منذ 5 دقائق
  دائما ما نسمع مصطلحات "الانفصال" "فك الارتباط"  "الجنوب العربي" .. ومعها يزداد الخوف والقلق على مسار القضية الجنوبية التي نؤمن بعدالتها بامتياز جراء ما تعرض له الجنوب من رياح التغيير التي كادت أن تعصف بهويته الثقافية والتاريخية والاجتماعية  وطمسها من قبل نظام صالح
منذ 9 دقائق
  شركة النفط مرفق حكومي خدمي عمله التسويق والبيع وتوفير المشتقات النفطية داخل المحافظات ، ماحدث مابعد فترة الحرب هو ان احد "الحيتان" الذي انتهت مصالحة في الحديدة والشمال بشكل عام ،اراد السيطرة على المرافق الحيوية والسيادية في محافظة عدن وكلنا نعلم التصدي الكبير له من قبل
منذ 15 دقيقه
  في لقاء ودي مع كلا من رئيس الجاليه الجنوبيه بمملكة النرويج الاستاذ المناضل ابراهيم سالم صالح باجبع مع سعادة سفير دولة الامارات العربيه المتحده لدى مملكة النرويج الصديقه  .. حيث كان لقائآ وديآ تبادل فيه الاخوان الحديث حول قضية شعب الجنوب والدعم اللامحدود والسخي من قبل
منذ 25 دقيقه
  خرج مواطنو أبين بعد صلاة الجمعة يوم أمس في العاصمة زنجبار فد مسيرة غاضبة تطالب برحيل محافظ المحافظة الدكتور الخضر السعيدي الذي اتهمه المواطنون بأنه رأس الفساد والداعم الكبير للأرهاب في محافظة أبين. وجاءت هذه المسيرة بعد ساعات من هجوم كبير شنه مجهولون بسيارة مفخخة
منذ 35 دقيقه
  في لقاء جمع دولة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر و ممثلي شركة النفط اليمنية عدن من مدراء إدارات- لجنة عمالية - نقابة .حول ما تواجهه شركة النفط من مشاكل وهي الشركة التي كانت مملوكة للدولة الجنوبية السابقة حمّل بن دغر الرئيس هادي مسئولية تردي أوضاع الشركة .   وقالت سهير
اخبار المحافظات

الشرعية اليمنية وفتوى الأحزاب التكفيرية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - اليمن
الخميس 12 يناير 2017 08:52 صباحاً

 

شهيد تلو شهيد وتضحيات جسيمة لا تعد ولا تحصى يقدمها شباب الجنوب في كل جبهات القتال بكل اقدام وشجاعة واستبسال.

ارادة صلبة لا تنكسر يتحلى بها شبابنا الابطال وهدفهم الوحيد هو تحرير الجنوب واستعادة الدولة الجنوبية الحرة المستقلة.

 

ولكن هذه الارادة يستغلها ضعفاء الانفس في شرعية الاحتلال اليمني والاحزاب اليمنية المتطرفة ليجعلوا منها كبش الفداء فيزجوا بالجنوبيين في كل المعارك خارج حدود الارض الجنوبية ليكونوا الضحية الوحيدة في تلك المعارك متبعين في ذلك فتوى 94 تلك الفتوى التكفيرية وتحالفهم الدائم مع اشكال التطرف والعدوان بقيادة زعيمهم الدائم علي عبدالله صالح ضد الجنوب.

 

وكل هذا يتم في ظل تعتيم اعلامي بلغ ذروته في الانحطاط والتجرد من كل معاني الاخلاق والمهنية. فبعد اي انتصار يتحقق بفضل الله ومن ثم بدماء المقاومة الجنوبية نجد الاعلام يروج الاكاذيب ويزور الحقائق مقدماً ما يحدث على انه تحقق على يد ما يسمى بالجيش الوطني، ذلك الجيش الذي لا وجود له على ارض الواقع ووجوده الوحيد في التقارير الاخبارية المزيفة او في كل ما يتعلق بالفيد والغنيمة.

 

والتساؤل هنا هو:  اين الجيش الوطني المؤيد للشرعية ولماذا لا يشارك في اي معركة ولماذا لم نجد احد افراده او قياداته يستشهدوا في اي معركة في تعز او ذباب او اب او اي منطقة.. لماذا جميع الشهداء والجرحى هم جنوبيين؟؟؟..

ما يدور على الارض يجعلنا نتوقع ان اتباع عفاش في حكومة الشرعية متعهدة على التخلص من المقاومة الجنوبية من خلال ارباكها وتشتيتها والزج بها في جبهات متعددة واخلاء عدن والمناطق المحررة من اي تواجد حقيقي للمقاومة الجنوبية حتى يتسنى لقوات الحوثي وصالح من مهاجمتها مجدداً. بينما جيش علي محسن يتم ارساله الى بيحان وحضرموت والمهرة للسيطرة على ثروات الجنوب وحماية الشركات النفطية. هذا هو الهدف القضاء على رجالات الجنوب والسطو على الارض والثروة.

 

واليوم وبعد ان فقدنا خيرة رجالنا وقياداتنا وشبابنا في كل الجبهات اما آن الاوان ان نوقف هذة المهزلة وان يجمع الجنوبيين صفوفهم ويوحدوا كلمتهم بضرورة افشال خطة الشرعية الهادفة الى تدمير المقاومة واختطاف الانتصار وتسليم الجنوب مجدداً لولي نعمتهم صالح. ان عدم المشاركة في اي معارك ضمن الشرعية خارج حدود الجغرافية الجنوبية سيمثل اقوى صفعة لتجار الحروب المتسترين اليوم بغطاء الشرعية. والمشاركة الحقيقية ان استدعى الامر فيجب ان تكون ضمن قوات التحالف كطرف اساسي وشريك في الانتصار وليس كتابع لشرعية الاحتلال اليمني.

 

الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحرية للأسرى

والنصر المؤزر للجنوب بإذن الله تعالى ودمتم.

 

*- عبدالرب محمد النقيب

 

اتبعنا على فيسبوك