منذ 3 ساعات و 45 دقيقه
  أكدت دولة الإمارات أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب تضافر الجهود وتعاون الدول والمجتمعات المتحضرة، مشددةً على أهمية الجانب الفكري في هذه الحرب، بينما جدد التحالف الدولي، في ختام اجتماعه في واشنطن، التزامه بالقضاء على تنظيم داعش، داعياً إلى «نهج متكامل ومتعدد الأبعاد
منذ 3 ساعات و 46 دقيقه
  شكلت عملية «الرمح الذهبي» منعطفًا مهمًا في تطورات الحرب على الانقلابيين، نجاحات العملية التي بدأت بتحرير باب المندب ثم تحرير المخا، فتح الباب واسعًا لتحرير آخر المنافذ البحرية التي ما زال الانقلابيون يخضعونها لسيطرتهم، فميناء الحديدة بما يحمله من أهمية تجارية
منذ 3 ساعات و 47 دقيقه
  تأكيدا لواحدية القضية الوطنية الجنوبية وحراكها المبارك نظمت قوى التحرير والاستقلال بمديرية الديس الشرقية مسيرة جماهيرية حاشدة  مساء البارح  الخميس جابت شوارع المديرية انطلاقا من ساحة الشيهد عفيف الوحيري احياء للذكرى العاشرة لانطلاق الثورة الجنوبية التحررية
منذ 5 ساعات و 58 دقيقه
  ببالغ الحُزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد الاخ/ ناصر علي ناصر لخشع ابن  نائب وزير الداخلية  يومنا هذا  الخميس  23مارس اثناء مروره في محافظة ابين في عملية غادرة وجبانة استهدفت الشهيد واسرته من قبل العصابات الارهابية التي لقنها ابناء الجنوب في كل مديرية ومحافظة 
منذ 5 ساعات و 59 دقيقه
  تركوا البنوك و رواتب المتقاعدين وأموال التأمينات تنهب ! تركوا من ضرب مؤخراتهم وانتهك غرف نومهم ! تركوا من فجر البيوت والمساجد وخطف البنات وتزوجهن بالقوة ! تركوا من يعمل التقطعات ويحاصر المدن ويسبب المجاعة ! تركوا من يهرب السلاح والصواريخ الحرارية من معسكرات الشرعية في
مقالات
الخميس 17 نوفمبر 2016 03:34 مساءً

دولة المواطنة لا دولة الطائفة.

د عبده سعيد المغلس
مقالات أخرى للكاتب

 

الطائفية مدمرة ومحرقة ومهلكة فطائفية المالكي لم تحكم العراق بل دمرته وطن ومواطن وطائفية الحوثي لن تحكم اليمن بل دمرته وطن ونسيج مواطنة اليمن لن تبنيه غير دولة المواطنة الواحدة التي أسس لها الحوار الوطني   ومخرجاته وشرعن لها الدستور الإتحادي.

 الدولة الاتحادية بأقاليمها الستة بها نخرج وطن ومواطنين من جحيم مهلكة التدمير هم لا يريدون لنا الخروج من الصراع الطائفي ولهذا يعملون بكل جهد وقوة لإفشال مشروع الدولة الإتحادية ويقدمون مختلف المشاريع والحلول للإلتفاف على المشروع الوطني الجامع واستبداله للإبقاء على مشروع الصراع الطائفي الذي ستنهيه دولة المواطنة الواحدة

 

اتبعنا على فيسبوك