منذ 51 دقيقه
  عدن تذبح من الوريد إلى الوريد فالموت والمرض يهدد كل بيت بسبب العقاب الجماعي الممنهج الذي تمارسه حكومة الشرعية وقوى النفوذ .   عدن تذبح من المنظمات المجهولة والمنظمات المدعومة من قطر راعية الإرهاب التي ترفع التقارير الملفقة والتي تستهدف المخلصين لإبعادهم من المشهد
منذ 55 دقيقه
  وصلت الى ميناء المكلا اليوم سفينة شحن إماراتية تحمل على متنها 15 حافلة لدعم المدارس والأندية في محافظة حضرموت وشبوة ومأرب وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس
منذ ساعه و 5 دقائق
  بدأت قيادة المنطقة العسكرية اليمنية الرابعة في عدن إعادة نشر 9 ألوية قتالية تابعة لها في عدة مناطق في محافظات تعز ولحج وأبين والضالع، وذلك بتوجيهات من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بعد التنسيق والتشاور مع قيادة قوات التحالف العربي للمشاركة في قتال ميليشيات الحوثي
منذ ساعه و 6 دقائق
  أكد مدير كهرباء المخا في محافظة تعز علي أحمد الرعيني أن إعادة تشغيل محطة المخا البخارية لتوليد الكهرباء بدعم من الإمارات العربية المتحدة مكن من إعادة النور إلى المدينة والقرى المجاورة لها على الساحل الغربي اليمني.   وقال إن المحطة عانت كثيراً من الإهمال أثناء سيطرة
منذ ساعه و 29 دقيقه
  السلطان ناصر بن عيدروس العولقي في ذمة الله إنتقل الى رحاب الله ورحمته الواسعة صباح اليوم في جدة بالمملكة العربية السعودية السلطان ناصر بن عيدروس بن علي العولقي آخر سلاطين العوالق السفلى (أحور), وكان الفقيد قد نُقل إلى مستشفى الجامعة ليلة العيد وتوفي صباح هذا اليوم ثالث
مقالات
الأربعاء 16 نوفمبر 2016 09:39 مساءً

في الجنوب سياسيون بدون سياسة.

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

افتقد الجنوبيون لروح الصراع السياسي بعد 1967م بعد أن أقصت الجبهة القومية كل القوي و الاحزاب السياسية بالتهجير و السجن و القتل. مما افقد العمل السياسي روح الصراع الذي يولد التنافس و الدفع  بالقيادات المتمكنة سياسيا للواجهة .

لذلك شهدنا جيل ما قبل 1967م من سياسيين كبار امثال شيخان الحبشي, قحطان و فيصل الشعبي , محمد علي الجفري و عبدالله الاصنج و حسن علي بيومي و عبدالقوي مكاوي و غيرهم دهاة السلاطين لانهم عاشوا حرية العمل و في نفس الوقت صراعاته.

 

و خلف من بعدهم قوم اضاعوا البلاد بعد ان وجدوا انفسهم وحدهم و لا احد غيرهم في الساحة يتصارعون معه فتصارعوا بينهم حتى اوصلونا الي باب اليمن هدية لابشع نظام سياسي في المنطقة و اخرجونا من الدولة إلى اللادولة.

 

ترك هذا الإقصاء وغياب العمل السياسي خلال حكم القومية و الاشتراكي كثير من الفئات الاجتماعية في حالة ضياع في ظل حكم صنعاء و وقعت فئات جنوبية كاملة في فخ صنعاء و اليوم نحن ندفع ثمن هذا الإقصاء و التجريف السياسي الذي عرفه الجنوب بعد 67م حالة من الفراغ القيادي  متمثلا في كثرة السياسيين الجنوبيين و لكن دون سياسة.

 

 

اتبعنا على فيسبوك