منذ 8 دقائق
  لست بممثل للحراك الجنوبي ، بل مؤمن بحق الشعب الجنوبي العادل في تقرير المصير ، ومؤمن بان هذا الشعب هو من أكثر شعوب العرب مظلومية ، انتزعت هويته ، واستبدلت الوسطية الى يسارية في غفلة من التاريخ ، وأدخل هذا الشعب في وحدة لم يكن له قول فيها ، وتعرض لوحشية لم يعرفها غير القليل
منذ 10 دقائق
  بعد تحرير عدن والانتصارات الساحقة التي تحققت على أيدي أبطال المقاومة الجنوبية وباتت أغلب المحافظات الجنوبية محررة وتحت سيطرة السلطة الشرعية ، دخلت محافظة عدن في حرب أخرى ومن نوع آخر لا تقل خطورة عن الحرب التي شنها الحوثين وشريكهم المخلوع صالح ، هذه الحرب  ،تمثلت
منذ 13 دقيقه
  بلادنا تعيش اليوم  في عهد الأزمات و الاحداث المتلاحقة و المتسارعة ، من أزمة فقدان الثقة بين الرئيس و المرؤوس إلى  أزمة موت الضمير لدى كثير من التجار و المسئولين وغيرهم إلى  أزمة غياب المصداقية و الصدق  إلى أزمة التخلي عن القيّم و المبادئ من أجل الحصول على 
منذ 16 دقيقه
  حين عاد عبدربه منصور الى عدن في مطلع 2015م هارب من صنعاء احتضنته عدن والجنوب قاطبة بمحافظاته الست ودخلت الحرب رغم ان الجنوب ليس طرف فيه وابلت بلاء حسنا خرج رجاله وشبابها من الحارات والازقة في ضواحي عدن وحاراتها وليس من داخل الثنكات والمعسكرات ولم يملكون اسلحة غير السلاح
منذ 20 دقيقه
  وقالت مصادر محلية ان العشرات من المتقاعدين العسكريين من منتسبي  الامن العام والشرطة بينهم نساء قطعوا شارع الجزائر بالقرب من مكتب بريد سيئون احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم صباح اليوم الأحد.    وقد ردد المحتجون عدد من الشعارات ضد الحكومة مطالبين فخامة الرئيس عبدربه
رموز جنوبية

السيد الرئيس / حسن علي بيومي أول رئيس لحكومة عدن 1963م رحمه الله تعالى وطيب ثراه

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
السبت 29 أكتوبر 2016 05:45 مساءً

 

- عاشت عدن في الزمن الماضي فترة زهو وبناء (( حيث كان معظم السياسيين والمفكرين والأدباء وأصحاب القلم الرفيع ورجال الأعمال على أيمان بأن ( السياسة ) لن تقوى وتتعزز الا بالعلم والمعرفة والأقتصاد وبالتالي لن يرقى المجتمع اذا لم تكن هناك حركة شاملة ومتوازية في كل نواحي الحياة من التعليم والصحة والثقافة والاعلام والفنون والتجارة والرياضة والأمن والأمان والعيش بمجتمع واع متمدن يمارس الحياة الديمقراطية والتعايش السلمي المتحضر تحت سيادة القانون )) . لذلك أستطاعوا أن يصنعوا النهضة ودولة مدنية بفكر متقدم وسياسة رشيدة واعية ووفاء واخلاص وممارسة ( سياسة قبول الآخر ) .

*** واحدآ من أبرز تلك الشخصيات : الرئيس / حسن علي بيومي ( 1915 - 1963 م ) :-

- أول من نادى ببناء جيش يحمي الوطن .

- عمل على حصول بيئة أفضل لعدن ونجح في ذلك هو ورفاق دربه وكانت له رؤية لتوسيع ذلك النطاق على مستوى الجنوب العربي .

- شجع الصناعة وعمل على خلق فرص العمل والتكافؤ الاجتماعي .

- أشتهر بأنه رجل مبادئ وعدالة وعمل على حماية الحريات ومحاربة الظلم ، آسس صحيفة ( الكفاح ) وكانت منبرآ وطنيآ للأقلام الحرة للعديد من الشخصيات التي أحتضنتهم عدن ومنهم الشاعرعبدالله عبدالوهاب نعمان الذي كان سياسيآ وأديبأ يحارب نظام الأمامة في الشمال بعد أن أغلقت السلطات البريطانية جريدته ( الفضول ) بضغوط من النظام الملكي حيث أقلق السياسي الشاعر الفضول مضاجع الامام أحمد آنذاك بما تنشره جريدته ولكن حسن علي بيومي تحدى كل تلك الظروف لأنه كان يحارب الظلم والفساد ووقف مع صديقه وزميله عبدالله عبدالوهاب نعمان وفتح له صفحة في جريدته ( الكفاح ) تحت اسم ( البسباس ) .

- أسهم مع زملائه ورفاقه من رجال النهضة في تأسيس ( الجمعية العدنية ) ومنهم رائد التنوير/ محمد علي لقمان والسيد / محمد حسن عوبلي وكان البيومي رئيسآ لها منذ تأسيسها عام 1948 م .

- يعد واحدآ من مؤسسي ( الندوة العدنية ) 1948م والتي كان على رأسها نخبة من الرواد الوجهاء منهم / خليل محمد خليل ، محمد عبده غانم ، أحمد شريف الرفاعي ، علي سالم علي عبده ، عبدالله فاضل فارع ، وديع حميدان ، حسن اسماعيل خذابخش .... وأخرين عديدين ، حيث أنبثقت عن الندوة ظهور الأغنية والأيقاع والموسيقى العدنية ( اللون العدني ) على يد رائدها الميجور / خليل محمد خليل ومن ثم أهتمت الندوة ببقية الألوان وكانت منارآ فنيآ ثقافيآ أدبيآ وفكريآ له أثره المدني الحضاري في شبه الجزيرة العربية .

- أنتخب في المجلس التشريعي لسنوات عديدة في الخمسينات من القرن العشرين .

- أسس الحزب الوطني الأتحادي الذي حل محل ( الجمعية العدنية ) بعد ذلك وكان معه رفيق دربه السيد / عبدالرحمن جرجرة .

- أهتم بالتعليم  وكان يساند دور المرأة في المشاركة لبناء المجتمع وساعد في قيام أنشطة وجمعيات مختلفة .

- مثل ( عدن ) في عدة مؤتمرات عالمية ودولية في شتى المجالات .

- أول رئيس لحكومة عدن الوطنية في اثر انظمام عدن الى ( اتحاد الجنوب العربي ) .

- داهمته النوبة القلبية فجأة وهو يشارك في مباحثات في لندن من أجل وطنه وفارق الحياة على أثر ذلك في 24 يونيو 1963م ونقل جثمانه من لندن الى عدن حيث أستقبلته الجماهير من الأهالي والوجهاء ورجال الدولة محتشدة في موكب مهيب وشيع جثمانه الى مثواه الأخير في مقبرة القطيع كريتر / عدن بأن وضع على عربة مدفع في موكب رسمي وشعبي كبير .

رحم الله الرئيس / حسن علي بيومي وطيب ثراه .

 

*- من صفحة : وليد خليل   walid khalil

 

اتبعنا على فيسبوك