منذ 5 ساعات و 43 دقيقه
  أضحكنا وزير الخارجية القطري بأن حسابات (الدولة) مخترقة في مواقع التواصل الاجتماعي ولكن لم يفسر لنا اختراق قنوات قطر وشريطها الإخباري، ولم يكتف بطرح أكاذيب لتبرير واقع تصريحاتهم بل عمدوا على (تخريب) سمعة التقنية الحديثة.   فحساب "تويتر" الموثق يمكن استرداده بدقائق عبر
منذ 5 ساعات و 49 دقيقه
  سلمت دولة الإمارات العربية المتحدة صباح اليوم كمية من  "الإشارات الضوئية" لشرطة السير بعدن. وقال العميد أبو بكر جبر نائب مدير أمن عدن أن هذه الإشارات الضوئية ستسهم إلى حد كبير في عمل المرور خصوصا في ليالي شهر رمضان المبارك التي تشهد ازدحاما كبيرا بحركة السير. وأضاف جبر
منذ 5 ساعات و 52 دقيقه
  أنتقلوا فرسان آل الصريمة ورجال المقاومة - شجعان العوالق- الى الجبال عالية وكان من بينهم الشاب المحامي أحمد بن فريد الصريمة ، وتموضعوا في قمة جبلية  تسمى- كور العوالق- وهناك حاولت قوات الجبهة القومية مدعومة بالمليشيات دحرهم وعجزت عن ذلك ، بل ان ثوار العوالق كبدوا تلك
منذ 6 ساعات و 6 دقائق
  شبوة المحافظة التي تتوسط جغرافية الجنوب وتعد خاصرته الحقيقية وواحد من مفاتيح خيره وشره. شبوة التاريخ والثقافة والحضارة الإنسانية العريقة.   شبوة النضال المتواصل المدون في كتب التاريخ وصفحات مراحله ، شبوة التي رفدت الوطن في آخر حروبه ضد الغزو الشمالي الثاني والتمدد
منذ 6 ساعات و 9 دقائق
  علاقة القاعدة بحزب التجمع اليمني للإصلاح كعلاقة الفرع بالقاعدة، فما من منطقة سيطر عليها الحزب الذي يعد الفرع اليمني لجماعة الإخوان إلا وكان التنظيم الإرهابي قد سبقه ممهدا الطريق. والعلاقة بين الطرفين ليست طارئة على المشهد اليمني، فمعظم عمليات الخطف للأجانب في اليمن
مقالات
الجمعة 04 نوفمبر 2016 04:46 مساءً

الإنقلاب ثقافة

د عبده سعيد المغلس
مقالات أخرى للكاتب

 

العيب ليس في الإنسان مشكلتنا ثقافية لم يلتزم الإنقلابيون لا بالمناصفة ولا بالمسامحة بعدم المسائلة ولا باتفاق السلم والشراكة ولا بأي اتفاق ابرموه ثقافتهم تريد اليمنيين عُكفة ورعية والوطن والثروة فيد لهم هنا تكمن المشكلة .

عندما قدم الرئيس الشهيد الحمدي مشروع وطني قتلوه وعندما قدم الرئيس هادي مشروع الدولة الإتحادية انقلبوا عليه وحاولوا قتله .

 

مشكلتنا ليست في رئيس ونائب مشكلتنا هذه الثقافة وعلاجها تنفيذ مخرجات الحوار الذي يضمن المواطنة المتساوية لكل الوطن فلن يبقى الشمال تحكمه هذه الثقافية بالتجهيل والتجويع ليضل عُكفي يخدمها وسيفها المسلط على الوطن ولن يبقى الوسط وتهامة والجنوب تحكمه هذه الثقافة بعقلية الفيد والإخضاع لتبقيه رعوي يحصد ويزرع ويورد الغلال .

على المثقفين والسياسيين والمحايدين أن يدركوا جوهر المشكلة وعلاجها الحقيقي ونحن اليوم في مقام الأن حصحص الحق لنخرج من دورات الصراع المتكررة حول السلطة والثروة بالمشروع الوطني الجامع الدولة الإتحادية بأقاليمها الستة

 

اتبعنا على فيسبوك