منذ 8 دقائق
  لست بممثل للحراك الجنوبي ، بل مؤمن بحق الشعب الجنوبي العادل في تقرير المصير ، ومؤمن بان هذا الشعب هو من أكثر شعوب العرب مظلومية ، انتزعت هويته ، واستبدلت الوسطية الى يسارية في غفلة من التاريخ ، وأدخل هذا الشعب في وحدة لم يكن له قول فيها ، وتعرض لوحشية لم يعرفها غير القليل
منذ 11 دقيقه
  بعد تحرير عدن والانتصارات الساحقة التي تحققت على أيدي أبطال المقاومة الجنوبية وباتت أغلب المحافظات الجنوبية محررة وتحت سيطرة السلطة الشرعية ، دخلت محافظة عدن في حرب أخرى ومن نوع آخر لا تقل خطورة عن الحرب التي شنها الحوثين وشريكهم المخلوع صالح ، هذه الحرب  ،تمثلت
منذ 14 دقيقه
  بلادنا تعيش اليوم  في عهد الأزمات و الاحداث المتلاحقة و المتسارعة ، من أزمة فقدان الثقة بين الرئيس و المرؤوس إلى  أزمة موت الضمير لدى كثير من التجار و المسئولين وغيرهم إلى  أزمة غياب المصداقية و الصدق  إلى أزمة التخلي عن القيّم و المبادئ من أجل الحصول على 
منذ 16 دقيقه
  حين عاد عبدربه منصور الى عدن في مطلع 2015م هارب من صنعاء احتضنته عدن والجنوب قاطبة بمحافظاته الست ودخلت الحرب رغم ان الجنوب ليس طرف فيه وابلت بلاء حسنا خرج رجاله وشبابها من الحارات والازقة في ضواحي عدن وحاراتها وليس من داخل الثنكات والمعسكرات ولم يملكون اسلحة غير السلاح
منذ 20 دقيقه
  وقالت مصادر محلية ان العشرات من المتقاعدين العسكريين من منتسبي  الامن العام والشرطة بينهم نساء قطعوا شارع الجزائر بالقرب من مكتب بريد سيئون احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم صباح اليوم الأحد.    وقد ردد المحتجون عدد من الشعارات ضد الحكومة مطالبين فخامة الرئيس عبدربه
اخبار المحافظات

المخلوع ‘‘عفاش‘‘ يفتتح في صنعاء مشروعا إستثماريا للشيخ ‘‘حميد الأحمر‘‘

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - صنعاء
الأربعاء 11 يناير 2017 10:40 صباحاً

المخلوع ‘‘عفاش‘‘ يفتتح في صنعاء مشروعا إستثماريا للشيخ ‘‘حميد الأحمر‘‘

 

عن سياسة تبادل الأدوار والمنافع بين ساسة اليمن الكبار رئيس ومشائخ ورجال دين وضباط وساسة ‘‘لصوص الثروة والحياة‘‘ كتب الزميل الصحفي والمحلل السياسي "منصور صالح" موضوعا على حائطه الخاص وسمه بـ "نزر يسير من لؤم ساسة الشمال" تحدث فيه عن الشراكة الحقيقية بين المتقاتلين ظاهريا في صنعاء المتحابين حقيقة واقعا ماليا وتجاريا وصهارة وتبادل منافع وحمايتها ضد أي أخطار من قبل أي قوة قادمة من خارج المركز المقدس للحكم في صنعاء ومحيطها القبلي المذهبي المعروف .

 

موقع "شبوه برس" يعيد نشر ما كتبه الزميل منصور صالح

مشخصا للواقع الفعلي والمعاش في صنعاء:

اليوم (يوم أمس) زار المخلوع  صالح  المركز التجاري سماء مول اكبر مشروع استثماري في اليمن ، والذي افتتح مؤخرا في صنعاء العاصمة التي يقول الحوثي وصالح أنها محاصرة .

 المفاجأة الكبرى أن المول الضخم نفذ من قبل "بنك سبأ الإسلامي" ، أحد  أبرز الأذرع الاستثمارية المملوكة للقيادي الإصلاحي حميد الأحمر الذي يظهره الإعلام كخصم لدود لصالح.

 

  تقول مصادر على اطلاع وثيق ان بنك سبأ الإسلامي التابع لحميد هو من قام بتمويل هذا المشروع ،باسم صالح الرياشي (شريك حميد وواجهته في المشاريع التي لا يريد إعلانها).

 والمفاجأة الأبرز هي إن زيارة علي عبدالله صالح للمول تشير إلى ترجيح ان يكون شريكا فيه على غرار شراكته مع حميد في شركة سبأفون للهاتف الجوال بنسبة 10 في المائة ، المسجلة باسم باسم خاله "علي مقصع" ، وسبأفون هي الشركة الوحيدة التي تتعامل معها الحكومة اليمنية بصفتها الشركة الموثوق بها وحصرت عليها أرقام مسئوليها في الداخل.

 

 من هنا يتبين حجم الاستخفاف الذي يظهره ساسة الشمال وتجارها بأرواح وعقول المجتمع من خلال التظاهر بالصراع والاختلاف  فيما بينهم بحثا عن المال والدعم والتأييد من الإقليم ومن المجتمع المحلي في حين يتشاركون في الواقع ويسندون بعضهم ويحافظون على مصالحهم كل من مكان تواجده.

 

 

اتبعنا على فيسبوك