منذ ساعه و 29 دقيقه
  انتشرت في الأونة الاخيرة منشورات ممنهجة على وسائل التواصل الاجتماعي في مضمونها تغزيم وتقليل للدور الاماراتي في الجنوب، ف تارةً يوصفونه بالاحتلال وتارة يوصفونة بدعم المصلحة والى آخرة من الافتراءات. ما يعرفه القاصي والداني ان الامارات وقفت وقفة مخلصة الى جانب الجنوبيين
منذ ساعه و 35 دقيقه
  قال السياسي الجنوبي " د حسين لقور بن عيدان" ما تبين للجميع ان من حاول المتاجرة بتلك القضية قد خابت ظنونهم حتى وان تدثروا بلباس المقاومة الجنوبية (كانت مضرب للامثال في سلوك أفرادها وتضحياتهم) التي للأسف ظهروا من يدعون انهم ورثتها اليوم انهم عبارة عن مجموعة تجيد فن حركات
منذ ساعتان و 15 دقيقه
  أوضحت السلطة المحلية بمديرية صيرة وشرطة كريتر محافظة عدن ملابسات واقعة مقتل الشاب عمرو حزام التي وقعت مساء أمس السبت وسط مدينة كريتر . وقال مدير عام مديرية صيرة خالد سيدو ونائب قائد شرطة كريتر سهيل اسكندر في تصريح مشترك، إن واقعة مقتل الشاب عمرو، جاءت إثر نزاع بين أحد
منذ ساعتان و 18 دقيقه
  يسعى صالح لاثبات انه الاقوى شعبية والاكثر حضور لهذا يقوم باستعدادات ضخمة لتنظيم حشد جماهيري كبير وسط تحرك حوثي لإفشال الحشد المخطط له . التحرك السياسي الكبير للحلفاء الاعداء صالح والحوثي يؤكد انتهاء الحرب وانتهاء اهمية تحالف الضرورة بعد تماسكه بحجة مواجهة العدو
منذ ساعتان و 23 دقيقه
  من المفيد جداً العودة إلى دروس حرب 94، عندما أعلنت دول الإقليم، بطريقة شفافة، بأن الوحدة لا تُفرض بالقوة، وبذلت جهود سياسية ودبلوماسية وعقدت لقاءات وأصدرت بيانات وأطلقت حراك في أروقة مجلس الأمن الذي أوفد الإبراهيمي، ليترك يَباس وجهه النافر من إسمه "الأخضر" وجع مستدام في
اخبار المحافظات

بحاح والعمودي وبقشان يؤكدون دعمهم اللآ محدود لــ ‘‘مؤتمر حضرموت الجامع‘‘

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - الرياض
الثلاثاء 20 ديسمبر 2016 04:59 مساءً

 

حضي "مؤتمر حضرموت الجامع" بمباركة وتأييد جديدة من قبل شخصيات سياسة ورجال أعمال حضارم لهم وزنهم وثقلهم في المجتمع الحضرمي وهم دولة الرئيس خالد محفوظ بحاح والشيخ محمد بن حسين العمودي والمهندس عبدالله بقشان ضمن صف طويل من رجال حضرموت وكوادرها وأعيانها وكلها أجمعت على ضرورة "عقد مؤتمر حضرمي جامع" يشخص علل الحاضر وتقييم أخطاء الماضي ورسم آفاق مستقبل حضرموت بما يليق بها لتحتل موقع المبادر في رسم خطط ومستقبل المنطقة وقيادتها , ولم يشذ عن قاعدة الإجماع الحضرمي إلآ فئة مغمورة ذات تكوينات هلامية تبحث عن دور وظهور إعلامي أو ممن أرتهنوا للمحتل اليمني .

 

في هذا الجانب رصد موقع "شبوه برس" ما كتبه محلل سياسي وصحفي حضرمي مهجري تغريده قال فيها : اللقاء الذي جمع الشيخ عبدالله بقشان والشيخ محمد حسين العمودي ودولة الرئيس خالد بحاح يؤكد الدعم أللا محدود لأعمال "مؤتمر حضرموت الجامع" .

 

وقال الصحفي "هاني مسهور" ان تأكيد رجالات حضرموت ودعمهم يعزز من أهداف "مؤتمر حضرموت الجامع" ويعطي دعما معنويا للجان العاملة أعمالها وتنجز مهامها .

 

وأختتم الكاتب تغريداته بالقول : المهجر الحضرمي كان وسيبقى رافدا للداخل فالتكافل الذي يختص به الحضارمة يجب أن تعززه مخرجات "مؤتمر حضرموت الجامع" فالمهجر يبقى ذخرا وعونا .

 

 

 

 

اتبعنا على فيسبوك