منذ 21 دقيقه
  لم نكن منجمين او ضاربين الودع او تتملكنا رغبة في نفاق "ليس ولله الحمد من سلوكنا" عندما كنت اطالب بعدم التعرض للرئيس هادي  بالهجوم مع ضرورة التمسك برفض مشروع الاتحادية ونقد الشرعية  دون رئيسها وأنما ادراكا واستيعابا للظروف المحيطة بالرئيس هادي وهي في غاية التعقيد
منذ 27 دقيقه
  في نهاية العام ٢٠١٤ ، قرر الرجل المحكوم عليه بالاعدام ان يتحدى كل المصاعب الامنية ليزور ثاني اكبر محافظات الجنوب.. حينها كان وصول عيدروس الزبيدي الى عتق اشبه بالمعجزة ، وبكثير من الكتمان استطاع قائد المقاومة الجنوبية ان يلتقي بوجاهات ومناضلي المحافظة الساحرة الى عدد من
منذ 35 دقيقه
  دعا الشيخ حمود سعيد المخلافي رئيس المجلس الأعلى للمقاومة بتعز الآلاف من منتسبي الجيش الوطني من أبناء الجند "تعز وإب" للإنسحاب من جبهات مأرب والجوف ونهم وميدي وحرض والعودة إلى تعز لوقف جرائم الحوثيين بحق أبناء المحافظة والبدء بمعركة تحرير الاقليم.   وقال المخلافي في
منذ 42 دقيقه
  وصل إلى مدينة عتق في ساعة مبكرة من صباح اليوم اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي يرافقه أعضاء المجلس الشيخ أحمد حامد لملس والأستاذ سالم ثابت العولقي لإفتتاح المقر الرئيسي للمجلس الإنتقالي في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوه قادمين من مدينة عزان
منذ 3 ساعات و 20 دقيقه
  حذر ناشطون وحقوقيون في العاصمة عدن من مساعي يقوم بها رئيس المحكمة العليا في اليمن المقرب من حزب الإصلاح  القاضي ” حمود الهتار ” للإفراج عن معتقلي القاعدة وداعش من سجون الأجهزة الأمنية في عدن .   وذكر ناشطون حقوقيون أن القاضي الهتار في حكومة الشرعية والمتهم
اخبار المحافظات

إلى الأستاذ اليدومي قبل فوات الأوان

المزيد
كاريكاتير
شبوة برس - متابعات
الخميس 21 فبراير 2013 03:02 صباحاً

 سيكون حزب الإصلاح محقا إذا ماقال ان من حقنا مثل غيرنا أن نسير مسيرات في عدن مثل غيرنا وهو محق أيضاَ حين يقول ليس من المنطق أن تقتحم مقارنا الحزبية بينما نقف مكتوفي الأيدي حتى لا نجد من ينتمي إلى حزبنا ولكن وبما نعرف عن هذا الحزب الذي صبر كثيرا على ظلم حليفه السابق وتنكره لوقوفه معه طوال أكثر من ثلاثة عقود من الزمن

حتى أنه لم يخرج في مظاهرات ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح رغم مطالبة القيادات الجنوبية كدلالة على مساندة رمزية لمظاهرات الجنوب آنذاك إلى حين تفجرت ثورات الربيع العربي ومع ذلك فقد كان هذا الحزب متحفظا على مسألة إسقاط النظام بحسب تصريحات أمين عام الإصلاح عبد الوهاب الآنسي في بدايات الثورة التي كان نواتها شباب اشتراكيين وناصريين

اليوم وقد أخذ هذا الحزب على عاتقه مسألة إثبات وحدوية الجنوب من خلال تبنيه لمظاهرات مضادة للحراك المطالب بالانفصال وفي ظل تبنيه لمسيرة الاحتفال بالذكرى الثانية لثورة ال21 فبرير أحيانا وبالاحتفاء بالذكرى الأولى بانتخاب الرئيس هادي أحيانا أخرى مما قد يؤدي غض النظر عن التسميات إلى مواجهات دموية يتوجب التساؤل

ماذا لو أصدر الاصلاح بيانا يقول فيه نظرا لم لدم المسلم من حرمة وحرصا من حزب الاصلاح على عدم توسعة الشقاق بين الأخوة الجنوبيين وحتى لا يكون سببا في دمعة عين تسقط من أم أو أب ألما على فقد عزيز لديها فقد قررنا تأجيل الفعالية الجماهيرية حتى إشعار آخر لأن معنى الثورة والانتصار لها يتمثل في أن نكون القدوة في لم الشمل لا تفريقه ويتمثل في أن نكون أكثر ترفع عن الصغائر والمكابرة التي تورثنا الخسران لا الفلاح ترى لو حصل مثل هذا من سيربح الاصلاح أم الحراك ؟

بالتأكيد سيربح الاصلاح .. أولا لأن الاحتقان الجنوبي وحدة التحدي ستنخفض وثانيا لأن قوى الحراك لاتملك كثيرا مما تخسره باعتبار أن كل قتيل وجريح جنوبي يسقط سيمثل عامل تأزيم وتثوير إضافي بينما حزب كبير كالإصلاح سيفقد الكثير وهنا أتمنى على الاستاذ محمد اليدومي رئيس هيئة تجمع الاصلاح وهو المعروف بصدقه وحرصه على عدم المغامرة أن يتدخل قبل فوات الآوان لأن ليس هناك ماهو أشد حرمة من إراقة دم مسلم وباعتبار أن دفع المفسدة مقدم على جلب المنفعة .

 

بقلم / جمال عام

رئيس تحرير صحيفة الوسط 

اتبعنا على فيسبوك