منذ ساعتان و 52 دقيقه
  قال تقرير الخبراء الدوليين التابع للأمم المتحدة إن عناصر القوات العسكرية في مأرب مجهزون تجهيزا عاليا ويتقاضون أجورا أعلى من نظرائهم في الجنوب، نتيجة لما يتلقونه من دعم ورعاية من نائب الرئيس علي محسن الأحمر. واستدرك التقرير أن "أكثر القوات فعالية هي قوات الحزام الأمني
منذ ساعتان و 57 دقيقه
  اجتمع الحوثي والإصلاح والمؤتمر وتنظيم القاعدة على وصف الحزام الأمني والنخبتين الحضرمية والشبوانية بعملاء الإمارات وكل قوات المقاومة الجنوبية الحريصين على الأمن والاستقرار في الجنوب محسوبين عملاء عند أعداء الجنوب .   لقد ظل نظام صنعاء بكل أجنحته منذ إحتلال الجنوب
منذ 3 ساعات و 3 دقائق
  أطلق مسلحون مجهولون النار ظهر اليوم الأحد الموافق : 18 \ 2 / 2018م على جنديين من النخبة الشبوانية غرب مدينة القطن بوادي حضرموت. وقال شهود عيان أن المجهولين كانا يقودان دراجة نارية اطلقا النار على جنديين من أفراد النخبة الشبواني يدعان / عبدالله عبيد بافاضل بلعبيد و عبدالعزيز
منذ 7 ساعات و 17 دقيقه
  علق دولة نائب الرئيسي رئيس الوزراء السابق الأستاذ "خالد محفوظ بحاح" على نجاح عملية الفيصل التي خاضتها قوات النخبة بدعم من دولة الامارات ضد مواقع تنظيم القاعدة في وادي المسيني . وقال بحاح في تغريدة على صفحته على موقع "تويتر" حضرموت الخير تزف بشائر الخير بنجاح "عملية
منذ 7 ساعات و 19 دقيقه
  في ميادين الكرامة لا يقبل الحضرمي الهزيمة، وفي مواطن الحرب للحضرمي بندقيته التي لا ترفع الا لرد عدوان وصد الطغيان، هكذا هم جيل بعد آخر يسجلون ايمانهم بقضيتهم العادلة، قضيتهم اليوم لا مكان للمتطرفين والغاوين والعابثين تبقى حضرموت مدرسة معتدلة في مذهبها وقوامها وسلوكها
مقالات
السبت 07 يناير 2017 06:25 مساءً

شُركاء لا أجراء

ياسر اليافعي
مقالات أخرى للكاتب

 

للأسف هناك بعض القوى الجنوبية والشمالية تتعامل اليوم مع القيادات الجنوبية، التي شاركت في السلطة كأدوات وليس شركاء كان لهم الدور الأبرز في تحرير المحافظات الجنوبية وبالتالي تحقيق نصر للتحالف العربي وللشرعية .

 

من الملاحظ خلال الفترة الماضية، ان الشرعية استخدمت هذه القيادات فقط لمرحلة معينة، كأدوات تساهم في تأمين عدن وتثبيت الامن والاستقرار، حتى تتمكن قوى النفوذ من العودة مجدداً الى عدن لتكون هي الامر الناهي وهي من تصدر القرارات وتتحكم في المشهد .

 

وبعد ان حققت هذه القوى أهدافها باستخدام القيادات الجنوبية لتأمين عدن والمحافظات المجاورة، بدأت مرحلة أخرى وهي الأخطر، تقليص صلاحيات هذه القيادات، وفرض واقع جديد عليهم من خلال تعيينات وزارية وأخرى إدارية وبالتزامن مع حملة إعلامية تستهدفهم ، والهدف من كل ذلك محاصرتهم واجبارهم اما على قبول شروط القوى النافذة، او الاستمرار في وضع سيؤدي في النهاية الى اخراجهم من السلطة بعد اضعافهم واحراق اوراقهم .

 

رسالتي الى القيادات الجنوبية التي قبلت ان تكون ضمن الشرعية، لأسباب يعرفها الشارع الجنوبي الذي وقف وصمد معهم وتحمل العذاب في عز الصيف وتصدى لكل المؤامرات، ان لا يكونوا مجرد أدوات تستخدم ثم يتم رميها عند انتهاء صلاحيتها .

 

يجب ان توصلوا رسالتكم الطرف الاخر " الشرعية "  انكم شركاء وانكم لا تمثلون أنفسكم فقط، بل تمثلون مشروع وتضحيات شعب، لذلك يجب ان تُحترم إرادة هذا الشعب وتضحياته، وان يكون جزء من السلطة وصناعة القرار، في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي يعيشها الجنوب .

 

وعلى هذه القيادات ان تدرك وتعي انها قوية بالقاعدة الجماهيرية التي اوصلتها الى هذه المناصب، وان التخلي عن هذه الجماهير يعني فقدانهم لأهم عوامل قواتهم، وستكون خسارتهم خسارتين.

 

ورسالتي الى بعض المتهورين وأصحاب المصالح في الشرعية، يجب ان تدركوا ان شعب الجنوب لن يتراجع عن تضحياته، او يُضحك عليه مجدداً، كل التضحيات التي قدمها الشعب ستثمر في النهاية، مهما كانت الصعوبات والتحديات لإنها أرادة شعب، وستجدون أنفسكم خارج المعادلة مهما كان نفوذكم او امكانياتكم المادية والتاريخ خير شاهد.

 

ونصيحتي لكم جميعاً يجب ان تدركوا ان نحن على سفينة واحدة، في محيط تتجاذبه الأمواج، واي خرق للسفينة يعني غرقنا جميعاً، لذلك اتركوا الانانية والمصالح الشخصية ودعوها جانباً وكونوا مع شعبكم، فهو من أعاد للشرعية هيبتها وكرامتها وقدم في سبيل ذلك سيل من الدماء .

 

اتبعنا على فيسبوك