منذ 8 دقائق
  لست بممثل للحراك الجنوبي ، بل مؤمن بحق الشعب الجنوبي العادل في تقرير المصير ، ومؤمن بان هذا الشعب هو من أكثر شعوب العرب مظلومية ، انتزعت هويته ، واستبدلت الوسطية الى يسارية في غفلة من التاريخ ، وأدخل هذا الشعب في وحدة لم يكن له قول فيها ، وتعرض لوحشية لم يعرفها غير القليل
منذ 10 دقائق
  بعد تحرير عدن والانتصارات الساحقة التي تحققت على أيدي أبطال المقاومة الجنوبية وباتت أغلب المحافظات الجنوبية محررة وتحت سيطرة السلطة الشرعية ، دخلت محافظة عدن في حرب أخرى ومن نوع آخر لا تقل خطورة عن الحرب التي شنها الحوثين وشريكهم المخلوع صالح ، هذه الحرب  ،تمثلت
منذ 13 دقيقه
  بلادنا تعيش اليوم  في عهد الأزمات و الاحداث المتلاحقة و المتسارعة ، من أزمة فقدان الثقة بين الرئيس و المرؤوس إلى  أزمة موت الضمير لدى كثير من التجار و المسئولين وغيرهم إلى  أزمة غياب المصداقية و الصدق  إلى أزمة التخلي عن القيّم و المبادئ من أجل الحصول على 
منذ 16 دقيقه
  حين عاد عبدربه منصور الى عدن في مطلع 2015م هارب من صنعاء احتضنته عدن والجنوب قاطبة بمحافظاته الست ودخلت الحرب رغم ان الجنوب ليس طرف فيه وابلت بلاء حسنا خرج رجاله وشبابها من الحارات والازقة في ضواحي عدن وحاراتها وليس من داخل الثنكات والمعسكرات ولم يملكون اسلحة غير السلاح
منذ 20 دقيقه
  وقالت مصادر محلية ان العشرات من المتقاعدين العسكريين من منتسبي  الامن العام والشرطة بينهم نساء قطعوا شارع الجزائر بالقرب من مكتب بريد سيئون احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم صباح اليوم الأحد.    وقد ردد المحتجون عدد من الشعارات ضد الحكومة مطالبين فخامة الرئيس عبدربه
رياضة

حماد: لا ننظر إلى التاريخ ولكن نحترم المنافس: 4 سنوات ومهدي يتفوق على منتخب العراق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - ابوظبي
الخميس 10 نوفمبر 2016 01:45 مساءً

 

يتفوق المنتخب الوطني على نظيره العراقي، خلال السنوات الأربع الماضية، التي حقق فيها الفوز في ثلاث مباريات على التوالي، من بينها انتصار قاد المنتخب للتتويج بكأس الخليج للمنتخبات، التي أقيمت في البحرين عام 2013، فيما لدى الجانب العراقي التفوق في المواجهات الـ28 التي جمعت الفريقين، كونه حقق الانتصار في 10 مناسبات مقابل ست مباريات للمنتخب الوطني، في حين حسم التعادل 12 لقاء، وسجل أسود الرافدين 32 هدفاً، أما «الأبيض» فقد هز شباك أسود الرافدين 29 مرة. ونجح المنتخب، بقيادة مهدي علي، في تقليص الفارق في المواجهات المباشرة، فبعدما كان التفوق يشير لمصلحة العراق بفارق ست مباريات، استطاع أن يقود «الأبيض» لثلاثة انتصارات على التوالي في كأس الخليج للمنتخبات مرتين بنسختي البحرين والسعودية، بالإضافة لمواجهة كأس آسيا، وبجانب ذلك سجل المنتخب تسعة أهداف تحت قيادته، مقابل ثلاثة فقط للجانب العراقي.

 

وسبق أن تقابل المنتخبان في تصفيات كأس العالم 1986، وكان ذلك في سبتمبر 1985، ضمن ذهاب الدور قبل الأخير، وفاز العراق في دبي بثلاثة أهداف سجلها حسين سعيد (هدفين)، وناطق هاشم مقابل هدفين لفهد خميس وعدنان الطلياني، وفي لقاء الإياب بالشهر نفسه فاز المنتخب الوطني على العراق بهدفين لهدف، وسجل أهداف «الأبيض» فهد خميس وعدنان الطلياني، مقابل هدف لكريم صدام ليتأهل أسود الرافدين للدور الحاسم بفارق الأهداف المسجلة.

 

وتعود أول مواجهة بين الطرفين إلى أغسطس عام 1973، ضمن بطولة كأس فلسطين الثانية التي أقيمت في ليبيا وفاز بها المنتخب العراقي سجلها كاظم لعيبي (هدفين) وفلاح حسن مقابل هدف لرجب عبدالرحمن، بينما آخر مواجهة جمعت المنتخبين كانت في مباراة تحديد المركز الثالث في نهائيات كأس آسيا التي أقيمت بأستراليا وقلب فيها «الأبيض» تأخره 1-2 إلى فوز بثلاثة أهداف، وسجل للمنتخب أحمد خليل (هدفين) وعلي مبخوت، فيما جاء هدفا العراق بواسطة وليد اللامي وأمجد كلف.

 

وأكد مشرف المنتخب الوطني، محمد عبيد حماد، أن «الأبيض» لن يركن للنتائج الجيدة التي حققها خلال الفترة الماضية على حساب العراق، وأنهم لا ينظرون للتاريخ، وإنما يحترمون المنافس الذي يواجهونه ويرغبون في تحقيق الفوز عليه، للحصول على النقاط الثلاث لتقوية الحظوظ في التأهل المباشر لنهائيات كأس العالم، مؤكداً أن العراق يعد منتخباً قوياً وله وزنه، وأنهم يحترمونه لكن في الوقت ذاته لن يسمحوا له بالتفوق عليهم.

 

وقال، لـ«الإمارات اليوم»: «بالنسبة لنا لا ننظر لتفوقنا عليه في الفترة الأخيرة، لأنه لا يعني لنا شيئاً فهو مجرد تاريخ، حينما تلعب مع أي فريق يجب أن تحترمه حتى تتمكن من الفوز عليه، خصوصاً حينما تلعب على أرضك وبين جماهيرك، وتكون دوافع الفوز لديك مهمة من أجل حصد النقاط الثلاث». وأضاف «ندرك أن المنتخب العراقي عزز فرصته بعد الفوز على تايلند في المباراة السابقة، لكنهم في وضع حرج الآن، وسيحاولون الظهور بصورة قوية، لكننا بالتأكيد لن نسمح لهم بتحقيق ذلك على حسابنا».

 

المواجهات التاريخية

الإمارات:

فوز 6، تعادل 12، هزيمة 10.

سجلت 29، واستقبلت شباكه 32.

 

العراق:

فوز 10، تعادل 12، هزيمة 6.

سجل 32، واستقبلت شباكه 29.

مواجهات مهدي أمام العراق

• فوز بنهائي كأس الخليج 2013 البحرين (2-1).

• فوز في دور المجموعات كأس الخليج 2014 السعودية (2-صفر).

• فوز في مباراة تحديد المراكز كأس آسيا 2015 أستراليا (3-2).

 

 

اتبعنا على فيسبوك