منذ 48 دقيقه
  استقبل مدير الهلال الأحمر الإماراتي المهندس جمعة المزروعي صباح اليوم الجرحى الذين وصلوا إلى مطار عدن الدولي بعد رحلة علاجية في دولة الهند تكللت بالنجاح.   وبلغ عدد الجرحى الذين عادوا اليوم 29 جريحا بعد مدة قضوها في دولة الهند تلقوا فيها العلاج  على نفقة دولة
منذ 53 دقيقه
  قريبا سيتجاوز سعر صرف الدولار 500ريال يمني ولن يتوقف هذا الإنهيار المالي عند هذا المستوى الكارثي فحسب، بل سيستمر طالما استمرت حكومة بن دغر وقيادة البنك المركزي اليمني،وطالما استمر الغياب المصرفي الحكومي للمصرف المركزي بشكل تمام عن أي دور له منذ إعلانه الكارثي- الذي سبق
منذ 56 دقيقه
  لوحة جمالية رسمها أبناء حضرموت عصر اليوم الجمعة بملعب الفقيد بارادم بمدينة المكلا مزينة بالوان النصر عن الذات في ليلة عرس رياضية في نهائي كأس حضرموت لكرة القدم ينشدون فيها السلام والمحبة والتآخي في لقاء كروي احتشدت له الجماهير الرياضية من مدن وقرى وارياف محافظة حضرموت
منذ ساعه و 11 دقيقه
  أفادت مصادر مطلعة تابعت سلسلة اللقاءات التي اجراها نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الاحمر طيلة ايام الاسبوع وحتى يوم أمس الأول الخميس بدءا بقيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت والصحراء ومع قيادة المنطقة العسكرية الاولى والالوية التابعه لها ثم مع حلف قبائل وادي
منذ ساعه و 21 دقيقه
  قال الأكاديمي والسياسي الجنوبي " د حسين لقور بن عيدان" جاحد من ينكر دور الإمارات في تحرير عدن والمكلا و الجنوب إلا إذا كان يرى تحريرها خطيئة فهذا أمرا آخرا .   وقال "بن عيدان" في منشور على حائطه الخاص رصده موقع "شبوه برس" :  إذا أراد خصمك أن يسقطك تماما فسيذهب إلى
اخبار المحافظات

باصره يصف بن دغر : من بدأ حياته سحالا للعلماء لايمكن له ان يطعن في نزاهة الشرفاء

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - المكلا
الخميس 05 يناير 2017 09:41 صباحاً

 

وجه وزير التعليم العالي الأسبق صالح علي باصرة انتقادات عنيفة لرئيس الوزراء اليمني احمد عبيد بن دغر واصفا إياه "بساحل العلماء" وذلك على خلفية هجوم عنيف لبن دغر وجهه ضد رئيس البنك المركزي اليمني محمد بن همام .

ورفض "باصره" الاتهامات والانتقادات التي وجهها "بن دغر" لمحافظ البنك المركزي اليمني واتهامه له بالتلاعب بأموال البنك .

 

وقال "باصرة" في رسالته

اطلعنا على رسالة الأخ محمد عوض بن همام محافظ البنك المركزي..والذي نعتبره من أشجع الرجال وأكثرهم مهنيه في المجال المصرفي والمالي .وأيضا من الأمناء القلائل في اليمن..وحافظ على حيادية البنك المركزي برغم كل الظروف الصعبة .وأوصل كل مرتبات الموظفين في اليمن خلال الحرب وحتى اليوم  وبالتعاون مع الخيرين والمخلصين في فروع البنك المركزي في كل محافظات الجمهورية شمالا وجنوبا..وشتان بين من ادعى عليه زورا وبهتانا وبين بن همام..بين من بدأ حباته سحالا للعلماء والمشايخ في وادي حضرموت.وجزء ممن عرفوا بقادة الانتفاضات الفلاحية التي قتلت الزراعة في الجنوب وبالذات حضرموت.ثم تنطنط وتقفز وبانتهازيه من مربع إلى أخر ليصل إلى وظيفته غير الشرعية دستوريا.سبحان الله عندما يطعن انتهازي في أمانة رجل في قامة محمد بن همام.

 

*من باسل البابكري

 

 

اتبعنا على فيسبوك