منذ 3 ساعات و 9 دقائق
  تتزين عدد من شوارع مدينة عدن ، بصور شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ضمن حملة "الشهداء لا يموتون"   وقال وكيل العاصمة عدن محمد نصر شاذلي، إن وضع صور شهداء التحالف العربي على الجدارية، نوع من التخليد لشهداء الإمارات والسعودية، الذين ضحوا
منذ 3 ساعات و 19 دقيقه
  في خضم الجدل الدائر على الساحة الحضرمية والغبار الذي أثارته دعوات شبعت موتا لتقسيم حضرموت بعد فشلها في عرقلة سير القاطرة الحضرمية ممثلة بـ مؤتمر حضرموت الجامع – وبعد فشل المحتل في ذلك أوعز إلى بعض أتباعه بتبني مثل هذه الدعوة الكريهة كراهة من يقف خلفها أستفز هذا الأمر
منذ 4 ساعات
  (الصورة للشريف حسين الهبيلي مع ضابط انجليزي في بيحان امارة الهبيلي) اغتيال بريطانيا لعدن والجنوب العربي تأليف/ محمد حسن عوبلي رئيس الدولة الاتحادية ووزير المعارف سابقا عرض وتلخيص: د.علوي عمر بن فريد الحلقة ((14))   قبلت الجبهة القومية الاشتراك في حكومة ائتلافية مع أعضاء
منذ 4 ساعات و 15 دقيقه
  وجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قبل ثلاثة أيام من انتهاء ولايته، انتقاداً حاداً ل عبدربه منصور هادي عندما قال في مقابلة تلفزيونية أمس الثلاثاء، أن الأخير ارتكب خطأ كبيراً عندما رفض مبادرة السلام التي وضعها وتبنتها الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية. ففي مقابلة مع
منذ 4 ساعات و 18 دقيقه
  كشف احد مقاتلين جبهة كرش في محافظة لحج عن اربعة افراد ينتمون لصفوف قوات الاحتلال اليمني فجر اليوم الخميس عن تسليم انفسهم للمقاومة الجنوبية في جبهة كرش المشتعلة منذ قرابة سنة ونصف . وقال المصدر بانة اتت هذة العملية بعد قيام المقاومة الجنوبية بمحاصرة افراد في جبهة كرش
مقالات
الجمعة 04 نوفمبر 2016 04:46 مساءً

الإنقلاب ثقافة

د عبده سعيد المغلس
مقالات أخرى للكاتب

 

العيب ليس في الإنسان مشكلتنا ثقافية لم يلتزم الإنقلابيون لا بالمناصفة ولا بالمسامحة بعدم المسائلة ولا باتفاق السلم والشراكة ولا بأي اتفاق ابرموه ثقافتهم تريد اليمنيين عُكفة ورعية والوطن والثروة فيد لهم هنا تكمن المشكلة .

عندما قدم الرئيس الشهيد الحمدي مشروع وطني قتلوه وعندما قدم الرئيس هادي مشروع الدولة الإتحادية انقلبوا عليه وحاولوا قتله .

 

مشكلتنا ليست في رئيس ونائب مشكلتنا هذه الثقافة وعلاجها تنفيذ مخرجات الحوار الذي يضمن المواطنة المتساوية لكل الوطن فلن يبقى الشمال تحكمه هذه الثقافية بالتجهيل والتجويع ليضل عُكفي يخدمها وسيفها المسلط على الوطن ولن يبقى الوسط وتهامة والجنوب تحكمه هذه الثقافة بعقلية الفيد والإخضاع لتبقيه رعوي يحصد ويزرع ويورد الغلال .

على المثقفين والسياسيين والمحايدين أن يدركوا جوهر المشكلة وعلاجها الحقيقي ونحن اليوم في مقام الأن حصحص الحق لنخرج من دورات الصراع المتكررة حول السلطة والثروة بالمشروع الوطني الجامع الدولة الإتحادية بأقاليمها الستة

 

اتبعنا على فيسبوك