منذ 46 دقيقه
  تمكنت قوات النخبة الحضرمية بمساندة ودعم من قبل قوات التحالف العربي من تطهير وادي المسيني الواقع إلى الغرب من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت بشكل كامل من بقايا الجماعات الارهابية المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة التي كانت تتحصن فيه عقب عملية عسكرية ناجحة قامت بها
منذ 53 دقيقه
  قال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة والإرهاب "سعيد الجمحي" ، إن السيطرة على وادي المسيني هو معناه إخراج تنظيم القاعدة من أهم اوكاره، حيث كان هذا الوادي يشكل غطاء جغرافيا للتنظيم ويمكنه من المكوث والتحرك إلى مناطق أخرى مجاورة بأمان.   وأشار "الجمحي "، خلال لقائه بقناة
منذ ساعه و 9 دقائق
  دمروا الجيش الجنوبي بشكل كامل في عام 1994ومن انضم منهم للجيش اليمني عاملوه معاملة سيئة للغاية، بهدف إحباطهم حتى يعودوا الى منازلهم .   ومن قاوم كل ذلك وصمد، نفذوا ضده  عمليات اغتيال، بهدف تصفية الجنوب وإفراغه امنياً وعسكرياً .. اغتالوا جندونا وضباطنا وطيارينا واحداً
منذ ساعه و 12 دقيقه
  يتردد أن مبادرة الحوثي الموجهة للأمين العام للأمم المتحدة جاءت على خلفية  إنهيار جبهاتهم بعد مقتل صالح وان الوضع الميداني صعب وأنهم يخشون من تقدم الشرعية ، كل ذلك مجرد تنفيس إعلامي ، فالذي كان يراقب خطابهم أثناء ثورة عفاش عليهم ترسخ لديه اعتقاد انهم مهزومون وظهر
منذ ساعه و 24 دقيقه
  رغم ما تم انفاقه ورغم العمل الممنهج عبر مطابخهم الاعلامية الا انهم فشلوا في مجابهة المجلس الانتقالي او ايقاف تقدمه ليجدوا نفسهم يغرقون في وحل اكاذيبهم وافتراءاتهم التي اصبحت مفضوحه وممله ولم تعد تلقى تصديق احد وامام كل ذلك وجدوا ان لا مصداقية لهم لتمكنهم من مواصلة
مقالات
الجمعة 23 ديسمبر 2016 07:29 مساءً

شبوة والنفط .. التحدي القادم

احمد بوصالح
مقالات أخرى للكاتب

 

إعادة انتاج وتصدير نفط شبوة عبر المسيلة قرار جري وشجاع بل قرار تاريخي يحسب لقيادة محافظة شبوة برئاسة المحافظ الشاب احمد حامد لملس من أبرز نتائجه المتوقعه انه سينقل المحافظة نقلة نوعية وسيعود بالنفع والفائدة على كافة أبنائها دون استثناء.

 

ولكن من المؤكد انه لن يكون قرار سهل التنفيذ خصوصا انه سينعكس بالسلب على مصالح جهات وقوى متنفذه كبيرة وكثيرة وسيعرضها للخطر وعليه فالقرار سيواجه عراقيل وصعوبات مفتعله تقف خلفها القوى المتضرره منه.

حيث ستعمل تلك القوى المتنفذه بلا هوادة على فعل كل شي يفضي الى الحيلولة دون تنفيذه .

 

وذلك مايجعله بمثابة التحدي التاريخي لأبناء شبوة الذين تقع عليهم مسئولية تاريخية في خوض غمار مواجهة ذلك التحدي الكبير الذي سيمكنهم دون شك من أنتزاع حق مسلوب من حقوقهم المشروعة التي حرمو منها طويلا.

 

لهذا فان تنفيذ قرار اعادة انتاج ونقل وتصدير نفط شبوة يعد تحدي بل امتحان حقيقي لارادة وعزيمة كل من ينتمي لشبوة ويحبها ويحرص على مصلحتها.

 

اتبعنا على فيسبوك