منذ ساعتان و 35 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ ساعتان و 42 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعتان و 57 دقيقه
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ 3 ساعات
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ 3 ساعات و 13 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
اخبار المحافظات

أحد قادة المليشيات: جميع من يواجهوننا على حدود الساحل جنوبيون ولا وجود لأي شمالي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - اليمن
الأربعاء 11 يناير 2017 10:16 مساءً

 

في إطار معركة (الرمح الذهبي) في الساحل الغربي من ساحل باب المندب ، مازالت المعارك محتدمة بين قوات الجيش والمقاومة الجنوبية من جهة ومليشيات المخلوع صالح والحوثيين من جهة أخرى وهي المعارك الأشد ضراوة حتى الآن منذ تحرير مناطق الجنوب.

ونقل عن متابعون لوسائل اعلام الانقلابيين عن أحد قادة المليشيات الحوثية في ذو باب (أبو الحسن) في تصريح متلفز بثته قناة (المسيرة) :" إن المعارك التي يخوضها الجيش اليمني واللجان – حسب وصفه – مع جنوبيين وقوات هادي لا وجود لأي شمالي في هذه المعارك".

وأضاف :" إننا نقاتل على الشريط الحدودي ولن نسمح بدخول تلك القوات إلى الحدود الشمالية على الرغم من القصف الجوي والبحري ".

متابعون قالوا أن هذا الحديث يدل على أن الانفصالية لتلك المليشيات باتت واضحة ولا تحتاج إلى دليل أو تحليلات.

 

اتبعنا على فيسبوك