منذ ساعه و 41 دقيقه
  أكدت دولة الإمارات أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب تضافر الجهود وتعاون الدول والمجتمعات المتحضرة، مشددةً على أهمية الجانب الفكري في هذه الحرب، بينما جدد التحالف الدولي، في ختام اجتماعه في واشنطن، التزامه بالقضاء على تنظيم داعش، داعياً إلى «نهج متكامل ومتعدد الأبعاد
منذ ساعه و 42 دقيقه
  شكلت عملية «الرمح الذهبي» منعطفًا مهمًا في تطورات الحرب على الانقلابيين، نجاحات العملية التي بدأت بتحرير باب المندب ثم تحرير المخا، فتح الباب واسعًا لتحرير آخر المنافذ البحرية التي ما زال الانقلابيون يخضعونها لسيطرتهم، فميناء الحديدة بما يحمله من أهمية تجارية
منذ ساعه و 42 دقيقه
  تأكيدا لواحدية القضية الوطنية الجنوبية وحراكها المبارك نظمت قوى التحرير والاستقلال بمديرية الديس الشرقية مسيرة جماهيرية حاشدة  مساء البارح  الخميس جابت شوارع المديرية انطلاقا من ساحة الشيهد عفيف الوحيري احياء للذكرى العاشرة لانطلاق الثورة الجنوبية التحررية
منذ 3 ساعات و 53 دقيقه
  ببالغ الحُزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد الاخ/ ناصر علي ناصر لخشع ابن  نائب وزير الداخلية  يومنا هذا  الخميس  23مارس اثناء مروره في محافظة ابين في عملية غادرة وجبانة استهدفت الشهيد واسرته من قبل العصابات الارهابية التي لقنها ابناء الجنوب في كل مديرية ومحافظة 
منذ 3 ساعات و 55 دقيقه
  تركوا البنوك و رواتب المتقاعدين وأموال التأمينات تنهب ! تركوا من ضرب مؤخراتهم وانتهك غرف نومهم ! تركوا من فجر البيوت والمساجد وخطف البنات وتزوجهن بالقوة ! تركوا من يعمل التقطعات ويحاصر المدن ويسبب المجاعة ! تركوا من يهرب السلاح والصواريخ الحرارية من معسكرات الشرعية في
مقالات
الجمعة 09 ديسمبر 2016 10:09 مساءً

لا بُدَّ من ضرب صنعاء و بأي ثمن :

أحمد سعيد كرامة
مقالات أخرى للكاتب

    

تحاوروا و يتحاورون  و سيتحاورون ولن يصلوا إلى حل أبداً ، مليشيات لا تفهم غير منطق السلاح و القوة ، مليشيات لا تعرف غير المصطلح العسكري وهو النصر أو الهزيمة .

 

الحل الوحيد هو لا بد من ضرب صنعاء من الارض فقط لكي نرفع الحرج و الضغط الدولي عن قوات التحالف العربي و تكون المعركة يمنية يمنية أي حرب أهلية لا تخضع للقوانين و الأعراف الدولية كما صنعوا بعدن و تعز ، ستضرب صنعاء من قبل الجيش الوطني و المقاومة بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة و المتوسطة ، أي ضرب المناطق الحيوية و الاستراتيجية مثل مطار صنعاء و وزارة الدفاع و الداخلية و المعسكرات وغيرها من الأهداف العسكرية و الحيوية  ، لن يكون لصنعاء وضع إستثنائي كما يريد المجتمع الدولي أو كما تتوهم المليشيات الانقلابية . 

             

يجب أن تعاني صنعاء و أهلها مثلما عانت عدن و تعز ولحج و أبين و غيرها ، من دمار وجوع وخوف وتشريد و حصار خانق ، عندها سترفع تلك المليشيات الراية البيضاء و ستعلن الاستسلام ولن تفرض علينا أي شروط .

 

معركة صنعاء ستكون سريعة جداً وقد لا تستغرق سوى أسبوع أو شهر واحد وينهار العدو سريعا ، ولن يستلزم دخول أي قوات لمدينة صنعاء فالقصف المدفعي و الصاروخي ( الكاتيوشا ) و الهاون ١٣٠ ملي و غيرها كفيلة لهزيمة صنعاء ، لن تغامر المليشيات و تنقل المعركة إلى آخر خطوط دفاعها و تجعله ساحة حرب و مواجهات مباشرة، لن تغامر المليشيات بتدمير صنعاء وفقدانها لأخر حاضنة إجتماعية ظلت لفترة طويلة تمدها بالرجال و العتاد في حربها مع شعبها ، إذا أردت القضاء على عدوك عسكريا و معنويا و سياسياً أضربه في معقله ضربة قاصمة كما حدث لليابان في الحرب العالمية الثانية وغيرها من الدول الكبرى .

                     

  لن ينقلب أهل و قبائل صنعاء على المليشيات إلا بعد ضرب صنعاء و حصارهم و تشريدهم و إذلالهم فقط .       

 فشل حوار الكويت كما فشلت الحوارات السابقة ومهما تدخلت تلك القوى لإنعاشه و إعادته مرة أخرى فلا فائدة من ذلك أبداً  ، وذلك بسبب عدم وجود الرغبة الحقيقية و النية الصادقة من قبل المليشيات للوصول إلى حل يوقف الحرب  ، الحل على موائد المفاوضات تعتبره تلك المليشيات إنتحار و هزيمة .   

 

 تنظر المليشيات إلى المفاوضات على أنها فرصة ذهبية لإعادة تجميع قواتها و إعادة الانتشار و التزود بالمؤن والسلاح .                          

 

#  لا بُدَّ من ضرب صنعاء و إن طال السفر .

 

اتبعنا على فيسبوك