منذ 4 ساعات و 41 دقيقه
  النخبة الحضرمية هم رجال حضرموت أولادها وشبابها كبارها وشيوخها هم من القبائل الحضرمية هم أبناء جلدت أرض الأحقاف وفي الحقيقة هم الذين خلقوا ليصبحوا صمام أمن هذه الأرض من شرقها لغربها ومن جنوبها لشمالها... النخبة الحضرمية هم الذين ضحوا بأرواحهم ودافعوا عن الأرض والعرض
منذ 4 ساعات و 44 دقيقه
  آن الآوان كيمنيين جنوبيين أن نفكر و نتعامل مع الواقع و الأحداث و المتغيرات بفكر ناضج و منفتح وبدون تفريط للمبادئ و الأهداف , تتعدد الوسائل و تختلف وتبقى الوجهة الأخيرة هي الهدف المنشود تحقيقه .   من لا يتغير هو الجماد فقط , أما الإنسان فهو معرض دائما للتغيير في أفكاره و
منذ 6 ساعات و 15 دقيقه
  سنة 1642 اندلعت حرب أهلية دموية في إنجلترا نتيجة انتفاضة البرلمانيين ضد الملك شارل الأول، وقد حكموا عليه بالموت وقاموا بتقطيع أوصاله. فترأس أوليفر كرومويل الحكومة الجديدة. وقد قضى فترة حكم مرعبة حيث قضى على الكاثوليك الارلنديين الذي ثاروا ضده بطرق بشعَة جدا. وفي دروغيدا،
منذ 6 ساعات و 27 دقيقه
  قرأت التصريح الناري لهاني اليزيدي مدير عام مديرة البريقة والذي هاجم فيه أمن عدن وشكك في مصداقيتهم وتحداهم أن يحاكمو المجرمين على الهوى مباشرة جاء ذلك في رد على تصريحات أمن عدن بخصوص القبض على عدد من أفراد العصابة الذين هاجموا البنك الأهلي في المنصورة وقتلو مديرة في
منذ 6 ساعات و 31 دقيقه
  قتل ظهر اليوم العقيد "ناصر عوض السليماني الحميري" ، وإصابة شخص آخر لم يتم التعرف على هويته ، وذلك من قبل مجهولين يقودان سيارة نوع كامري ولاذوا بالفرار بمدينة غيل باوزير الساحلية شرق المكلا . حيث أطلق عليها النار وأردوه قتيلا على الأرض حالا والآخر مصابا . الحادثة وقعت
مقالات
الجمعة 30 سبتمبر 2016 04:57 مساءً

حروب بدون راية

فاروق المفلحي
مقالات أخرى للكاتب

 

كلّما تابعت تاريخ حروبنا العدمية المتوحشة ، وجدت أنها حرب بدون هوية وبدون أسباب منطقية. حروب تسوقنا الى هذه الوبال والشتات والموت والهلاك دون مبررات او مسببات منطقية .والأمرْ انها تستشري وتطول وتتوغل بل وتوغل في ظلمها وتحاقداتها وتعسافاتها من نسف المساكن إلى ترويع وحصار الأمنيين في قراهم ومدنهم . وحروبنا لا تعترف بالهدنات ، فالهدنات مجرد استراحات وتربصات، وتطول حروبنا وتستشري محارقها في طول البلاد وعرضها .

دول كثيرة في هذه العالم تورطت في حروب ،مع دول اخرى او في حروب أهلية ولكنها كانت تلك الحروب او المهالك تتوقف بعد حين ويصل المتحاربون الى حلول وسطية، او قبول وساطات دولية فتنتهي بالمصالحات .فحرب العرب مع العدو الإسرائيلي في 5 حزيران سنة 67م سميت -بحرب الايام الستة-.

الحرب العالمية الثانية بكل جوائحها ودمويتها وتوحشاتها، لم تستمر اكثر من 5 سنوات، كما ان الحرب العالمية الأولى أندلعت في سنة 1914م وتوقفت سنة 1916م بينما حرب -بريطانيا و-الأرجنتين- لم تطل اكثر من أشهر لا غير .

لا تستمر وتستشري الحروب الا في عالمنا العربي، فسوريا تهدمت كل مدنها ومعابدها وكنائسها واثارها وتاريخها وهلك مئآت الألاف وتشرد انسانها في طول العالم وعرضه، ولا هناك من بصيص امل لتوقفها بعد 4 سنوات من هلاك الزرع والضرع.

حرب الصومال مزقت الصومال وشردت اهله ودمرت مدنه، وطالت وإستطالت لاكثر من عشرين سنة، وحولت الصومال الى مدن أشباح وبلاد خاوية طارده لاهلها، فهاموا في الارض تبتلعهم مياه البحار وهم يطلبون النجاة على تلك النعوش البحرية .

.

حروب العراق إستمرت مع الشمال -الكردي- ثم تواصلت مع -إيران- ثم تمددت الى الكويت واليوم بعد اكثر من 30 سنة تتواصل لتبيد ولتهدم وتشرد، وتستحكم في الشعب كمرض الطاعون . ليبيا- على نفس المنوال - تنتحر- امام اورباء المجاروة لها ولا عين تدمع ولا قلب يحزن .

اليمن بدات الحرب قبل سنوات في شمال الشمال وتحديدا في صعدة ، وتواصلت لحروب ستة، كان الهدف منها ليس إجتثاث -أنصار الله- وليس دحرهم، بل تعسفهم دون الاجهاز عليهم، لتستثيرهم وتوحشهم ، ثم مدوهم بالسلاح لكي يتعسفون بدورهم ويستحكمون ويزحفون الى العاصمة ويلزمون الناس الذل والهوان والمسكنة .

نعم عانوا -انصار الله- من جبروت وهيمنات وإذلالات ؟ ولقد عانوا التهميش وسمعوا جارح القول ومررات الكلام ،ولكنهم بدورهم اليوم يردون نفس الاقوال بل ينتقمون بنفس الطريقة، بل ويستفزون جارهم وجوارهم الذي أواهم وأحتضنهم وكان لهم الملاذ والقلب الحنون. وهاهم اليوم يستطيبون الحرب الضروس ويستوقدوها مع دول التحالف ومع اهلهم وأخوتهم ، في حرب تعسفية غير متوازنة وعدمية .

خسر الوطن في هذه الحرب -الطائشة - يا - أنصار الله - خسر ثقته ومحبته وتعايشه معكم واستحكم الشك فيكم ، وتوطدت من خلال هذه الحرب اللعينة المخاوف المستدامة منكم ومن بعضنا البعض .

تريثوا-أنصار الله - وتمنطقوا بالحكمة لا بالبندقية. أتدفعون بشبابنا بل و بصغارنا إلى المحاشر ليموتون لأجلكم ولتحقيق مطامحكم ، ويقيني الذي لا يتزعزع - أن أدنى طماح غير مضمونِ-

 

اتبعنا على فيسبوك