منذ 9 ساعات و 27 دقيقه
  توفى مساء اليوم السبت المناضل الدكتور صالح يحيى سعيد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي إثر تعرضه لذبحة صدرية مفاجئة أدت إلى وفاته.   وقال مصدر محلي ان الدكتور صالح يحيى سعيد توفي لدى حضوره اجتماعا لقيادة المقاومة في مديرية البريقة حيث تعرض لذبحة صدرية أثناء
منذ 9 ساعات و 32 دقيقه
  ✅  كتب الصحفي الأخواني عبدالرقيب الهدياني على صفحته على الفيسبوك : " اطمئوا...تجارب حفتر ليبيا وكيد العربان هي مجرد محاولات خائبة أمام شعب اليمن وتضاريس ابتلعت شطحات جمال عبدالناصر 40 الف من جيشه قبل نصف قرن " ↩ اعتراف صريح بأن عداء الاخوان بشكل عام وإخوان اليمن منهم ليس
منذ 10 ساعات و 49 دقيقه
  قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ان اجتماع غدا رسالة قوية لمن بهم صمم.   وكتب رئيس الدائرة الاعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي تغريدة على حسابة الشخصي "بتويتر" ان ‏إجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في عدن يوم غد الأحد ،تلبية لدعوة القائد الأعلى للمقاومة الجنوبية
منذ 10 ساعات و 54 دقيقه
  قال هاني مسهور الكاتب والباحث السياسي، إنه مع تصفية علي عبدالله صالح ظهر في اليمن الكثير من الصوالح، ميراث اربعة عقود بدأت من ١٩٧٨م كان فيها علي صالح مدرسة في البرغماتية والتحالفات المتناقضة الموجودة هذه الأيام مع محاولات التقافز المقززة للصوالح الصغار.   وأشار
منذ 10 ساعات و 56 دقيقه
  دشنت قيادة اللواء الأول دعم وإسناد  العام التدريبي الجديد ٢٠١٨ بحضور عدد من القيادات العسكرية في هيئة الأركان العامة وألوية الدعم والاسناد.   وخلال الحفل ألقى قائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد منير أبو اليمامة كلمة ترحيبية بالضيوف الحاضرين كما رفع برقية شكر
اخبار المحافظات

الشرعية اليمنية وفتوى الأحزاب التكفيرية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الخميس 12 يناير 2017 08:52 صباحاً

 

شهيد تلو شهيد وتضحيات جسيمة لا تعد ولا تحصى يقدمها شباب الجنوب في كل جبهات القتال بكل اقدام وشجاعة واستبسال.

ارادة صلبة لا تنكسر يتحلى بها شبابنا الابطال وهدفهم الوحيد هو تحرير الجنوب واستعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة.

 

ولكن هذه الارادة يستغلها ضعفاء الانفس في شرعية الاحتلال اليمني والاحزاب اليمنية المتطرفة ليجعلوا منها كبش الفداء فيزجوا بالجنوبيين في كل المعارك خارج حدود الارض الجنوبية ليكونوا الضحية الوحيدة في تلك المعارك متبعين في ذلك فتوى 94 تلك الفتوى التكفيرية وتحالفهم الدائم مع اشكال التطرف والعدوان بقيادة زعيمهم الدائم علي عبدالله صالح ضد الجنوب.

 

وكل هذا يتم في ظل تعتيم اعلامي بلغ ذروته في الانحطاط والتجرد من كل معاني الاخلاق والمهنية. فبعد اي انتصار يتحقق بفضل الله ومن ثم بدماء المقاومة الجنوبية نجد الاعلام يروج الاكاذيب ويزور الحقائق مقدماً ما يحدث على انه تحقق على يد ما يسمى بالجيش الوطني، ذلك الجيش الذي لا وجود له على ارض الواقع ووجوده الوحيد في التقارير الاخبارية المزيفة او في كل ما يتعلق بالفيد والغنيمة.

 

والتساؤل هنا هو:  اين الجيش الوطني المؤيد للشرعية ولماذا لا يشارك في اي معركة ولماذا لم نجد احد افراده او قياداته يستشهدوا في اي معركة في تعز او ذباب او اب او اي منطقة.. لماذا جميع الشهداء والجرحى هم جنوبيين؟؟؟..

ما يدور على الارض يجعلنا نتوقع ان اتباع عفاش في حكومة الشرعية متعهدة على التخلص من المقاومة الجنوبية من خلال ارباكها وتشتيتها والزج بها في جبهات متعددة واخلاء عدن والمناطق المحررة من اي تواجد حقيقي للمقاومة الجنوبية حتى يتسنى لقوات الحوثي وصالح من مهاجمتها مجدداً. بينما جيش علي محسن يتم ارساله الى بيحان وحضرموت والمهرة للسيطرة على ثروات الجنوب وحماية الشركات النفطية. هذا هو الهدف القضاء على رجالات الجنوب والسطو على الارض والثروة.

 

واليوم وبعد ان فقدنا خيرة رجالنا وقياداتنا وشبابنا في كل الجبهات اما آن الاوان ان نوقف هذة المهزلة وان يجمع الجنوبيين صفوفهم ويوحدوا كلمتهم بضرورة افشال خطة الشرعية الهادفة الى تدمير المقاومة واختطاف الانتصار وتسليم الجنوب مجدداً لولي نعمتهم صالح. ان عدم المشاركة في اي معارك ضمن الشرعية خارج حدود الجغرافية الجنوبية سيمثل اقوى صفعة لتجار الحروب المتسترين اليوم بغطاء الشرعية. والمشاركة الحقيقية ان استدعى الامر فيجب ان تكون ضمن قوات التحالف كطرف اساسي وشريك في الانتصار وليس كتابع لشرعية الاحتلال اليمني.

 

الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحرية للأسرى

والنصر المؤزر للجنوب بإذن الله تعالى ودمتم.

 

*- عبدالرب محمد النقيب

 

اتبعنا على فيسبوك