منذ ساعه و 36 دقيقه
  حذر ناشطون وحقوقيون في العاصمة عدن من مساعي يقوم بها رئيس المحكمة العليا في اليمن المقرب من حزب الإصلاح  القاضي ” حمود الهتار ” للإفراج عن معتقلي القاعدة وداعش من سجون الأجهزة الأمنية في عدن .   وذكر ناشطون حقوقيون أن القاضي الهتار في حكومة الشرعية والمتهم
منذ ساعتان و 20 دقيقه
  نشرت قوات الحزام الأمني في مديرية مودية في محافظة ابين صور لاحد الانتحاريين الذين تم قتلهم يوم أمس في هجوم إرهابي استهدف الحزام الأمني في مقر المعهد التقني في "قرن بن عشال" شرق مدينة مودية بالمنطقة الوسطى بمحافظة أبين .   وقالت مصادر محلية لـ شبوه برس -  ان الانتحاري
منذ ساعتان و 24 دقيقه
  سيحتفل أبناء محافظة شبوة بتدشين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مدينة عزان يوم اليوم الثلاثاء الموافق ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧م.   عزان التي انطلق منها مارد الحراك الجنوبي عام ٢٠٠7م بشبوة، فعاقبها نظام صنعاء بتوطين الجماعات الإرهابية فيها، وإعلانها إمارة إسلامية
منذ 7 ساعات و 51 دقيقه
  صرح الأستاذ/علي عبدالله الكثيري عضو المجلس رئاسة المجلس الانتقالي  صباح اليوم الاثنين عبر أثير راديو صوت الآمل بالمكلا في برنامج اليومي نهارك حضرمي  إن المكلا على استعداد خلال اليومين القادمين لاستقبال هيئة رئاسة المجلس الانتقالي  الجنوبي بالعاصمة الاقتصادية
منذ 7 ساعات و 54 دقيقه
  قالت مصادر أمنية في قوات الدعم والاسناد التابعة للحزام الأمني إن العناصر الإرهابية التي استهدفت قوات الحزام الأمني في بلدة مودية بأبين، قدمت من مأرب وترتدي زيا عسكريا صرف حديثا للجيش.  وقال المصدر في افادة خاصة "إن العناصر الإرهابية التي هاجمت المعسكر قدمت من محافظة
اخبار المحافظات

لسان حال الرئيس هادي : إن مر يوم من غير ‘‘تعيينات‘‘ ماينحسبش من عمري

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الأربعاء 11 يناير 2017 10:44 مساءً

 

هل بات هذا الشعار هو الذي يؤمن به الرئيس هادي ؟؟

بعد أن رأى فخامته أن في تجسيده على أرض الواقع ، وعلى ذلك النحو من الإسراف ، إنما يمكّنه من إقتناص حجة ذهبية دامغة ووحيدة على تأكيد وإثبات شرعيته على أساس أن عدم بقاء وإستمرارية تلك الحجة مفعّلة و"حية" سيدفع المجتمع الدولي للتنصل من القرار الأممي 2216 !!

 

أم أن الحكاية بدأت عند أبو جلال بالقدر المعقول من تلك الفرمانات ، مافتئ أن أنفتحت شهيته وشراهته ليتحوّل معها الى حالة من "الأدمان" على إصدارها بالجملة ، بمناسبة أو من غير مناسبة ، ذلك الإدمان المستعصي الإقلاع عنه بسهولة ، لاسيما "للصنف" الذي يكتنفه تعيين إللي "مايسواش" في مناصب هامة ورفيعة في الدولة ، في حين أن هذه الدولة تعيش منذ أكثر من عامين أوضاع حرب تصعب على الكافر ، وحالتها الإقتصادية متدهورة للغاية ، ولم تعد "ناقصة" مزيداً من الإنفاق والتضخم !!

المسألة ـ بجد ـ مثيرة للحيرة والعجب .. أليس كذلك ؟؟

 

*- بقلم صلاح البيتي

 

اتبعنا على فيسبوك