منذ 14 ساعه و 26 دقيقه
  من فضائل الحرب الأخيرة أن دول الخليج أعادت تصنيف الحراك الجنوبي من عدو إلى صديق . قال لي أحد الثقات أن الشهيد أحمد سيف اليافعي اتصل على الرئيس هادي طالبا منه إرسال نوعيات من الذخائر إلى جبهة الضالع ولم يتم ذلك وبعد أيام اتصل الرئيس هادي ومعه عدد من ضباط غرفة العمليات
منذ 14 ساعه و 28 دقيقه
  بعرضٍ وتبنٍ كاملين من اللواء «علي محسن الأحمر»، وبناء على ترشيح القيادي الإخواني «راجح بادي»، أصدرت الرئاسة اليمنية قرارا بتعيين المدعو «أنيس عوض حسن باحارثه»، رئيسا لـ «مصلحة أراضي وعقارات الدولة». «باحارثه» المعروف بكونه أحد
منذ 14 ساعه و 37 دقيقه
  فضحت منظمة يمنية بارزة وهمية ما تسمى "منظمة سام" التابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح وذلك خلال مؤتمر صحفي لها استعرضت فيه تقرير حول الارهاب. وقالت منظمة ( فكر للحوار والدفاع عن حقوق الانسان) أن ما تسمى ( منظمة سام ) هي منظمة وهمية. مؤكدة أن سام لا تمتلك أي تصريح لمزاولة العمل
منذ 14 ساعه و 43 دقيقه
  دون أدنى شك إن سبب من الأسباب الرئيسة التي حالت دون إحراز قوات الشرعية أي انجاز عسكري كبير في مناطق نفوذ القوى التقليدية و الدينية و الحزبية اليمنية و في مقدمها حزب الاصلاح شكل خيبة أمل كبيرة لدى مواطني تلك المناطق الذين يسعون و ينتظرون الخروج من تحت هيمنة الانقلابيين
منذ 14 ساعه و 45 دقيقه
  تشكلت المقاومة الجنوبية في عدن والصحيح المقاومة العدنية عندما استطاع الرئيس الشرعي عبدربه هادي من الهروب الى سلطنة عمان من الهجمة التي حاول فيها الحوافيش الإمساك به وضرب معاشق القصر الرئاسي بالطائرات وتمكن الحراسة المحيطة به وكذلك اللجان الشعبية الذي شكلها من خارج
اخبار المحافظات

المخلوع ‘‘عفاش‘‘ يفتتح في صنعاء مشروعا إستثماريا للشيخ ‘‘حميد الأحمر‘‘

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - صنعاء
الأربعاء 11 يناير 2017 10:40 صباحاً

المخلوع ‘‘عفاش‘‘ يفتتح في صنعاء مشروعا إستثماريا للشيخ ‘‘حميد الأحمر‘‘

 

عن سياسة تبادل الأدوار والمنافع بين ساسة اليمن الكبار رئيس ومشائخ ورجال دين وضباط وساسة ‘‘لصوص الثروة والحياة‘‘ كتب الزميل الصحفي والمحلل السياسي "منصور صالح" موضوعا على حائطه الخاص وسمه بـ "نزر يسير من لؤم ساسة الشمال" تحدث فيه عن الشراكة الحقيقية بين المتقاتلين ظاهريا في صنعاء المتحابين حقيقة واقعا ماليا وتجاريا وصهارة وتبادل منافع وحمايتها ضد أي أخطار من قبل أي قوة قادمة من خارج المركز المقدس للحكم في صنعاء ومحيطها القبلي المذهبي المعروف .

 

موقع "شبوه برس" يعيد نشر ما كتبه الزميل منصور صالح

مشخصا للواقع الفعلي والمعاش في صنعاء:

اليوم (يوم أمس) زار المخلوع  صالح  المركز التجاري سماء مول اكبر مشروع استثماري في اليمن ، والذي افتتح مؤخرا في صنعاء العاصمة التي يقول الحوثي وصالح أنها محاصرة .

 المفاجأة الكبرى أن المول الضخم نفذ من قبل "بنك سبأ الإسلامي" ، أحد  أبرز الأذرع الاستثمارية المملوكة للقيادي الإصلاحي حميد الأحمر الذي يظهره الإعلام كخصم لدود لصالح.

 

  تقول مصادر على اطلاع وثيق ان بنك سبأ الإسلامي التابع لحميد هو من قام بتمويل هذا المشروع ،باسم صالح الرياشي (شريك حميد وواجهته في المشاريع التي لا يريد إعلانها).

 والمفاجأة الأبرز هي إن زيارة علي عبدالله صالح للمول تشير إلى ترجيح ان يكون شريكا فيه على غرار شراكته مع حميد في شركة سبأفون للهاتف الجوال بنسبة 10 في المائة ، المسجلة باسم باسم خاله "علي مقصع" ، وسبأفون هي الشركة الوحيدة التي تتعامل معها الحكومة اليمنية بصفتها الشركة الموثوق بها وحصرت عليها أرقام مسئوليها في الداخل.

 

 من هنا يتبين حجم الاستخفاف الذي يظهره ساسة الشمال وتجارها بأرواح وعقول المجتمع من خلال التظاهر بالصراع والاختلاف  فيما بينهم بحثا عن المال والدعم والتأييد من الإقليم ومن المجتمع المحلي في حين يتشاركون في الواقع ويسندون بعضهم ويحافظون على مصالحهم كل من مكان تواجده.

 

 

اتبعنا على فيسبوك