منذ 8 ساعات و 8 دقائق
  بدأت فرق فنية تابعة للشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال، إصلاح الأضرار التي تعرضت له أنابيب الغاز جراء الهجمات الإرهابية في العام الماضي. وتأتي عمليات الصيانة ضمن الخطوات الرامية للحكومة الشرعية لإعادة إنتاج الغاز وتصديره عقب توقف دام قرابة العامين تكبدت فيه اليمن
منذ 8 ساعات و 11 دقيقه
  أقسم سياسي جنوبي بالقول والله ليس عجزا ولا عدم قدرة على المواجهة ولكنه الغدر من زمرة علي محسن واتباعه العسكريين والسياسيين الذي يصيب مقاومة شبوة  في بيحان كلما حاولت التقدم.   وقال الأكاديمي والسياسي "د حسين لقور بن عيدان" أن قوى النفوذ الصنعانية تناست أزمة عام 1985م
منذ 8 ساعات و 13 دقيقه
  افتتح محافظ حضرموت اللواء الركن " احمد سعيد بن بريك " صباح اليوم السبت ومعه وكيل المحافظة لشئون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري الصالات الجديدة بمطار سيئون الدولي التي تقع على مساحة إجمالية تبلغ 600 متر مربع وبكلفة إجمالية بلغت نحو 950 مليون ريال بتمويل ذاتي من الهيئة
منذ 8 ساعات و 16 دقيقه
  وجهة الناشط والإعلامي الجنوبي رشاد المحوري مناشدة عاجلة إلى رئيس الجمهورية عبدربة منصور هادي بالتدخل الفوري لإنقاذ أبين من حرب قادمة قد تدمر ما تبقي الذي لم تدمره الحروب الثلاث السابقة.   حيث أطلق المحوري نداء استغاثة إلى فخامة الرئيس هادي يطالبة فيها بأنتشال أبين من
منذ 8 ساعات و 17 دقيقه
  تمكنت قوات المقاومة الجنوبية في الصبيحة بمحافظة لحج، من أسر أحد أبرز قيادات الحوثيين، وعنصران من مرافقيه في منطقة الضباب بمديرية حيفان. وقال القائد الميداني للمقاومة في جبهة طور الباحة- حيفان- عدنان الحميدي، في تصريح لوسائل الإعلام المحلية، "إنهم تمكنوا عصر أمس الجمعة
مقالات
الاثنين 05 ديسمبر 2016 10:19 مساءً

أنصاف المثقفين أخطر من الجهلة :

أحمد سعيد كرامة
مقالات أخرى للكاتب

 

آفة هذا الزمان هم أنصاف المثقفين فلا أنهم بمثقفين ولا أنهم بجهلة ، و أصبح خطرهم اليوم على المجتمع أكثر بكثير من خطر ذلك الجاهل بالفطرة لما قد سببوه من تسميم بعقول القراء من خلال  الترويج لثقافة المجون و السفاهة بإسم الحداثة و المدنية و ثقافة القرن الحديث  ، و الأقلام المأجورة المأسورة بيد أولئك المأجورين هدفها الوحيد هو جمع المال و السلطة و حب الشهرة فقط ، تطورت وسائل التواصل و تقنية المعلومات و أصبحت في متناول يد الكثيرين و أصبحت الغالبية تكتب ( نسخ لصق ) و تسرق من هنا كلمة و من هناك سطر و أصبحوا كتاب كبار و صغار و صحفيين و مراسلين في يوم و ليلة و البعض إشترى كاميرا إلكترونية أوتوماتيكية فما عليه إلا أن يضغط زر التشغيل وهي تقوم بالواجب و أصبح مصور عالمي من الطراز الاول .  

 

أنصاف المثقفين المبتزين بضاعتهم الكذب و تلميع الفاسدين بغرض جمع المال و بأي طريقة فلا توجد لديهم ضوابط أو معايير أخلاقية و مهنية ولا تستغرب عندما تراهم يغيرون مواقفهم و مبادئهم و جلودهم في اليوم مائة مرة فذلك يعتبرونه من لوازم الشغل و الفهلوة و الشطارة ولا عيب في ذلك عندهم، مرض هذا العصر هو التزاحم بغير وعي ولا إدراك ولا تأهيل في جميع مجالات الحياة ، و التقليد الأعمى أصبح سمة هذا العصر وبدون أي ضوابط أو قيم تراعي تعاليم ديننا الحنيف ومشاعر و خصوصيات الأفراد و المجتمع ، ولا ألوم أولئك الأقزام بقدر ما ألوم كثير من تلك الصحف الكبرى و الصغرى و بعض المواقع الالكترونية و الشخصيات الرسمية و العامة التي أولت لأولئك الأقزام أهمية و أفردت لهم حيز لعرض تلك الاعمال الهابطة في المستوى و المضمون ، أن تصبح السفاهة و المجون وقلة الحياء مادة إعلامية تعرض في مجتمعنا الاسلامي العربي المحافظ جهاراً نهارا وعلى رؤوس الملئ من قبل بعض المنحرفين أخلاقياً و أدبياً جريمة يجب أن يعاقب المجتمع  فاعليها قبل السلطة و تفرض عليهم أشد العقوبات لردعهم .

 

كثيرين من أصحاب تلك الأقلام الهابطة الماجنة تكتب و ترسم و هي خائفة و متخفية و مهزوزة و مسافرة بعيداً عن الوطن أو ممن تنتقده لأنها تفتقر للشجاعة الأدبية و الأخلاقية ، و معظم تلك الاعمال لا تخدم الوطن ولا المواطن بل تهدم فهي رخيصة و لا هدف لها إلا  الابتزاز المادي فقط ومن يدفع أكثر تتحول تلك الرسوم و الكلمات الجارحة إلى إطراء و مديح بكل سهولة ، فهو لا يهمه ماذا يقال عنه و عن ذلك التغيير المفاجئ من أقصى اليمين إلى أقصى الشمال لانه مجرد من القيم و الأخلاق .

 

أنا على يقين بأن أولئك الانصاف سيظلون أنصاف للأبد لأنهم يعتبرون تلك الكلمات التي يكتبونها في سطورهم مجرد حروف تجلب الألوف ولا يهمهم إن كانت روائحها عفنة تزكم الأنوف ، سلامي و تقديري لكل قلم شريف نزيه حُر لا يهمه خسارة الفاسدين و الخائنين لدينهم و لوطنهم و شعبهم .

 

اتبعنا على فيسبوك