منذ 3 ساعات و 31 دقيقه
  نقول: نحن إخوة. ‫يقولون: الله اصطفافنا. ‫نقول: الحكم للشعب. ‫يقولون: الله جعله لنا. ‫نرفض يقاتلوننا. ‫نقاومهم يقولون: نواصب تكفيريون.   الكلام اعلاه لـ محمد جميح عن الحوثيين وادعاء الولاية الباطل .   دعونا نضع اسقاط مختلف وبنفس كلامه على ادعاء باطل يرى الجنوب حق
منذ 3 ساعات و 33 دقيقه
  أتابع بكل إهتمام تطورات الأحداث السياسية السلمية التي تدور في  أقليم- كردستان- العراق-  فيما يتعلق بالإستفتاء  والاحداث بمجملها عبارة عن مهرجان شعبي كاسح ، إستعدادا ليوم الإستفتاء في يوم 25 سبتمبر،  والذي سيحدد مصير اقليم الثري الزاخر والمتجانس.  هناك توقعات
منذ 3 ساعات و 35 دقيقه
  منذ أكثر من عام ونصف وأسلحة التحالف تباع في جولات وشوارع صنعاء وأمام أسواق القات جهارآ نهارا  ...   حينها كتبت المواقع الالكترونية وبعض الصحف عن تلك التجارة التي ازدهرت كثيرآ في اليمن وتحديدآ صنعاء  ... وقرأنا أكثر من مرة في عدة مواقع اخبارية موثوقة عن أن قيادة
منذ 3 ساعات و 37 دقيقه
  الأخ الإعلامي   محمد العرب   ...    المحترم .. بعد التحية ...   خلفك يصطف الجنود في جبهات شمال الشمال في مشهد يذكرني بأعلاميي الحروب الذين يريدون لتقاريرهم أن تكون ذات طابع ناري وحماسي وشخصيآ اعتبر ذلك من أعمال دائرة التوجية المعنوي لأي جيش يخوض معركة 
منذ 3 ساعات و 41 دقيقه
  رفض مؤتمر حضرموت الجامع يوم الاربعاء خطوة حكومية اقرت منح المحافظة 20 % من ايرادات المحافظة وثرواتها. وفي اجتماع للهيئة العليا للمؤتمر يوم الاربعاء قالت الهيئة أنها ترفض منح المحافظة 20 % من مجمل ايرادات ثرواتها وطالبت بمنحها 50%. وقال مصدر في الهيئة شارك في الاجتماع لوسائل
مقالات
الجمعة 30 سبتمبر 2016 04:57 مساءً

حروب بدون راية

فاروق المفلحي
مقالات أخرى للكاتب

 

كلّما تابعت تاريخ حروبنا العدمية المتوحشة ، وجدت أنها حرب بدون هوية وبدون أسباب منطقية. حروب تسوقنا الى هذه الوبال والشتات والموت والهلاك دون مبررات او مسببات منطقية .والأمرْ انها تستشري وتطول وتتوغل بل وتوغل في ظلمها وتحاقداتها وتعسافاتها من نسف المساكن إلى ترويع وحصار الأمنيين في قراهم ومدنهم . وحروبنا لا تعترف بالهدنات ، فالهدنات مجرد استراحات وتربصات، وتطول حروبنا وتستشري محارقها في طول البلاد وعرضها .

دول كثيرة في هذه العالم تورطت في حروب ،مع دول اخرى او في حروب أهلية ولكنها كانت تلك الحروب او المهالك تتوقف بعد حين ويصل المتحاربون الى حلول وسطية، او قبول وساطات دولية فتنتهي بالمصالحات .فحرب العرب مع العدو الإسرائيلي في 5 حزيران سنة 67م سميت -بحرب الايام الستة-.

الحرب العالمية الثانية بكل جوائحها ودمويتها وتوحشاتها، لم تستمر اكثر من 5 سنوات، كما ان الحرب العالمية الأولى أندلعت في سنة 1914م وتوقفت سنة 1916م بينما حرب -بريطانيا و-الأرجنتين- لم تطل اكثر من أشهر لا غير .

لا تستمر وتستشري الحروب الا في عالمنا العربي، فسوريا تهدمت كل مدنها ومعابدها وكنائسها واثارها وتاريخها وهلك مئآت الألاف وتشرد انسانها في طول العالم وعرضه، ولا هناك من بصيص امل لتوقفها بعد 4 سنوات من هلاك الزرع والضرع.

حرب الصومال مزقت الصومال وشردت اهله ودمرت مدنه، وطالت وإستطالت لاكثر من عشرين سنة، وحولت الصومال الى مدن أشباح وبلاد خاوية طارده لاهلها، فهاموا في الارض تبتلعهم مياه البحار وهم يطلبون النجاة على تلك النعوش البحرية .

.

حروب العراق إستمرت مع الشمال -الكردي- ثم تواصلت مع -إيران- ثم تمددت الى الكويت واليوم بعد اكثر من 30 سنة تتواصل لتبيد ولتهدم وتشرد، وتستحكم في الشعب كمرض الطاعون . ليبيا- على نفس المنوال - تنتحر- امام اورباء المجاروة لها ولا عين تدمع ولا قلب يحزن .

اليمن بدات الحرب قبل سنوات في شمال الشمال وتحديدا في صعدة ، وتواصلت لحروب ستة، كان الهدف منها ليس إجتثاث -أنصار الله- وليس دحرهم، بل تعسفهم دون الاجهاز عليهم، لتستثيرهم وتوحشهم ، ثم مدوهم بالسلاح لكي يتعسفون بدورهم ويستحكمون ويزحفون الى العاصمة ويلزمون الناس الذل والهوان والمسكنة .

نعم عانوا -انصار الله- من جبروت وهيمنات وإذلالات ؟ ولقد عانوا التهميش وسمعوا جارح القول ومررات الكلام ،ولكنهم بدورهم اليوم يردون نفس الاقوال بل ينتقمون بنفس الطريقة، بل ويستفزون جارهم وجوارهم الذي أواهم وأحتضنهم وكان لهم الملاذ والقلب الحنون. وهاهم اليوم يستطيبون الحرب الضروس ويستوقدوها مع دول التحالف ومع اهلهم وأخوتهم ، في حرب تعسفية غير متوازنة وعدمية .

خسر الوطن في هذه الحرب -الطائشة - يا - أنصار الله - خسر ثقته ومحبته وتعايشه معكم واستحكم الشك فيكم ، وتوطدت من خلال هذه الحرب اللعينة المخاوف المستدامة منكم ومن بعضنا البعض .

تريثوا-أنصار الله - وتمنطقوا بالحكمة لا بالبندقية. أتدفعون بشبابنا بل و بصغارنا إلى المحاشر ليموتون لأجلكم ولتحقيق مطامحكم ، ويقيني الذي لا يتزعزع - أن أدنى طماح غير مضمونِ-

 

اتبعنا على فيسبوك