منذ 9 دقائق
  قال الكاتب والمحلل السياسي أحمد سعيد كرامة ان القرارات الجمهورية التي أصدرها الرئيس هادي كانت بمثابة القشة التي أسقطت الأقنعة وانكشفت من خلالها الوجوه المريضة .حيث قال : رُبَّ ضارة نافعة ستتكشف وجوه الكثيرين من مريضي السلطة و عشاقها .   الزبيدي الذي رسخ الأمن بعدن
منذ 15 دقيقه
  قال سياسي وبرلماني جنوبي : أن الذين يتحدثون عن إخفاق السلطة المحلية في عدن يتناسون ان عيدروس وشلال استلما إدارة عدن عندما لم يكن يجرؤ موظف صغير من موظفي الشرعية (ناهيك عن نائب وزير او وزير ولا رئيس الوزراء او رئيس الجمهورية) على دخول عدن وأن عدن كانت خرابة بكل المعاني
منذ 26 دقيقه
  قال السياسي الجنوبي الدكتور "سعيد الجريري" رئيس تيار مثقفون من اجل جنوب جديد ان هادي كائن معاق لا ينتظر منه مسار آمن للوطن فهو لا مستقبل له في صنعاء، ولم يبق له سوى أن يمارس عبثه في عدن "ولن تكون حضرموت بمنأى عن حماقاته" مشيراً لست بصدد قرار إقالة الزبيدي وتعيين المفلحي،
منذ ساعه و 50 دقيقه
  بعد سيطرة تنظيم القاعدة على مدينة وعدد من مناطق الساحل الحضرمي وإنسحاب أو ذوبان أكثر من 6000 جندي من جيش وحرس جمهوري ودفاع جوي وأمن مركزي ومئات من المخبرين المدنيين اليمنيين والشماليين سعت «القاعدة» لخلق ذراع سياسي لها ، ليكون غطاء مجتمعيا لها بالأساس يقوم بالتفاوض
منذ ساعه و 56 دقيقه
  تعليقا على سلسلة القرارات التي أصدرها الرئيس المعين عبد ربة منصور هادي قال  السياسي اليمني و القيادي  المنشق عن جماعة الحوثي، علي البخيتي، أن قرار ازاحة كل من محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي والوزير هاني بريك “نجاح ”كبير جدا لحزب “الاصلاح” الذراع
فنون وأدب

ما نصلح إلا لو اجتمعنا كُلَّنا

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - الحوطة لحج
الجمعة 04 نوفمبر 2016 09:30 صباحاً

 

ورد في "هدية الزمن في أخبار ملوك لحج وعدن" حول المواجهات التي وقعت بين الحواشب والعبادل أن السلطان فضل بن علي عندما استعرض كتائب العوالق في ميدان الحوطة بعد رجوعه من المسيمير أقبل على العوالق راكباً حصانه فدنا منه أحد رؤساء العوالق وقال:

يا المَرْبَعِيْ يا دِيْ تَقَلِّعْهَا طِبَنْ

اتْقَلَّعَتْ لَطْبَان حَتَّى السَّاس بان

ذِيْ ما يِقَايِسْهَا وعَادَهْ في السِّعِهْ

يصبر على رَشْخْ الجَرَيْد الهندوان

 

وفي هذا الزامل يمدح الشاعر العولقي سلطان لحج ويصفه بالجَمَلْ المربعي الذي قلع طوابق الحواشب من أساسها. فأجابه السلطان على الفور:

الحَوْشَبِيْ خُوْنَا ولا نَرْضَى عَلَيْهْ

مَلاَّ مِنْ الرحمن ذِيْ قدَّرْ وكَان

ما نصلح إلاَّ لا اجتَمَعْنَا كُلَّنَا

مثل الأصابع ذِيْ تقايس بالبنان

وفي رده يشير السلطان بأن الحواشب أخوتنا ولا نرضى لهم بالخسائر أو الهزيمة، ولكن ذلك قدر من الله ولا راد له، وأن صلاحنا في اجتماعنا على كلمة واحده ومواقف واحدة.

******

من كتابي تحت التجهيز (الزوامل..لسان الشعب) ..وفي انتظار المزيد من الزوامل من مختلف المحافظات من المهتمين بتدوين موروثنا الشعبي...

 

*- د علي صالح الخلاقي

 

اتبعنا على فيسبوك