منذ 48 دقيقه
  عدن تذبح من الوريد إلى الوريد فالموت والمرض يهدد كل بيت بسبب العقاب الجماعي الممنهج الذي تمارسه حكومة الشرعية وقوى النفوذ .   عدن تذبح من المنظمات المجهولة والمنظمات المدعومة من قطر راعية الإرهاب التي ترفع التقارير الملفقة والتي تستهدف المخلصين لإبعادهم من المشهد
منذ 51 دقيقه
  وصلت الى ميناء المكلا اليوم سفينة شحن إماراتية تحمل على متنها 15 حافلة لدعم المدارس والأندية في محافظة حضرموت وشبوة ومأرب وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس
منذ ساعه و دقيقه
  بدأت قيادة المنطقة العسكرية اليمنية الرابعة في عدن إعادة نشر 9 ألوية قتالية تابعة لها في عدة مناطق في محافظات تعز ولحج وأبين والضالع، وذلك بتوجيهات من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بعد التنسيق والتشاور مع قيادة قوات التحالف العربي للمشاركة في قتال ميليشيات الحوثي
منذ ساعه و 3 دقائق
  أكد مدير كهرباء المخا في محافظة تعز علي أحمد الرعيني أن إعادة تشغيل محطة المخا البخارية لتوليد الكهرباء بدعم من الإمارات العربية المتحدة مكن من إعادة النور إلى المدينة والقرى المجاورة لها على الساحل الغربي اليمني.   وقال إن المحطة عانت كثيراً من الإهمال أثناء سيطرة
منذ ساعه و 26 دقيقه
  السلطان ناصر بن عيدروس العولقي في ذمة الله إنتقل الى رحاب الله ورحمته الواسعة صباح اليوم في جدة بالمملكة العربية السعودية السلطان ناصر بن عيدروس بن علي العولقي آخر سلاطين العوالق السفلى (أحور), وكان الفقيد قد نُقل إلى مستشفى الجامعة ليلة العيد وتوفي صباح هذا اليوم ثالث
مقالات
الاثنين 09 يناير 2017 12:02 مساءً

سلاما .. أبا همدان.

د سعيد الجريري
مقالات أخرى للكاتب

 

علي الكثيري، الذي عرفته قبل 29 عاما، طالبا يجلس محاذيا الجدار في قاعة درس "العروض واالقافية" في كلية التربية بالمكلا، هادئا كنهر  يمور بتيارات صاخبة في الأعماق، صخب الرموز العروضية بإيقاعات شتى، مازال هو ذلك العلي الكثيري الذي لم تزده تجربة الكتابة والاشتغال بالشأن العام ولا سيما السياسي، إلا هدوءا صاخبا يتبدى في وعيه ما يختار من مواقف ناضجة يشعر أنها منسجمة مع ذاته التي ليس بينها وبين نبض المجتمع الذي يعيش في قاعه، فاصل نفسي أو اجتماعي أو سياسي، فهو منذ جرد قلمه الصحفي كان يجيد الانحياز الإيجابي إلى المستضعفين في الأرض، محترقا من أجلهم. ولست في وارد سرد ما واجهه من تهم أواستهداف أو سجن منذ وقت مبكر ، حينما كان كثيرون غيره يدورون في فلك المستبدين بالأرض والإنسان، ولا يعني لهم الوطن أكثر من منصب أو امتياز وظيفي أو عقاري!.

*

وإذ يقف علي الكثيري الآن على عتبة مفصلية حاملا بيمينه مسودة توافقية تمثل رؤية سياسية مقترحة لأفق حضرموت السياسي، فلا عجب أن يستهدف بطرائق شتى، في سياق محاولات إجهاض أي جهد أو مسعى جاد في الاتجاه الذي يجمع ولا يفرق.

*

الوثائق تستفز الخارجين على من يريد تثبيت أسس البناء، بعيدا عن أساليب الاختطاف السياسي أو اغتصاب القرار أو تزييف الإرادة . ولئن كان في الوثيقة التي شرف بأن يرأس لجنتها، ما يقتضي تعديلا أو حذفا أو إضافة - و ذاك أمر طبعي جدا - فإن ذلك شأن يتجاوز المهمة التي أنجزها، وللقاعة أن تقر ما يتم التوافق عليه، مع احترام الرأي المخالف الذي لا يحظى بالقبول، وفق معايير موضوعية.

*

لم أطلع بعد على الوثيقة في صيغتها النهائية، لكني أثق بأنها تمثل استخلاصا موضوعيا سيحظى بالتوافق، و هنا ينكشف جليا من تسوؤهم رؤية كهذه، فتراهم يعمدون إلى التشويش والتشويه والاستهداف والتهديد، فعلي الكثيري ليس فردا، لكنه عنوان فقط لاستهداف حضرموت ومستقبلها بعيدا عن الوصاية التي ولى زمانها إلى غير رجعة.

*

سلاما، أبا همدان.

 

اتبعنا على فيسبوك