منذ 16 ساعه و 52 دقيقه
  بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم.   بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعي السلطة المحلية بمحافظة المهرة ممثلة بالمحافظ الأستاذ
منذ 19 ساعه و 27 دقيقه
  ناقش عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي رئيس الدائرة الإعلامية لطفي شطارة، مع رئيس مكتب دائرة العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي بالولايات المتحدة الأمريكية عبدالسلام قاسم مسعد، آلية التنسيق والتواصل وتفعيل العمل الإعلامي بين الجانبين.   جاء ذلك خلال
منذ 19 ساعه و 31 دقيقه
  قال كاتب سياسي جنوبي أن يمنيي الشرعية يعقدون اجتماعات الرفض العلني لشرعية الرئيس هادي وعدم التعاطي معها رغم التودد والاستجداء الذي تظهره السلطة لهم في كل بيان ومقال ..   وقال الكاتب الصحفي "شهاب الحامد" في منشور رصده موقع "شبوه برس" أنهم بلا حصافة ولا سياسة ، كلهم هناك
منذ 19 ساعه و 44 دقيقه
  بدون مقدمات.. ضاع الحرس الجمهوري والفرقة الأولى مدرع والحرس الخاص والأمن المركزي والسياسي والقومي والأمن العام وشرطة النجدة وغيرها من مسميات العسكر والجند. وتبخرت الأموال التي كسبها الطغاة وكل المقتنيات التي جمعوها خلال أربعين عاماً.   صارت صنعاء مفتوحة على مصراعيها
منذ 19 ساعه و 49 دقيقه
  قالت مصادر دبلوماسية مساء أمس أن وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون ، ووزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، و وزير خارجية السعودية عادل الجبير بحثو في اجتماع متأخر مساء أمس في أبوظبي تطورات الوضع في اليمن .   ووصل وزير خارجية بريطانيا الى ابوظبي قادماً من طهران التي
مقالات
الاثنين 05 ديسمبر 2016 10:19 مساءً

أنصاف المثقفين أخطر من الجهلة :

أحمد سعيد كرامة
مقالات أخرى للكاتب

 

آفة هذا الزمان هم أنصاف المثقفين فلا أنهم بمثقفين ولا أنهم بجهلة ، و أصبح خطرهم اليوم على المجتمع أكثر بكثير من خطر ذلك الجاهل بالفطرة لما قد سببوه من تسميم بعقول القراء من خلال  الترويج لثقافة المجون و السفاهة بإسم الحداثة و المدنية و ثقافة القرن الحديث  ، و الأقلام المأجورة المأسورة بيد أولئك المأجورين هدفها الوحيد هو جمع المال و السلطة و حب الشهرة فقط ، تطورت وسائل التواصل و تقنية المعلومات و أصبحت في متناول يد الكثيرين و أصبحت الغالبية تكتب ( نسخ لصق ) و تسرق من هنا كلمة و من هناك سطر و أصبحوا كتاب كبار و صغار و صحفيين و مراسلين في يوم و ليلة و البعض إشترى كاميرا إلكترونية أوتوماتيكية فما عليه إلا أن يضغط زر التشغيل وهي تقوم بالواجب و أصبح مصور عالمي من الطراز الاول .  

 

أنصاف المثقفين المبتزين بضاعتهم الكذب و تلميع الفاسدين بغرض جمع المال و بأي طريقة فلا توجد لديهم ضوابط أو معايير أخلاقية و مهنية ولا تستغرب عندما تراهم يغيرون مواقفهم و مبادئهم و جلودهم في اليوم مائة مرة فذلك يعتبرونه من لوازم الشغل و الفهلوة و الشطارة ولا عيب في ذلك عندهم، مرض هذا العصر هو التزاحم بغير وعي ولا إدراك ولا تأهيل في جميع مجالات الحياة ، و التقليد الأعمى أصبح سمة هذا العصر وبدون أي ضوابط أو قيم تراعي تعاليم ديننا الحنيف ومشاعر و خصوصيات الأفراد و المجتمع ، ولا ألوم أولئك الأقزام بقدر ما ألوم كثير من تلك الصحف الكبرى و الصغرى و بعض المواقع الالكترونية و الشخصيات الرسمية و العامة التي أولت لأولئك الأقزام أهمية و أفردت لهم حيز لعرض تلك الاعمال الهابطة في المستوى و المضمون ، أن تصبح السفاهة و المجون وقلة الحياء مادة إعلامية تعرض في مجتمعنا الاسلامي العربي المحافظ جهاراً نهارا وعلى رؤوس الملئ من قبل بعض المنحرفين أخلاقياً و أدبياً جريمة يجب أن يعاقب المجتمع  فاعليها قبل السلطة و تفرض عليهم أشد العقوبات لردعهم .

 

كثيرين من أصحاب تلك الأقلام الهابطة الماجنة تكتب و ترسم و هي خائفة و متخفية و مهزوزة و مسافرة بعيداً عن الوطن أو ممن تنتقده لأنها تفتقر للشجاعة الأدبية و الأخلاقية ، و معظم تلك الاعمال لا تخدم الوطن ولا المواطن بل تهدم فهي رخيصة و لا هدف لها إلا  الابتزاز المادي فقط ومن يدفع أكثر تتحول تلك الرسوم و الكلمات الجارحة إلى إطراء و مديح بكل سهولة ، فهو لا يهمه ماذا يقال عنه و عن ذلك التغيير المفاجئ من أقصى اليمين إلى أقصى الشمال لانه مجرد من القيم و الأخلاق .

 

أنا على يقين بأن أولئك الانصاف سيظلون أنصاف للأبد لأنهم يعتبرون تلك الكلمات التي يكتبونها في سطورهم مجرد حروف تجلب الألوف ولا يهمهم إن كانت روائحها عفنة تزكم الأنوف ، سلامي و تقديري لكل قلم شريف نزيه حُر لا يهمه خسارة الفاسدين و الخائنين لدينهم و لوطنهم و شعبهم .

 

اتبعنا على فيسبوك