منذ 3 دقائق
  كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر  لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان بإيداع ملياري دولار أمريكي لدى البنك المركزي اليمني حفاظا على العملة اليمنية من الانهيار بعد أن تجاوز سعر الصرف 500 ريال يمني للدولار الأمريكي الواحد وهو ما دفع رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن
منذ 6 دقائق
  أرسل لي أحد الأصدقاء صورة طفلة على قارعة الطريق وهي تبيع اثنين فاين بعشرة، تغالب النوم وهي تكابد الحياة، ونلعن نحن اللصوص ونحن نشاهد مناظر الأطفال وقد نسيوا اللعب وتوجهوا للشوارع والجولات لبيع الفاين والورق للمارة، ومنهم من يمد يده ليتحصل على ريالات قليلة لعلها تسد
منذ 16 دقيقه
  - المجمع الحكومي لمديرية شبام باعتبارها المركز الاداري -العاصمة للمديرية بدأ العمل به في 2007م. وتوقف بعد عام !! - أزيلت مباني المرافق الحكومية كالأشغال والبلدية والتخطيط الحضري والمحكمة وسوق الخضار واللحوم وأقدم مبنى لادارة المعارف -التربية- بمبرر بناء مجمع حكومي .. جميل
منذ 28 دقيقه
  سؤال يطرح نفسه ويتردد على كل شفة ولسان في اليمن المنكوب وغير السعيد بأبنائه ،في الوقت الذي تجتاحه الحروب والمجاعات وتفتك به الأمراض والأوبئة ،ويصارع أقداره بين من يدعون أنهم أبناؤه وهم يتاجرون بآلامه ويهدمون صروحه وبنيانه، حتى أصبحت مدنه أطلالا وقراه خرابا يبابا
منذ 6 ساعات و 19 دقيقه
مسجد عقيل التأسيس وهو أيضاً من المساجد القديمة في مدينة حبان , وهو منسوب الى الشيخ عقيل بن الاسود جد المشائخ ال با حاج ولا يعلم على وجه التحديد متى تم تأسيسه غير ان من المتوقع ان يعود تأسيسه الى ما قبل بضع مئآت من السنين , لان زمن الشيخ عقيل زمن قديم على ما يقال . وهو يقع في طرف
مقالات
الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 12:44 مساءً

بين هيلاري وترامب

فاروق المفلحي
مقالات أخرى للكاتب

 

تابعنا بكل إهتمام وحرص المناظرة التي تمت يوم أمس الاثنين الموافق 26 سبتمبر 2016م .حضرت السيدة - هيلاري كلينتون- بكامل بهائها وأناقتها كانت ترتدي الأحمر، وتبدو اكثر ابتهاجا بهذا اللون، كما ان تسريحة شعرها كانت متقنة ولافتة. في الجانب الأخر كان ترامب يرتدي بدلة سوداء أنيقة ويبدو بكامل أبهته ايضا .

 

تابعت المناظرة وخرجت منها بنتيجة، ان التوفيق حالف السيدة -هيلاري- وان التردد والتخبط كان يلازم السيد -ترامب-

تحدث أو أجاب - ترامب- من انه سوف يصحح ويعيد لامريكا هيبتها وجبروتها ، كما تحدث عن مديونية امريكا والتي تقدر ب 22 ترليون وهي مديونية فلكية!!، وعرجّ عن تدهور البنى التحتية وضرب مثالاً على ذلك الحالة التي هو عليها مطار- كندي- مقارنة بمطار دبي ومطار الدوحة.

ولقد حدّت -هيلاري- نواجذها- فنهشت ذلك المترف وتحدثت عن صفات الثري وقالت- لقد عرف عن -ترامب- ميله الى توظيف الرجال، واضافت كما انه ابدى في كثير من المرات إمتعاضه من مشاهد( الحمل) لبعض موظفات شركاته، بل ان له زلات لسان في إحتقاره للجنس الأنثوي وخصوصا المهاجرات .

من أهم الاجابات كانت أجابة السيدة -كلينتون- حيث قالت انها حضّرت جيدا لهذه المناظرة، لانها تدرك ان إجاباتها تمثلها كرئيسة لأمريكا . فصفق الحضور رغم منع التصفيق في القاعة، كما انها وجهت سهما لصدر - ترامب - عندما قالت هل تعلموا ان -ترامب- قد تم إستدعائه للمثول للقضاء ،حيث ان احد الأمريكيين من اصول افريقية قد رفع قضية جنائية ضد ترامب في انه رفض ومنع مدراء عقاراته من تأجير شققه لهذه الفئة من المواطنيين !.

كما دافعت -هيلاري - بكل أنصاف وقوة حينما وصفها -ترامب- بانها شخصية -ذاوية- ويعوزها اللياقة الجسمية في تحمل وظيفة كرئيس لامريكا . فكان ردها - كوزيرة خارجية سابقة زارت اكثر من 127 دولة وحاورت في احد المرات وفي جلسات استجواب لمدة 12 ساعة كل هذا آلا يكفي للرد عليك.

النتيجة ان الكرة اليوم في ملعب - ترامب-. قد يستعيد - ترامب- بعض وهجه فلا زالت هناك جولة مناظرة في نهاية شهر أكتوبر .

 

اتبعنا على فيسبوك