منذ 56 دقيقه
  استقبل مدير الهلال الأحمر الإماراتي المهندس جمعة المزروعي صباح اليوم الجرحى الذين وصلوا إلى مطار عدن الدولي بعد رحلة علاجية في دولة الهند تكللت بالنجاح.   وبلغ عدد الجرحى الذين عادوا اليوم 29 جريحا بعد مدة قضوها في دولة الهند تلقوا فيها العلاج  على نفقة دولة
منذ ساعه
  قريبا سيتجاوز سعر صرف الدولار 500ريال يمني ولن يتوقف هذا الإنهيار المالي عند هذا المستوى الكارثي فحسب، بل سيستمر طالما استمرت حكومة بن دغر وقيادة البنك المركزي اليمني،وطالما استمر الغياب المصرفي الحكومي للمصرف المركزي بشكل تمام عن أي دور له منذ إعلانه الكارثي- الذي سبق
منذ ساعه و 3 دقائق
  لوحة جمالية رسمها أبناء حضرموت عصر اليوم الجمعة بملعب الفقيد بارادم بمدينة المكلا مزينة بالوان النصر عن الذات في ليلة عرس رياضية في نهائي كأس حضرموت لكرة القدم ينشدون فيها السلام والمحبة والتآخي في لقاء كروي احتشدت له الجماهير الرياضية من مدن وقرى وارياف محافظة حضرموت
منذ ساعه و 18 دقيقه
  أفادت مصادر مطلعة تابعت سلسلة اللقاءات التي اجراها نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الاحمر طيلة ايام الاسبوع وحتى يوم أمس الأول الخميس بدءا بقيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت والصحراء ومع قيادة المنطقة العسكرية الاولى والالوية التابعه لها ثم مع حلف قبائل وادي
منذ ساعه و 28 دقيقه
  قال الأكاديمي والسياسي الجنوبي " د حسين لقور بن عيدان" جاحد من ينكر دور الإمارات في تحرير عدن والمكلا و الجنوب إلا إذا كان يرى تحريرها خطيئة فهذا أمرا آخرا .   وقال "بن عيدان" في منشور على حائطه الخاص رصده موقع "شبوه برس" :  إذا أراد خصمك أن يسقطك تماما فسيذهب إلى
اخبار المحافظات

الطابور الخامس .. تهديد حقيقي للجنوب

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 يناير 2017 09:02 صباحاً

 

يواجه الجنوبيون تحديات حقيقية على كافة الاصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية.. ويقفون اليوم أمام امتحان صعب ومعقد لتجاوز المحن والتخلص من الموروث السابق لنظام صالح البائد..

 ويعتبر الطابور الخامس من أخطر وألد أعداء الجنوب في الوقت الحاضر، حيث أصبح ينفث سمومه داخل الحراك والمقاومة الجنوبية ، وداخل الشرعية نفسها ، وينشط بفاعلية في الوسط السياسي والاجتماعي عموما ..

وهو من يقف اليوم خلف الشائعات وخلق البلبلة ونشر الفتن وتعميق الخلافات مستغلاً طيبة الجنوبيين وفقرهم وحماسهم غير المنظم وسطحية التفكير لدى البعض

 

النخب السياسية الجنوبية لم تستفد من أخطاء الماضي ، بل ظلت غارقة في مستنقع الخلافات ، والبحث عن الذات والسلطة ، فاتحين الأبواب على مصراعيها أمام الطابور الخامس ، للتحرك بحريه مطلقة ولاصطياد في المياه العكرة ، للتأثير على المشهد السياسي الجنوبي برمته مستغلين أيضا عاطفة الانتماءات الحزبية والمناطقية والعلاقات الشخصية التي يقع فيها البعض غرائزياً ومن دون إدراك للنتائج السلبية لهذا الاصطفاف الخاطئ

 

ما يؤسف له انه حتى بعض مثقفي وساسة الجنوب يقعون بدون وعي في مصيدة هذه الجماعات المغرضة اللعينة بفرطها الذي تمادت فيه دون رادع ، وهي تعمل بتفنن وإتقان  لزرع الخلافات وتأجيج الصراعات والانقسامات الداخلية ، وأصبحت تشكل تهديد حقيقي على الجنوب ومستقبله السياسي .. هذا الغول القائم

 

*- عبدالكريم.أحمد.سعيد.as

 

اتبعنا على فيسبوك