منذ 3 ساعات و 46 دقيقه
  أكدت دولة الإمارات أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب تضافر الجهود وتعاون الدول والمجتمعات المتحضرة، مشددةً على أهمية الجانب الفكري في هذه الحرب، بينما جدد التحالف الدولي، في ختام اجتماعه في واشنطن، التزامه بالقضاء على تنظيم داعش، داعياً إلى «نهج متكامل ومتعدد الأبعاد
منذ 3 ساعات و 47 دقيقه
  شكلت عملية «الرمح الذهبي» منعطفًا مهمًا في تطورات الحرب على الانقلابيين، نجاحات العملية التي بدأت بتحرير باب المندب ثم تحرير المخا، فتح الباب واسعًا لتحرير آخر المنافذ البحرية التي ما زال الانقلابيون يخضعونها لسيطرتهم، فميناء الحديدة بما يحمله من أهمية تجارية
منذ 3 ساعات و 48 دقيقه
  تأكيدا لواحدية القضية الوطنية الجنوبية وحراكها المبارك نظمت قوى التحرير والاستقلال بمديرية الديس الشرقية مسيرة جماهيرية حاشدة  مساء البارح  الخميس جابت شوارع المديرية انطلاقا من ساحة الشيهد عفيف الوحيري احياء للذكرى العاشرة لانطلاق الثورة الجنوبية التحررية
منذ 5 ساعات و 59 دقيقه
  ببالغ الحُزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد الاخ/ ناصر علي ناصر لخشع ابن  نائب وزير الداخلية  يومنا هذا  الخميس  23مارس اثناء مروره في محافظة ابين في عملية غادرة وجبانة استهدفت الشهيد واسرته من قبل العصابات الارهابية التي لقنها ابناء الجنوب في كل مديرية ومحافظة 
منذ 6 ساعات
  تركوا البنوك و رواتب المتقاعدين وأموال التأمينات تنهب ! تركوا من ضرب مؤخراتهم وانتهك غرف نومهم ! تركوا من فجر البيوت والمساجد وخطف البنات وتزوجهن بالقوة ! تركوا من يعمل التقطعات ويحاصر المدن ويسبب المجاعة ! تركوا من يهرب السلاح والصواريخ الحرارية من معسكرات الشرعية في
مقالات
الجمعة 02 ديسمبر 2016 10:32 صباحاً

نحن شعب الجنوب و هم شعب اليمن.

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

للتذكير و لمنع محاولات تزييف الواقع ،لم يتعامل اليمن و اليمنيون مع الجنوب على الاقل عبر التاريخ الحديث كأخوة او حتى جيران.

 

في ظل الوحدة تنوعت حروبهم على الجنوب بدأت باغتيالات طالت عشرات الجنوبيين ثم قامت بحربها العدوانية و احتلت الجنوب عام 1994م ثم انتقلت الي الحرب الاقتصادية و الاجتماعية , استولى اليمنيون على الوظيفة العامة في الجنوب و امتلكوا المؤسسات الجنوبية و فتتوا الشعب الجنوبي و اثاروا قضايا ثأرآت تعود لمئات السنين .

 

شنوا حربهم اليومية في مواجهة الحراك الجنوبي و قتلوا بالمئات و لم يكتفوا و يتوقفوا عند ذلك بل شنوا حربهم العدوانية الاخيرة بقيادة الحوثة و عصابات المخلوع.

 

في كل هذه الحروب لم يكن هنا اعتراض يذكر من غالبية المجتمع اليمني ما يعني انها ثقافة جمعية يحملونها ضد الجنوب بل كانوا يتسابقون على المشاركة في تلك الحروب كلا على طريقته.

 

اليوم لن تنطلي كل الشعارات المغلفة بشعارات سياسية او قومية او دينية لتمجيد الوحدة فالحقيقة التي يحاولون اخفائها و حتى طمسها هي اننا شعب في الجنوب و هم شعب في اليمن. و لكل شعب خياراته هم اختاروا الحوثي و عفاش و نحن اخترنا طريق بناء دولتنا الجنوبية الاتحادية.

 

اتبعنا على فيسبوك