منذ ساعتان و دقيقتان
  ما تعانيه عدن والمحافظات التي يقال أنها محررة من نقص خدمات وتردي في الأوضاع التموينية والأمنية والصحية وغيرها لا يمكن تبريره بأي مبرر حتى لو قيل لنا أن كل دول العالم تتآمر على الجنوب وعلى الشرعية. ليس تدمير عدن ومدن الجنوب على يد الانقلابيين هو السبب الرئيسي في معاناة
منذ ساعتان و 7 دقائق
  ذكرت مصادر في السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بأن المحافظ اللواء أحمد بن بريك قام بأتصال هاتفي بمحافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي حيث تم الأتفاق على ان يقوم محافظ حضرموت بالتوجيه لشركة النفط في ساحل حضرموت والتجار الموردين للنفط من الحضارم.   كما أكدت المصادر ان محافظ
منذ ساعتان و 8 دقائق
  ناقش رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر اليوم الاثنين بالعاصمة المؤقتة عدن مع محافظ شبوة أحمد لملس، الأوضاع الأمنية والخدمية في المحافظة.   وأشار" بن دغر" الى اعتماد موازنه عامة للمحافظة ضمن موازنة الدولة لعام 2017 وذلك لصرف مرتبات موظفي الدولة بانتظام وإيجاد
منذ ساعتان و 12 دقيقه
    كشف فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة ف ياليمن عن جزء من أموال المخلوع علي عبد الله صالح وعمليات غسيل الأموال وأساليب التحايل التي تم انتهاجها بعد صدور قرار مجلس الأمن الذي وضع “صالح” وعددا من أبنائه وقيادات حوثية في قائمة الجزاءات والعقوبات الدولية، بحسب ما
منذ ساعتان و 14 دقيقه
  قال رئيس اللجنة السياسية المنبثقة عن لجنة الرؤية والصياغة بتحضيرية مؤتمر حضرموت الجامع "علي عبدالله الكثيري" بأن مؤتمر حضرموت الجامع يأتي في لحظة تاريخية لم تكن هناك سابقة لها في تاريخ حضرموت منذ عشرينيات القرن الماضي حتى اليوم , مؤكدًا بأن الفرصة اليوم مواتية أمام
مقالات
الأحد 08 يناير 2017 09:26 صباحاً

نزيف الدم الجنوبي في معارك ما وراء الحدود أمر مرعب !!

منصور صالح
مقالات أخرى للكاتب

 

‘‘الرثاء المؤجل!‘‘

 

استمرار نزيف الدم الجنوبي على هذا النحو المرعب،في معارك ما وراء الحدود ، يبعث على القلق  والوجع ،ويتضاعف هذا  القلق درجات حينما يكون هذا الدم هو دم صفوة القادة والرجال الصناديد.

حين وضعت الحرب أوزارها ،بتحرير عدن وباقي محافظات الجنوب  باستثناء مناطق في شبوة ومكيراس ،تنفس الشارع الجنوبي الصعداء ،وتصاعد منسوب الأمل لدى الحالمين بوطن جنوبي جديد ، في أن تسهم الكوادر الجنوبية في بناء مؤسسات دولتها المدنية والعسكرية التي دمرها نظام صنعاء وحروبه الممتدة  على أرضنا منذ يوليو 94م حتى يوليو 2015م.

 

مر العام ويكاد  الآخر يدخل نصفه الثاني ،و مازالت مؤسساتنا  كما هي تحبو وتئن ،فيما قادتنا ورجالنا ، يمضون فرادى وجماعات شهداء في معارك أغلبها للأسف ليست معاركهم ، أو على الأقل ليست هي معركتهم الأساسية التي ينبغي ان يخوضوها بكل هذا الحماس .

بالنسبة لي وللبسطاء أمثالي ، يستفزنا ان  يفوق عدد شهداء مديرية صغيرة كطور الباحة  أو ردفان أو  المحفد بفقرها ،وضيق عيش أهلها ،ممن سقطوا دفاعا عن تعز والبقع عدد شهداء مديريات مترامية الأطراف في صعدة أو تعز ممن   كان ينبغي إن تكون  معارك  تحرير مدنهم بالنسبة  لهم هي معارك حياة أو موت.

 

والأكثر استفزازا إن تسارع وسائل إعلام شرعية فنادق الرياض إلى سرقة شرف الانتصارات التي تحققت بفضل هذه الدماء وهو أقل حق لهم ولأسرهم ولو من باب  الاعتراف بالجميل.

 

أقف اليوم عاجزا عن أن أكتب مرثية فخر في  الشهيد عمر سعيد  الصبيحي شهيد معركة  الرمح الذهبي لتحرير تعز ورفاقه وهم من عموم محافظات الجنوب ،كما عجزت قبلها عن رثاء شهداء الجنوب الذي غدر بهم في الشريجة أو البقع او معسكر العمري قبل نحو عام ، عجزت إن  أقول لهم  طبتم أحياء وأمواتا ويكفيكم فخرا إن الوطن قد انتصر بكم ،والسبب  في هذا ان هنالك من يشعرنا بالحسرة الحقيقة على رحيلهم  وهم ينزع عنهم بطولاتهم وينسبها إلى مقاومة نائمة لم تتجاوز بعرة  واحدة في تبة البعرارة.

 

يبدو إعلاما عقيما ومستفزا هو إعلام شرعية الإصلاح وهو يسارع لسرقة الشهداء شرف انتصاراتهم ومجد الشهادة التي نالوها ،وينسبها لرجاله ليتحدثوا من مبارز القات في عن انتصارات لم يكن لهم شرف تحقيقها ،بل سيكونون هم أول من يفرط بها كما فعلوا في انتصارات سابقة  في ذات المناطق وفي ظروف مشابهة.

 

قد ينظر البعض إلى  المعارك التي يخوضها الجنوبيون في تعز على أنها تأمين للحدود الجنوبية ،ومعارك البقع بصفتها معارك ثار لما تعرض لها قادة وجنود ورجال دين جنوبيون في هذه المحافظة،لكنني اعتقد إن معارك شبوة ومقاومتها التي خذلها الجميع ،وكذا مكيراس ،هي من ينبغي ان نخوضها جميعا.

 

الخلاصة اننا نشعر بكثير حزن لأنهم لم يكتفوا بمصادرة ثروات الجنوب وتدميره  وقتل رجاله لأكثر من ربع قرن ، لكنهم مستمرون في ذات النهج حتى ول بهم الحال حتى لمصادر مجد الشهادة ومفخرة الانتصار ،فما الذي أبقوه لنا .

 

اتبعنا على فيسبوك