منذ 11 ساعه و دقيقتان
  كل القوى النافذة في الشمال مؤتمر عفاش والاصلاح والحوثي يعادون #الامارات ليس حباً في الجنوب ولا دفاعاً عن حقوق الانسان مثل ما يدعون، على الاطلاق لم تنتهك حرمات الجنوب الا اثناء احتلالهم له نهب وسلب وتهميش واقصاء وقتل وموت وحصار وتجويع ومعتقلات جماعية وجماعات مسلحة
منذ 11 ساعه و 4 دقائق
  قال العميد "منير اليافعي أبو اليمامة"  قائد اللواء الأول دعم وإسناد أنه تسلم مرتكبي جريمة اغتيال الشهيد حسين قماطة مدير أمن رصد. وأكد ان اتفاق جرى برعاية قوات التحالف العربي، وحضور أولياء الدم وممثلي عن أمن عدن، أفضى الى تسليم من قاموا بمداهمة فندق العمدة واغتيال
منذ 11 ساعه و 6 دقائق
  ليس في رفع هذه الصورة بالذات في ميدان الاحتفال الذي يزمع المؤتمر الشعبي العام إقامته بالذكرى ال 35 لتأسيسه، ما يثير العجب أو الاستغراب؛ فهي - بعيداً عن كونها تحمل رسالتين رئيستين خارجية وداخلية - تلخص حقيقة النهاية التي يتفانى جنوبيو المؤتمر إياه ولصوصه بزعامة عبدربه وبن
منذ 11 ساعه و 7 دقائق
  بداية ، تعالوا معي لنقف سريعا على مدى النجاح الذي حققه الاحتلال اليمني سلطة ومعارضة وقوى نفوذ على السواء في شق الصف الجنوبي وتفريخ الحراك السلمي إلى مكونات "كنا آنذاك في غنى عنها" بغية إضعاف الصوت الجنوبي وعدم الخروج بقيادة موحدة من شأنها تحريك ملف الجنوب وإقناع العالم
منذ 16 ساعه و 44 دقيقه
  ✴أشاد مدير عام ميناء الوديعة البري الشيخ "مطلق مبارك يسلم الصيعري" بجهود فريق متطوعي جمعية الهلال الاحمر بحضرموت بما يقدمونه من جهد في عملية الاسعاف لحجاج بيت الله لهذا العام 1438هـ للحالات المرضية وتقديم لهم الاسعافات الاولية إضافة الى عملية التوعية للحجاج وكذا
مقالات
الثلاثاء 03 يناير 2017 11:51 صباحاً

تظليل الرأي العام جريمة لا تغتفر :

أحمد سعيد كرامة
مقالات أخرى للكاتب

 

فعلاً أشعر بحزن شديد  لما ألت إليه أوضاعنا حالياً فقد أصبحت أوضاعنا المعيشية و الأمنية و الاجتماعية و التربوية و حتى الإعلامية لا تسر قريب ولا عدوا ، ظهر الوجه القبيح جلياً من غير رتوش أو أقنعة زائفة كانت تختبئ ورائها كثير من الشخصيات و خصوصاً الإعلامية والتي كنا نضنها سابقاً وطنية و شريفة ، لم نكن نحن كشعب يمني جنوبي نتصور بأن نعامل بهذه الطريقة المزرية و خصوصاً بعد تلك التضحيات الجسام التي قدمناها جميعاً من دون إستثناء و خصوصاً من بقي في الداخل أثناء الحرب ولم يهرب تاركا شعبه ووطنه يصارع و يقاتل لوحده .

 

لم أكن أتوقع أن يتسابق كثير من الإعلاميين إلى الاصطفاف المناطقي و الشللي و تسخير كافة الإمكانيات لخداع الرأي العام من أجل مصالحهم الشخصية و المادية و المناطقية و منهم من أزعجنا سابقاً ليلا ونهارا وهو يتحدث بإسم الجنوب و الاستقلال و الانفصال و التصالح و التسامح وحقوق الجنوبيين المسلوبة ووووو وبالاخير ظهرت حقيقته القبيحة و قلمه الركيك و يده المرتعشة الآثمة .

 

يا هذا الاعلام الحقيقي المهني والنزيه هو عبارة عن معلومة يجب أن نبحث عنها و نفتش عليها لنوصلها للقارئ كما هي ليقرر هو فقط كيف يتعامل معها و يصطف مع من و ضد من ، اليوم الاعلام في بلادنا هو إعلام رأي أي يتبنى ذلك الاعلامي أو تلك الصحيفة أو القناة التلفزيونية رأي خاص بها و توجه معين و تسخر كل إمكانياتها الشريفة و الغير شريفة لدعم ذلك التوجه ليوجهون  القارئ مسبقاً إلى حيث يريدون وهكذا يتم مصادرة حق من حقوق القارئ في التمييز و تشكيل رأي خاص به .

 

مصادرة حقوق الآخرين جريمة في حق الانسانية ومن هذه الحقوق حق الرأي و التعبير عنه بما لا يتنافى مع قيمنا الاسلامية و عاداتنا العربية المحافظة ،كثير من دُخلاء مهنة الصحافة و الاعلام في هذه الأيام قد أساؤوا إليها كثيراً بسبب حبهم للشهرة السريعة و الاسترزاق الغير شريف بحيث صاروا لا يفرقون بين الحق و الباطل و بين البلطجي و الثائر و بين الفاسد و المصلح فأصبح همهم الاول و الاخير كم ستدفع و أوصلوا البلاد و العباد لفوهة المدفع .

 

يصمتون عن قول الحق و إظهار الحقيقة عندما يكون الرأي العام بحاجة ماسة إليهم لكي لا يغضبوا أسيادهم و مؤاجريهم  من أجل الحفاظ على مصدر رزقهم المشبوه .

 

اتبعنا على فيسبوك