منذ 51 دقيقه
  عدن تذبح من الوريد إلى الوريد فالموت والمرض يهدد كل بيت بسبب العقاب الجماعي الممنهج الذي تمارسه حكومة الشرعية وقوى النفوذ .   عدن تذبح من المنظمات المجهولة والمنظمات المدعومة من قطر راعية الإرهاب التي ترفع التقارير الملفقة والتي تستهدف المخلصين لإبعادهم من المشهد
منذ 55 دقيقه
  وصلت الى ميناء المكلا اليوم سفينة شحن إماراتية تحمل على متنها 15 حافلة لدعم المدارس والأندية في محافظة حضرموت وشبوة ومأرب وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس
منذ ساعه و 5 دقائق
  بدأت قيادة المنطقة العسكرية اليمنية الرابعة في عدن إعادة نشر 9 ألوية قتالية تابعة لها في عدة مناطق في محافظات تعز ولحج وأبين والضالع، وذلك بتوجيهات من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بعد التنسيق والتشاور مع قيادة قوات التحالف العربي للمشاركة في قتال ميليشيات الحوثي
منذ ساعه و 6 دقائق
  أكد مدير كهرباء المخا في محافظة تعز علي أحمد الرعيني أن إعادة تشغيل محطة المخا البخارية لتوليد الكهرباء بدعم من الإمارات العربية المتحدة مكن من إعادة النور إلى المدينة والقرى المجاورة لها على الساحل الغربي اليمني.   وقال إن المحطة عانت كثيراً من الإهمال أثناء سيطرة
منذ ساعه و 30 دقيقه
  السلطان ناصر بن عيدروس العولقي في ذمة الله إنتقل الى رحاب الله ورحمته الواسعة صباح اليوم في جدة بالمملكة العربية السعودية السلطان ناصر بن عيدروس بن علي العولقي آخر سلاطين العوالق السفلى (أحور), وكان الفقيد قد نُقل إلى مستشفى الجامعة ليلة العيد وتوفي صباح هذا اليوم ثالث
مقالات
الجمعة 04 نوفمبر 2016 09:25 صباحاً

عن البحسني واللحظة الهجين

د سعيد الجريري
مقالات أخرى للكاتب

 

لست أدري، رغم أنني لم ألتق هذا القائد العسكري يوما، إلا أنني أرى فيه شخصية يتكثف فيها سياق تاريخي موصول بالجذور ، حتى لكأنه شجرة برية مر بها سيل قديم، وجفتها أمطار الفصول، لكنها ظلت تقاوم عاديات العواصف، حتى إذا رآها الظامئون في تيه صحراوي استظلوا بها ريثما تسترد عيونهم شيئا من صفاء الرؤية، حيث الصهد والسراب.

 

ولعله بما اجتمع فيه من فطرة البدوي وحنكة العسكري المؤهل يختزل أشواطا في انتظار طال أكثر مما ينبغي، فكان مع رفاق دربه من القادة الذين ركنهم المحتل منذ 94 بارقة أمل للانتقال من مرحلة تطوى صفحاتها السود، إلى مرحلة أخرى تتشكل رغم الغبار والدخان واختلاط الألوان.

 

فرج سالمين ، عنوان للفرج القادم والسلام، ولأنه كذلك فهو هدف رئيسي لمن يريدون إيقاف الزمن، وما المحاولة التي تمت يوم أمس إلا في السياق نفسه، لأن قائدا مثله بهذا النقاء والكفاية والخبرة والوعي أنموذج مغاير لوجوه أهانت الرتبة، وكانت جزءا من ديكور الحاكم المستبد أو اداة قمع بيده أو متهافتة على العقار والاتجار بكل شيء بمنتهى الصفاقة.

مؤكد أن ليست باللواء البحسني حاجة إلى كلام كهذا، مثلما لا حاجة بي أو رغبة لدي في مديح العسكر ، لكني أخشى على قائد مثله من "موغادة" في اللحظة الهجين.

 

على هامش هذا ولكن في متنه أيضا:

أتساءل بمنتهى المحبة له وللجيل الفتي الذي تتوالى دفعاته المؤهلة لحماية الحاضر والمستقبل: ألم يأن لإخوتنا وأبنائنا في فروع الأحزاب اليمنية - التي كانت ولما تزل وبالا علينا - أن يتقدموا خطوة باتجاه صناعة المستقبل منذ الآن، بأن يعلنوا خيارا تاريخيا باستقلالهم وانبتاتهم عن مراكز أحزابهم بعيدا عن "المغمغة" السياسية التي تخدم المركز المدنس وتفتح له ثغرات استراتيجية لاختراق المستقبل وخلخلة أي اصطفاف جاد، بدعاوى بائسة؟

 

*- الدكتور / سعيد سالم الجريري

 

اتبعنا على فيسبوك