منذ
  هللت وسائل الإعلام اليمنية التابعة لحزب الاصلاح اليمني (كما رصدها) موقع "شبوه برس" وأفردت مساحات واسعة لتبادل التهاني والإستبشار كما رددها مناصروا الحزب وربما لم لتكن لتحدث لو تم تحرير صنعاء وهزيمة الانقلابيين . شاهدنا في ذلك أن عمليات تحرير باب المندب وميناء المخاء
منذ ساعه و دقيقتان
  من بديهيات علم الادار هو الصعوبة و التريث في إتخاذ القرار و إن عملية صنع القرار يجب أن تمر بعدة مراحل منها دراسة و تحليل المشكلة و أخد أراء المختصين في هذا المجال كل حسب تخصصه وبعدها يمكن أن يصدر ذلك المسؤول القرار بشكل صحيح و سليم ، و لهذا نجد اليوم إنتشار مراكز الدراسات
منذ ساعه و 6 دقائق
  الاشقاء اليمنيون ينجحون في العمل بمخرجات القاهرة وصنعاء لتقاسم الجنوب وضالوا الجنوب يدشنون مؤتمرات  "مسخ" باهداف خفيه تصب في مصلحة  تلك القوى التي تتشكل تحالفاتها اليوم على نفس طريقة تحالفات قوى اليسار اليمني التقدمي شمالا وجنوبا الذي تستنسخ العمل به قيادات
منذ 7 ساعات و 7 دقائق
  لاقى قرار الرئيس عبدربه منصور هادي الذي اصدره ليلة أمس بتغيير محافظ العاصمة عدن اللواء عيدروس الزبيدي، موجه شعبية واسعة من الغضب والرفض لهذا القرار.   وهاجم سياسيون ونشطاء وفصائل الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية، قرار هادي المفاجئ بتغيير محافظ عدن من منصبه والذي قد
منذ 7 ساعات و 20 دقيقه
  قال السياسي الجنوبي الدكتور سعيد الجريري أن حضرموت أول من رفض الهوية السياسية اليمنية مؤكداً ان حضرموت لم تيمنن سياسيا قبل نوفمبر 67.  وأضاف "سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى واقع جديد ظلوا
رياضة

حماد: لا ننظر إلى التاريخ ولكن نحترم المنافس: 4 سنوات ومهدي يتفوق على منتخب العراق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - ابوظبي
الخميس 10 نوفمبر 2016 01:45 مساءً

 

يتفوق المنتخب الوطني على نظيره العراقي، خلال السنوات الأربع الماضية، التي حقق فيها الفوز في ثلاث مباريات على التوالي، من بينها انتصار قاد المنتخب للتتويج بكأس الخليج للمنتخبات، التي أقيمت في البحرين عام 2013، فيما لدى الجانب العراقي التفوق في المواجهات الـ28 التي جمعت الفريقين، كونه حقق الانتصار في 10 مناسبات مقابل ست مباريات للمنتخب الوطني، في حين حسم التعادل 12 لقاء، وسجل أسود الرافدين 32 هدفاً، أما «الأبيض» فقد هز شباك أسود الرافدين 29 مرة. ونجح المنتخب، بقيادة مهدي علي، في تقليص الفارق في المواجهات المباشرة، فبعدما كان التفوق يشير لمصلحة العراق بفارق ست مباريات، استطاع أن يقود «الأبيض» لثلاثة انتصارات على التوالي في كأس الخليج للمنتخبات مرتين بنسختي البحرين والسعودية، بالإضافة لمواجهة كأس آسيا، وبجانب ذلك سجل المنتخب تسعة أهداف تحت قيادته، مقابل ثلاثة فقط للجانب العراقي.

 

وسبق أن تقابل المنتخبان في تصفيات كأس العالم 1986، وكان ذلك في سبتمبر 1985، ضمن ذهاب الدور قبل الأخير، وفاز العراق في دبي بثلاثة أهداف سجلها حسين سعيد (هدفين)، وناطق هاشم مقابل هدفين لفهد خميس وعدنان الطلياني، وفي لقاء الإياب بالشهر نفسه فاز المنتخب الوطني على العراق بهدفين لهدف، وسجل أهداف «الأبيض» فهد خميس وعدنان الطلياني، مقابل هدف لكريم صدام ليتأهل أسود الرافدين للدور الحاسم بفارق الأهداف المسجلة.

 

وتعود أول مواجهة بين الطرفين إلى أغسطس عام 1973، ضمن بطولة كأس فلسطين الثانية التي أقيمت في ليبيا وفاز بها المنتخب العراقي سجلها كاظم لعيبي (هدفين) وفلاح حسن مقابل هدف لرجب عبدالرحمن، بينما آخر مواجهة جمعت المنتخبين كانت في مباراة تحديد المركز الثالث في نهائيات كأس آسيا التي أقيمت بأستراليا وقلب فيها «الأبيض» تأخره 1-2 إلى فوز بثلاثة أهداف، وسجل للمنتخب أحمد خليل (هدفين) وعلي مبخوت، فيما جاء هدفا العراق بواسطة وليد اللامي وأمجد كلف.

 

وأكد مشرف المنتخب الوطني، محمد عبيد حماد، أن «الأبيض» لن يركن للنتائج الجيدة التي حققها خلال الفترة الماضية على حساب العراق، وأنهم لا ينظرون للتاريخ، وإنما يحترمون المنافس الذي يواجهونه ويرغبون في تحقيق الفوز عليه، للحصول على النقاط الثلاث لتقوية الحظوظ في التأهل المباشر لنهائيات كأس العالم، مؤكداً أن العراق يعد منتخباً قوياً وله وزنه، وأنهم يحترمونه لكن في الوقت ذاته لن يسمحوا له بالتفوق عليهم.

 

وقال، لـ«الإمارات اليوم»: «بالنسبة لنا لا ننظر لتفوقنا عليه في الفترة الأخيرة، لأنه لا يعني لنا شيئاً فهو مجرد تاريخ، حينما تلعب مع أي فريق يجب أن تحترمه حتى تتمكن من الفوز عليه، خصوصاً حينما تلعب على أرضك وبين جماهيرك، وتكون دوافع الفوز لديك مهمة من أجل حصد النقاط الثلاث». وأضاف «ندرك أن المنتخب العراقي عزز فرصته بعد الفوز على تايلند في المباراة السابقة، لكنهم في وضع حرج الآن، وسيحاولون الظهور بصورة قوية، لكننا بالتأكيد لن نسمح لهم بتحقيق ذلك على حسابنا».

 

المواجهات التاريخية

الإمارات:

فوز 6، تعادل 12، هزيمة 10.

سجلت 29، واستقبلت شباكه 32.

 

العراق:

فوز 10، تعادل 12، هزيمة 6.

سجل 32، واستقبلت شباكه 29.

مواجهات مهدي أمام العراق

• فوز بنهائي كأس الخليج 2013 البحرين (2-1).

• فوز في دور المجموعات كأس الخليج 2014 السعودية (2-صفر).

• فوز في مباراة تحديد المراكز كأس آسيا 2015 أستراليا (3-2).

 

 

اتبعنا على فيسبوك