منذ 19 دقيقه
  كشف صحفي يمني من محافظة تعز، عن استعداد جماعتي القاعدة وداعش الارهابيتين، لإعلان تعز "ولاية" تابعة لهما في محافظة عرفت بأنها منطقة نفوذ حزبي ومليشياوي لحزب الاصلاح اليمني .   وقال الصحفي اليمني، محمد سعيد الشرعبي، "إن دولة الخلافة الإسلامية تبدأ بالانفلات، وتصفية
منذ 29 دقيقه
  قال الناشط الجنوبي الشاب محمد مثنى الشعيبي انه لمن المفارقات العجيبه انك تجد اصلاحي يمني يدعي ولائه ومساندته للشرعية وللتحالف العربي وبنفس الوقت يهاجم الحراك الجنوبي والامارات واصفآ اياهم "عملا ايران"  متناسيآ بل متجاهلآ تمامآ مايقدمه كلآ من ابطال الامارات والجنوب
منذ 32 دقيقه
  أكد نائب رئيس اللجنة التحضيرية الرئيسة لمؤتمر حضرموت الجامع الدكتور محمد عبدالله بامقاء بأن الهيئة العليا التي سيتم تشكيلها قريبًا سيمثل فيها كل ألوان الطيف الحضرمي ومكوناته القبلية والسياسية والمدنية إضافة إلى ممثلين عن حضارم المهجر , بحيث تشمل كل أبناء حضرموت على
منذ 35 دقيقه
  تواصل الإمارات العربية المتحدة جهودها الإنسانية في إنعاش الحياة بمدينة المخا الساحلية، غرب تعز، عبر جملة من المشاريع التنموية في عدد من القطاعات الخدمية والتي أسهمت في عودة النازحين إلى ديارهم وإنعاش المدينة من جديد بعد أن ظلت تحت الحصار على مدى عامين من قبل مليشيات
منذ 37 دقيقه
  بناءا على توجيهات اللجنة الأمنية بالمحافظة ، وجه أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن عويضان سالم عويضان الشرطة العسكرية بالمنطقة الثانية للقيام بحملات مداهمات مستمرة على المخالفين والخارجين على القانون ، فقد تم ضبط مصنع للخمور المحلية بأحد بيوت منطقة (جول
اخبار المحافظات

الشرعية اليمنية وفتوى الأحزاب التكفيرية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الخميس 12 يناير 2017 08:52 صباحاً

 

شهيد تلو شهيد وتضحيات جسيمة لا تعد ولا تحصى يقدمها شباب الجنوب في كل جبهات القتال بكل اقدام وشجاعة واستبسال.

ارادة صلبة لا تنكسر يتحلى بها شبابنا الابطال وهدفهم الوحيد هو تحرير الجنوب واستعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة.

 

ولكن هذه الارادة يستغلها ضعفاء الانفس في شرعية الاحتلال اليمني والاحزاب اليمنية المتطرفة ليجعلوا منها كبش الفداء فيزجوا بالجنوبيين في كل المعارك خارج حدود الارض الجنوبية ليكونوا الضحية الوحيدة في تلك المعارك متبعين في ذلك فتوى 94 تلك الفتوى التكفيرية وتحالفهم الدائم مع اشكال التطرف والعدوان بقيادة زعيمهم الدائم علي عبدالله صالح ضد الجنوب.

 

وكل هذا يتم في ظل تعتيم اعلامي بلغ ذروته في الانحطاط والتجرد من كل معاني الاخلاق والمهنية. فبعد اي انتصار يتحقق بفضل الله ومن ثم بدماء المقاومة الجنوبية نجد الاعلام يروج الاكاذيب ويزور الحقائق مقدماً ما يحدث على انه تحقق على يد ما يسمى بالجيش الوطني، ذلك الجيش الذي لا وجود له على ارض الواقع ووجوده الوحيد في التقارير الاخبارية المزيفة او في كل ما يتعلق بالفيد والغنيمة.

 

والتساؤل هنا هو:  اين الجيش الوطني المؤيد للشرعية ولماذا لا يشارك في اي معركة ولماذا لم نجد احد افراده او قياداته يستشهدوا في اي معركة في تعز او ذباب او اب او اي منطقة.. لماذا جميع الشهداء والجرحى هم جنوبيين؟؟؟..

ما يدور على الارض يجعلنا نتوقع ان اتباع عفاش في حكومة الشرعية متعهدة على التخلص من المقاومة الجنوبية من خلال ارباكها وتشتيتها والزج بها في جبهات متعددة واخلاء عدن والمناطق المحررة من اي تواجد حقيقي للمقاومة الجنوبية حتى يتسنى لقوات الحوثي وصالح من مهاجمتها مجدداً. بينما جيش علي محسن يتم ارساله الى بيحان وحضرموت والمهرة للسيطرة على ثروات الجنوب وحماية الشركات النفطية. هذا هو الهدف القضاء على رجالات الجنوب والسطو على الارض والثروة.

 

واليوم وبعد ان فقدنا خيرة رجالنا وقياداتنا وشبابنا في كل الجبهات اما آن الاوان ان نوقف هذة المهزلة وان يجمع الجنوبيين صفوفهم ويوحدوا كلمتهم بضرورة افشال خطة الشرعية الهادفة الى تدمير المقاومة واختطاف الانتصار وتسليم الجنوب مجدداً لولي نعمتهم صالح. ان عدم المشاركة في اي معارك ضمن الشرعية خارج حدود الجغرافية الجنوبية سيمثل اقوى صفعة لتجار الحروب المتسترين اليوم بغطاء الشرعية. والمشاركة الحقيقية ان استدعى الامر فيجب ان تكون ضمن قوات التحالف كطرف اساسي وشريك في الانتصار وليس كتابع لشرعية الاحتلال اليمني.

 

الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحرية للأسرى

والنصر المؤزر للجنوب بإذن الله تعالى ودمتم.

 

*- عبدالرب محمد النقيب

 

اتبعنا على فيسبوك