منذ 19 دقيقه
  تعهد الرئيس الأميركي الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأميركية دونالد ترمب ،اليوم الجمعة، في أول خطاب له بمنصبه، بعد تأديته اليمين الدستورية في واشنطن، بأن أميركا ستأتي أولاً وقبل كل شيء، وأن إدارته ستكون في خدمة جميع الشعب الأميركي بصرف النظر عن اختلافاتهم، مشدداً
منذ 22 دقيقه
  اين السلطة الشرعية من هشاشة الوضع في ابين ! في حين تسلط وسائل الاعلام التابعة للشرعية اهتمام كبير بتقدم قوات ( المقاومة الجنوبية ) وسيطرتها على ذباب والمخاء ...  نلاحظ ان هناك عدم اهتمام بما يجري في محافظة ابين وكأن هناك ما يوحي بإن ما يحصل متعمد فحين ابين تنهار فيها
منذ 23 دقيقه
  كانت جماعة الإخوان المسلمين ولا تزال رأس الحربة في المشروع الغربي الهادف إلى هدم الدولة الوطنية في العالم العربي، وقد تصدرت الجماعة مشهد التغيير المطلوب غربيا منذ تمكينها من السطو على ثورات الربيع العربي والسطو على مؤسسات الحكم في الدول التي أصابها الربيع بالفوضى
منذ 25 دقيقه
  قالت مصادر محلية بمحافظة أبين بأن طائرة بدون طيار استهدفت قبل قيل سيارة على الخط العام  بين (لودر وشقرة) . ورجحت المصادر أن تكون السيارة التي استهدفتها الطائرة الأمريكية بصاروخ تابعة لعناصر تنظيم القاعدة , مشيرين بأن ألسنة اللهب شوهدت تتصاعد من السيارة بعد استهدافها
منذ 26 دقيقه
  الهلال الاحمر الإماراتي يبدأ اليوم الجمعه 20يناير 2017م بتركيب الأطراف الصناعية في مستشفى مارب العام .   يستهدف اثنين وعشرون جريح فقدوا اطرافهم جراء الحرب بمحافظة مأرب اليمنيه.  
اخبار المحافظات

لسان حال الرئيس هادي : إن مر يوم من غير ‘‘تعيينات‘‘ ماينحسبش من عمري

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 11 يناير 2017 10:44 مساءً

 

هل بات هذا الشعار هو الذي يؤمن به الرئيس هادي ؟؟

بعد أن رأى فخامته أن في تجسيده على أرض الواقع ، وعلى ذلك النحو من الإسراف ، إنما يمكّنه من إقتناص حجة ذهبية دامغة ووحيدة على تأكيد وإثبات شرعيته على أساس أن عدم بقاء وإستمرارية تلك الحجة مفعّلة و"حية" سيدفع المجتمع الدولي للتنصل من القرار الأممي 2216 !!

 

أم أن الحكاية بدأت عند أبو جلال بالقدر المعقول من تلك الفرمانات ، مافتئ أن أنفتحت شهيته وشراهته ليتحوّل معها الى حالة من "الأدمان" على إصدارها بالجملة ، بمناسبة أو من غير مناسبة ، ذلك الإدمان المستعصي الإقلاع عنه بسهولة ، لاسيما "للصنف" الذي يكتنفه تعيين إللي "مايسواش" في مناصب هامة ورفيعة في الدولة ، في حين أن هذه الدولة تعيش منذ أكثر من عامين أوضاع حرب تصعب على الكافر ، وحالتها الإقتصادية متدهورة للغاية ، ولم تعد "ناقصة" مزيداً من الإنفاق والتضخم !!

المسألة ـ بجد ـ مثيرة للحيرة والعجب .. أليس كذلك ؟؟

 

*- بقلم صلاح البيتي

 

اتبعنا على فيسبوك