منذ 8 دقائق
  لست بممثل للحراك الجنوبي ، بل مؤمن بحق الشعب الجنوبي العادل في تقرير المصير ، ومؤمن بان هذا الشعب هو من أكثر شعوب العرب مظلومية ، انتزعت هويته ، واستبدلت الوسطية الى يسارية في غفلة من التاريخ ، وأدخل هذا الشعب في وحدة لم يكن له قول فيها ، وتعرض لوحشية لم يعرفها غير القليل
منذ 10 دقائق
  بعد تحرير عدن والانتصارات الساحقة التي تحققت على أيدي أبطال المقاومة الجنوبية وباتت أغلب المحافظات الجنوبية محررة وتحت سيطرة السلطة الشرعية ، دخلت محافظة عدن في حرب أخرى ومن نوع آخر لا تقل خطورة عن الحرب التي شنها الحوثين وشريكهم المخلوع صالح ، هذه الحرب  ،تمثلت
منذ 13 دقيقه
  بلادنا تعيش اليوم  في عهد الأزمات و الاحداث المتلاحقة و المتسارعة ، من أزمة فقدان الثقة بين الرئيس و المرؤوس إلى  أزمة موت الضمير لدى كثير من التجار و المسئولين وغيرهم إلى  أزمة غياب المصداقية و الصدق  إلى أزمة التخلي عن القيّم و المبادئ من أجل الحصول على 
منذ 15 دقيقه
  حين عاد عبدربه منصور الى عدن في مطلع 2015م هارب من صنعاء احتضنته عدن والجنوب قاطبة بمحافظاته الست ودخلت الحرب رغم ان الجنوب ليس طرف فيه وابلت بلاء حسنا خرج رجاله وشبابها من الحارات والازقة في ضواحي عدن وحاراتها وليس من داخل الثنكات والمعسكرات ولم يملكون اسلحة غير السلاح
منذ 19 دقيقه
  وقالت مصادر محلية ان العشرات من المتقاعدين العسكريين من منتسبي  الامن العام والشرطة بينهم نساء قطعوا شارع الجزائر بالقرب من مكتب بريد سيئون احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم صباح اليوم الأحد.    وقد ردد المحتجون عدد من الشعارات ضد الحكومة مطالبين فخامة الرئيس عبدربه
اخبار المحافظات

وكالة الأنباء الفرنسية تكشف حصيلة قتلى مليشيا الحوثي في معارك باب المندب خلال يومين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - اليمن
الأربعاء 11 يناير 2017 09:01 صباحاً

 

تدور حالياً معارك شرسة بين القوات الحكومية اليمنية والمتمردين الحوثيين قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي، حيث قتل 68 متمردا وجنديا في يومين، وفق مصادر عسكرية.

وقالت المصادر إن قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي التي سيطرت السبت على منطقة ذباب التي تبعد 30 كلم من باب المندب تحاول استعادة السيطرة على معسكر مهم مجاور كانت دخلته السبت.

ويقع معسكر العمري في منطقة جبلية تشرف على الطريق الساحلية التي تربط بين باب المندب وذباب، وتوصل إلى مدينة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر والتي يسيطر عليها الحوثيون.

 

وقال متحدث عسكري حكومي إن المتمردين وحلفاءهم من أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح اطلقوا الأحد على ذباب صاروخين بالستيين اعترضهما الدفاع الجوي التابع للتحالف العربي بقيادة الرياض.

وأضاف أن تقدم القوات شمال ذباب ابطأته الألغام التي زرعها المتمردون.

وقال العقيد عبد العزيز المجيدي من القوات الحكومية لفرانس برس إن 13 جنديا بينهم ضابط قضوا في معارك منذ السبت.

 

كذلك قتل 55 متمردا وأصيب 72 في يومين بحسب مصادر عسكرية، الأمر الذي أكدته مصادر طبية في المستشفى العسكري ومستشفى مدني عام نقل إليه القتلى والجرحى.

والسبت، قتل 11 متمردا وسبعة مدنيين في المعارك التي تندرج في إطار عملية واسعة تنفذها القوات الحكومية بدعم قوات التحالف العربي.

 

وتهدف هذه العملية التي يشارك فيها طيران التحالف وبحريته إلى استعادة ذباب ثم مدينة المخاء الساحلية قبل التقدم نحو الحديدة ثم منطقة ميدي غير البعيدة من الحدود السعودية، بحسب مصادر عسكرية متطابقة.

وكانت القوات الحكومية سيطرت في تشرين الأول/أكتوبر 2015 على باب المندب قبل أن يسيطر المتمردون في شباط / فبراير 2016 على مناطق مجاورة للمضيق بينها ذباب.

 

وأسفر النزاع في اليمن عن أكثر من سبعة آلاف قتيل ونحو 37 ألف جريح منذ آذار/مارس 2015، وفق الأمم المتحدة.

 

اتبعنا على فيسبوك