منذ
  بطريقة مبدعة، وبأسلوب احترافي من الطراز الرفيع، يقدم المبدع الأربعيني صالح باجراد، أروع التحف وأجمل الهدايا الخشبية، وهو يستثمر وقت فراغه في منجرته الواقعة في حي "المطار" في مدينة تريم ليصنع من بقايا الأخشاب المتوفرة في الورشة أعمالا فنية مذهلة، وكأنه يتحول وقت عمله
منذ 7 دقائق
  قال مصدر في اتصالات شبوة ان كابل الاتصالات تعرض لعمل تخريبي يوم امس الاحد مرتين .   واضاف المصدر في تصريح لــ"شبوة شبوه " ان مجهولين قاموا بقطع كابل الاتصالات في منطقة الضلعة بمديرية حبان ظهر الامس وقام فريق الهندسة بالنزول الى الموقع لاصلاحة .   واشار الى ان الخدمة
منذ 13 دقيقه
  كنتُ استمع للفنان اللبناني ملحم زين، أو "الصهير" وكما يحلو للبعض أن يناديه، وهو يغني أغنية الفنان الكبير محمد سعد عبدالله "يحلها ألف حلال". ولأنني من الناس الذين يعشقون صوت العبقري محمد سعد، وطريقته السلسة والانسيابية في الغناء، فقد أوقعني مثل هذا التعلق الكبير بمشكلة
منذ 14 دقيقه
  مر الجنوب وعدن خاصة بأحداث جسام قبل وخلال الحرب الأخيرة.. وكنا نلوم الانقلابيين القبليين والسلاليين .. وقاومهم الجنوبيون بشراسة تلقائية وبمساعدة التحالف حتى تم طردهم من عدن ومعظم الجنوب.. وتمر عدن اليوم بظروف صعبه وقاسيه بدلا من مكافأة تستحقها.. في معيشتها من كل الجوانب:
منذ 16 دقيقه
  شهدت شوارع مديرية المنصورة ظهر اليوم احتجاجات واسعة في عدد من شوارها . حيث قام عدد من المواطنين بقطع الطرقات واحراق الاطارات في جولة الغزل والنسيج وفي شارع السجن، وذلك احتجاجاً على انقطاعات الكهرباء وانعدام المشتقات النفطية .   وقال عدد من الشبان الذين كانوا يحرقون
مقالات
الجمعة 04 نوفمبر 2016 09:25 صباحاً

عن البحسني واللحظة الهجين

د سعيد الجريري
مقالات أخرى للكاتب

 

لست أدري، رغم أنني لم ألتق هذا القائد العسكري يوما، إلا أنني أرى فيه شخصية يتكثف فيها سياق تاريخي موصول بالجذور ، حتى لكأنه شجرة برية مر بها سيل قديم، وجفتها أمطار الفصول، لكنها ظلت تقاوم عاديات العواصف، حتى إذا رآها الظامئون في تيه صحراوي استظلوا بها ريثما تسترد عيونهم شيئا من صفاء الرؤية، حيث الصهد والسراب.

 

ولعله بما اجتمع فيه من فطرة البدوي وحنكة العسكري المؤهل يختزل أشواطا في انتظار طال أكثر مما ينبغي، فكان مع رفاق دربه من القادة الذين ركنهم المحتل منذ 94 بارقة أمل للانتقال من مرحلة تطوى صفحاتها السود، إلى مرحلة أخرى تتشكل رغم الغبار والدخان واختلاط الألوان.

 

فرج سالمين ، عنوان للفرج القادم والسلام، ولأنه كذلك فهو هدف رئيسي لمن يريدون إيقاف الزمن، وما المحاولة التي تمت يوم أمس إلا في السياق نفسه، لأن قائدا مثله بهذا النقاء والكفاية والخبرة والوعي أنموذج مغاير لوجوه أهانت الرتبة، وكانت جزءا من ديكور الحاكم المستبد أو اداة قمع بيده أو متهافتة على العقار والاتجار بكل شيء بمنتهى الصفاقة.

مؤكد أن ليست باللواء البحسني حاجة إلى كلام كهذا، مثلما لا حاجة بي أو رغبة لدي في مديح العسكر ، لكني أخشى على قائد مثله من "موغادة" في اللحظة الهجين.

 

على هامش هذا ولكن في متنه أيضا:

أتساءل بمنتهى المحبة له وللجيل الفتي الذي تتوالى دفعاته المؤهلة لحماية الحاضر والمستقبل: ألم يأن لإخوتنا وأبنائنا في فروع الأحزاب اليمنية - التي كانت ولما تزل وبالا علينا - أن يتقدموا خطوة باتجاه صناعة المستقبل منذ الآن، بأن يعلنوا خيارا تاريخيا باستقلالهم وانبتاتهم عن مراكز أحزابهم بعيدا عن "المغمغة" السياسية التي تخدم المركز المدنس وتفتح له ثغرات استراتيجية لاختراق المستقبل وخلخلة أي اصطفاف جاد، بدعاوى بائسة؟

 

*- الدكتور / سعيد سالم الجريري

 

اتبعنا على فيسبوك