقع فيها البعض غرائزياً ومن دون إدراك للنتائج السلبية لهذا الاصطفاف الخاطئ

 

ما يؤسف له انه حتى بعض مثقفي وساسة الجنوب يقعون بدون وعي في مصيدة هذه الجماعات المغرضة اللعينة بفرطها الذي تمادت فيه دون رادع ، وهي تعمل بتفنن وإتقان  لزرع الخلافات وتأجيج الصراعات والانقسامات الداخلية ، وأصبحت تشكل تهديد حقيقي على الجنوب ومستقبله السياسي .. هذا الغول القائم

 

*- عبدالكريم.أحمد.سعيد.as

 

اتبعنا على فيسبوك