منذ 4 ساعات و 58 دقيقه
  رفض محافظ محافظة شبوه "علي بن راشد الحارثي" دفع تكاليف اصلاح غطاس إحدى آبار مياه العوشة التي تغذي نصف سكان مدينة عتق بالمياه دون أن يقدم سبب مقنع لرفضه الصلف . المبلغ الذي رفض الحارثي دفعه لا يتعدى ( 10000 ) الف ريال سعودي  تكاليف شراء غطاس جديد , كان بإمكانه صرفه من ضريبة
منذ 5 ساعات و 13 دقيقه
  على ضوء شمعة تلتهمها النار سريعا حينما حاول المحرر أن يدون ردود الفعل الغاضبة تجاه الحكومة الشرعية اليمنية، فيما على الطرف الأخر يؤشر جهاز الكمبيوتر ان البطارية تبدو فارغة وان امامه عشرة دقائق لا غير حتى نفاد الشحن. مهمة صعبة، فالحديث عن الأزمة التي تعاني منها عدن تحتاج
منذ 5 ساعات و 32 دقيقه
  الاستقالة التي أعلنها محافظ عدن، عبد العزيز المفلحي، مساء الخميس، لم تكن مفاجئة لأحد، بل ومتوقعة، على الأقل لمن تابع علاقة الرجل برئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، #*#في الفترة الأخيرة، التي ساءت فيها علاقتهما ببعضهما كثيراً، بعد خروج المفلحي من دائرة الصمت إلى فضاء النقد
منذ 5 ساعات و 37 دقيقه
  #واحد_من_الاثنين ...لا ثالث لهما #ولازم_تعرفوا_الناس_الحقيقة   وبموجب تعميم مؤسسة الرئاسة يعني طلعت كل هذي التوجيهات والتعميمات التي نشرت وتم تداولها  ... كلها مزورة وكاذبة ولها أهداف أخرى  ..    مش انا اللي اقول ... تعميم الرئاسة هو من يقول هذا عن أي وثيقة غير
منذ 5 ساعات و 42 دقيقه
تزوير توجيهات رئاسية دون علم ‘‘هادي‘‘ .. وأصابع الإتهام تشير إلى العليمي (وثائق)   كشفت وثيقة موجهة من الرئيس عبدربه منصور هادي الى حكومة احمد بن دغر، تأمر بعدم اعتماد أي توجيهات رئاسية ما لم تكن مرفقة بمذكرة رسمية من قبل الرئيس هادي. وكشفت المذكرة الرئاسة
اخبار المحافظات

الشرعية اليمنية وفتوى الأحزاب التكفيرية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الخميس 12 يناير 2017 08:52 صباحاً

 

شهيد تلو شهيد وتضحيات جسيمة لا تعد ولا تحصى يقدمها شباب الجنوب في كل جبهات القتال بكل اقدام وشجاعة واستبسال.

ارادة صلبة لا تنكسر يتحلى بها شبابنا الابطال وهدفهم الوحيد هو تحرير الجنوب واستعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة.

 

ولكن هذه الارادة يستغلها ضعفاء الانفس في شرعية الاحتلال اليمني والاحزاب اليمنية المتطرفة ليجعلوا منها كبش الفداء فيزجوا بالجنوبيين في كل المعارك خارج حدود الارض الجنوبية ليكونوا الضحية الوحيدة في تلك المعارك متبعين في ذلك فتوى 94 تلك الفتوى التكفيرية وتحالفهم الدائم مع اشكال التطرف والعدوان بقيادة زعيمهم الدائم علي عبدالله صالح ضد الجنوب.

 

وكل هذا يتم في ظل تعتيم اعلامي بلغ ذروته في الانحطاط والتجرد من كل معاني الاخلاق والمهنية. فبعد اي انتصار يتحقق بفضل الله ومن ثم بدماء المقاومة الجنوبية نجد الاعلام يروج الاكاذيب ويزور الحقائق مقدماً ما يحدث على انه تحقق على يد ما يسمى بالجيش الوطني، ذلك الجيش الذي لا وجود له على ارض الواقع ووجوده الوحيد في التقارير الاخبارية المزيفة او في كل ما يتعلق بالفيد والغنيمة.

 

والتساؤل هنا هو:  اين الجيش الوطني المؤيد للشرعية ولماذا لا يشارك في اي معركة ولماذا لم نجد احد افراده او قياداته يستشهدوا في اي معركة في تعز او ذباب او اب او اي منطقة.. لماذا جميع الشهداء والجرحى هم جنوبيين؟؟؟..

ما يدور على الارض يجعلنا نتوقع ان اتباع عفاش في حكومة الشرعية متعهدة على التخلص من المقاومة الجنوبية من خلال ارباكها وتشتيتها والزج بها في جبهات متعددة واخلاء عدن والمناطق المحررة من اي تواجد حقيقي للمقاومة الجنوبية حتى يتسنى لقوات الحوثي وصالح من مهاجمتها مجدداً. بينما جيش علي محسن يتم ارساله الى بيحان وحضرموت والمهرة للسيطرة على ثروات الجنوب وحماية الشركات النفطية. هذا هو الهدف القضاء على رجالات الجنوب والسطو على الارض والثروة.

 

واليوم وبعد ان فقدنا خيرة رجالنا وقياداتنا وشبابنا في كل الجبهات اما آن الاوان ان نوقف هذة المهزلة وان يجمع الجنوبيين صفوفهم ويوحدوا كلمتهم بضرورة افشال خطة الشرعية الهادفة الى تدمير المقاومة واختطاف الانتصار وتسليم الجنوب مجدداً لولي نعمتهم صالح. ان عدم المشاركة في اي معارك ضمن الشرعية خارج حدود الجغرافية الجنوبية سيمثل اقوى صفعة لتجار الحروب المتسترين اليوم بغطاء الشرعية. والمشاركة الحقيقية ان استدعى الامر فيجب ان تكون ضمن قوات التحالف كطرف اساسي وشريك في الانتصار وليس كتابع لشرعية الاحتلال اليمني.

 

الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحرية للأسرى

والنصر المؤزر للجنوب بإذن الله تعالى ودمتم.

 

*- عبدالرب محمد النقيب

 

اتبعنا على فيسبوك