منذ دقيقه
  بعد عام واحد بالضبط من انتهاء حرب عام 94م, وفي يوم عيد الأضحى المبارك في مسجد العسقلاني" البيحاني" بكريتر عدن, وفي وسط خطبة صلاة العيد تفاجأ المصلون -وكنتُ واحدا منهم- بقدوم الرئيس -حينها-علي عبدالله صالح,بمعية حشد من الوزراء والمسئولين -جُــلهم جنوبيين- منهم وزير الإعلام
منذ 8 دقائق
  تابعت مساء الاربعاء مقابلة للقيادية الإصلاحية توكل كرمان، - (قديمة) على ما يبدو-، بالإضافة الى تسجيل صوتي لعنصر من مليشيات الحوثي الانقلابية يشرح في التسجيل قصة دخوله إلى الجنة، فيما تحدثت توكل كرمان عن قصتها عبر شاشة قناة فرانس 24، عن تحولها من طفلة شقية الى سياسية
منذ 10 دقائق
  بمناسبة إنعقاد الدورة السابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، للفترة من 26 فبراير  الى 23 مارس 2018، قدمت المنظمة الدولیة للبلدان الأقل نموا (IOLDCs) ومقرها جنيف، بياناً خطياً بشأن هشاشت حالة حقوق الإنسان في اليمن وذلك جراء غیاب الحقوق الأساسیة في حميع
منذ 16 دقيقه
   دخلت قوّة مكونة من ثلاثة أطقم وسيارة إسعاف تتبع المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة لعلي محسن الأحمر إلى منطقة عمد في وادي حضرموت , أعتقد  المواطنين أنها جزء من الحملة على تنظيم القاعدة المدحور من وادي المسيني بعد سحقه من قبل قوات النخبة الحضرمية ولواء بارشيد
منذ 18 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الشبوانية صباح اليوم الاثنين، من القاء القبض على عدة عناصر نفذت بأعمال تخل بالأمن العام، بمدينة الروضة محافظة شبوة. وتمكنت قوات النخبة الشبوانية من إلقاء القبض على تلك العناصر اثناء محاولتها العبث بمقر المجلس الانتقالي بالمدينة . وبعد ان كررت
اخبار المحافظات

الطابور الخامس .. تهديد حقيقي للجنوب

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 يناير 2017 09:02 صباحاً

 

يواجه الجنوبيون تحديات حقيقية على كافة الاصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية.. ويقفون اليوم أمام امتحان صعب ومعقد لتجاوز المحن والتخلص من الموروث السابق لنظام صالح البائد..

 ويعتبر الطابور الخامس من أخطر وألد أعداء الجنوب في الوقت الحاضر، حيث أصبح ينفث سمومه داخل الحراك والمقاومة الجنوبية ، وداخل الشرعية نفسها ، وينشط بفاعلية في الوسط السياسي والاجتماعي عموما ..

وهو من يقف اليوم خلف الشائعات وخلق البلبلة ونشر الفتن وتعميق الخلافات مستغلاً طيبة الجنوبيين وفقرهم وحماسهم غير المنظم وسطحية التفكير لدى البعض

 

النخب السياسية الجنوبية لم تستفد من أخطاء الماضي ، بل ظلت غارقة في مستنقع الخلافات ، والبحث عن الذات والسلطة ، فاتحين الأبواب على مصراعيها أمام الطابور الخامس ، للتحرك بحريه مطلقة ولاصطياد في المياه العكرة ، للتأثير على المشهد السياسي الجنوبي برمته مستغلين أيضا عاطفة الانتماءات الحزبية والمناطقية والعلاقات الشخصية التي يقع فيها البعض غرائزياً ومن دون إدراك للنتائج السلبية لهذا الاصطفاف الخاطئ

 

ما يؤسف له انه حتى بعض مثقفي وساسة الجنوب يقعون بدون وعي في مصيدة هذه الجماعات المغرضة اللعينة بفرطها الذي تمادت فيه دون رادع ، وهي تعمل بتفنن وإتقان  لزرع الخلافات وتأجيج الصراعات والانقسامات الداخلية ، وأصبحت تشكل تهديد حقيقي على الجنوب ومستقبله السياسي .. هذا الغول القائم

 

*- عبدالكريم.أحمد.سعيد.as

 

اتبعنا على فيسبوك