منذ 3 ساعات و 46 دقيقه
  أكدت دولة الإمارات أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب تضافر الجهود وتعاون الدول والمجتمعات المتحضرة، مشددةً على أهمية الجانب الفكري في هذه الحرب، بينما جدد التحالف الدولي، في ختام اجتماعه في واشنطن، التزامه بالقضاء على تنظيم داعش، داعياً إلى «نهج متكامل ومتعدد الأبعاد
منذ 3 ساعات و 47 دقيقه
  شكلت عملية «الرمح الذهبي» منعطفًا مهمًا في تطورات الحرب على الانقلابيين، نجاحات العملية التي بدأت بتحرير باب المندب ثم تحرير المخا، فتح الباب واسعًا لتحرير آخر المنافذ البحرية التي ما زال الانقلابيون يخضعونها لسيطرتهم، فميناء الحديدة بما يحمله من أهمية تجارية
منذ 3 ساعات و 48 دقيقه
  تأكيدا لواحدية القضية الوطنية الجنوبية وحراكها المبارك نظمت قوى التحرير والاستقلال بمديرية الديس الشرقية مسيرة جماهيرية حاشدة  مساء البارح  الخميس جابت شوارع المديرية انطلاقا من ساحة الشيهد عفيف الوحيري احياء للذكرى العاشرة لانطلاق الثورة الجنوبية التحررية
منذ 5 ساعات و 59 دقيقه
  ببالغ الحُزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد الاخ/ ناصر علي ناصر لخشع ابن  نائب وزير الداخلية  يومنا هذا  الخميس  23مارس اثناء مروره في محافظة ابين في عملية غادرة وجبانة استهدفت الشهيد واسرته من قبل العصابات الارهابية التي لقنها ابناء الجنوب في كل مديرية ومحافظة 
منذ 6 ساعات
  تركوا البنوك و رواتب المتقاعدين وأموال التأمينات تنهب ! تركوا من ضرب مؤخراتهم وانتهك غرف نومهم ! تركوا من فجر البيوت والمساجد وخطف البنات وتزوجهن بالقوة ! تركوا من يعمل التقطعات ويحاصر المدن ويسبب المجاعة ! تركوا من يهرب السلاح والصواريخ الحرارية من معسكرات الشرعية في
مقالات
الخميس 29 سبتمبر 2016 04:38 مساءً

في السياسة .. لا شيء اسمه ‘‘بـ القلوب‘‘

د سعيد الجريري
مقالات أخرى للكاتب

 

ليس بن دغر وحده ولا علي محسن ولا عفاش والحوثي ولا حميد الأحمر ولا الزنداني واليدومي والديلمي ولا المخلافي  وقاسم سلام ولا الحليلي و مهدي مقولة ولا الأحزاب اليمنية، ولكن عبدربه أيضا يقول لكم "وحدة يمنية .. يمن جديد .. مخرجات الحوار أياه .. أقاليم اتحادية يمنية .. نظام سياسي واحد ... إلخ". (وكل أولئك من كار واحد ).

 

هل بعد هذا الوضوح وضوح؟

السؤال هو : ما جدوى الأقنعة في زمن الشفافية؟ أقصد ما جدوى اتخاذ "الشرعية الهادوية المفقودة أصلا" قناعا جنوبيا في ظل تشظي قيادي واضح؟.

ستشتغل أدوات عفاش المذكورة أعلاه في " تخليس" الجنوب قطعة قطعة - وعفوا على استخدام هذه اللفظة لدلالتها - وهو واقف يقول: هيا بنشوفه أيش بيسوي. عاصمة يمنية مؤقتة، بنك مركزي يمني، حكومة يمنية مقيمة، احتفالات رسمية بغض النظر عن المكان والعدد، وهات يا توجيهات من علي محسن وبن دغر (أقنعة عفاش والحوثي معا).

 

السؤال الملح: ما الذي يمنع، بعد دحر غزاة 2015 من تشكيل قيادة جنوبية من كفاءات الداخل الميدانية عسكريا وسياسيا تدير اللحظة المتداخلة شرعيا وتحالفيا، بدلا من السياسة الميتافيزيقية التي تشبه الصلاة بلا وضوء، ذلك أن لا وجود لشيء في السياسة اسمه "بـ القلوب"!!، أو  "أنتم وشرعكم يا تحالف"!!.

 

ما لم يستطعه عفاش وأتباعه قبل 2015 سيصل إليه بأياد جنوبية ذات أقنعة متعددة، مختلفة في النوع والاتجاه، لكنها تلتقي في إنجاز وظيفة واحدة من حيث لم تعقد اتفاقا مكتوبا.

شهداء وجرحى، يتامى وأرامل وثكالى، وخراب مادي ومعنوي، ودمار شامل، كل ذلك سور عال ستتحطم عليه "موغادة" أولئك و"معباطة" أولئك. لكن ما لا ينتظره الناس الذين سحقتهم المراحل هو ألا تلقى أحجار جديدة في الطريق إلى الخلاص.

 

اتبعنا على فيسبوك