منذ 9 ساعات و 26 دقيقه
  توفى مساء اليوم السبت المناضل الدكتور صالح يحيى سعيد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي إثر تعرضه لذبحة صدرية مفاجئة أدت إلى وفاته.   وقال مصدر محلي ان الدكتور صالح يحيى سعيد توفي لدى حضوره اجتماعا لقيادة المقاومة في مديرية البريقة حيث تعرض لذبحة صدرية أثناء
منذ 9 ساعات و 32 دقيقه
  ✅  كتب الصحفي الأخواني عبدالرقيب الهدياني على صفحته على الفيسبوك : " اطمئوا...تجارب حفتر ليبيا وكيد العربان هي مجرد محاولات خائبة أمام شعب اليمن وتضاريس ابتلعت شطحات جمال عبدالناصر 40 الف من جيشه قبل نصف قرن " ↩ اعتراف صريح بأن عداء الاخوان بشكل عام وإخوان اليمن منهم ليس
منذ 10 ساعات و 49 دقيقه
  قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي ان اجتماع غدا رسالة قوية لمن بهم صمم.   وكتب رئيس الدائرة الاعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي تغريدة على حسابة الشخصي "بتويتر" ان ‏إجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في عدن يوم غد الأحد ،تلبية لدعوة القائد الأعلى للمقاومة الجنوبية
منذ 10 ساعات و 54 دقيقه
  قال هاني مسهور الكاتب والباحث السياسي، إنه مع تصفية علي عبدالله صالح ظهر في اليمن الكثير من الصوالح، ميراث اربعة عقود بدأت من ١٩٧٨م كان فيها علي صالح مدرسة في البرغماتية والتحالفات المتناقضة الموجودة هذه الأيام مع محاولات التقافز المقززة للصوالح الصغار.   وأشار
منذ 10 ساعات و 56 دقيقه
  دشنت قيادة اللواء الأول دعم وإسناد  العام التدريبي الجديد ٢٠١٨ بحضور عدد من القيادات العسكرية في هيئة الأركان العامة وألوية الدعم والاسناد.   وخلال الحفل ألقى قائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد منير أبو اليمامة كلمة ترحيبية بالضيوف الحاضرين كما رفع برقية شكر
معالم جنوبية

شئ من تاريخ مدينة جعار بأبين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - جعار أبين
الأربعاء 21 سبتمبر 2016 01:55 مساءً

 

ظلت مدينة جعار منذ تأسيسها في أربعينيات القرن الماضي الى النصف الثاني من الخمسينيات منقسمة الى قسمين :

القسم الأول : يشمل المباني التابعة للجنة أبين الزراعية المشتركة بين الفضلي واليافعي وتمتد من مباني عمال اللجنة المقابلة لمنزل الشيخ المرحوم علي محمد الحاكم جنوبا وحتى منزل المرحوم السيد عيدروس زين العراشة خلف مدرسة جعار المتوسطة وكانت هذه المنطقة هي حدود موقع ومباني اللجنة وتقع تحت سلطتها أو بالأصح سلطة الإدارة الإنجليزية للجنة والملاحظ أن هذا القسم من مدينة جعار كان مبنيا وفقا لتخطيط حضري حديث حينها مختلف عن وضعية القسم الآخر من جعار وكان يضم المرافق الحيوية العامة حينها ( المدرسة الابتدائية والمدرسة المتوسطة ثم مدرسة البنات الابتدائية ومدرسة البنات المتوسطة ومزرعة الدواجن ثم الإرشاد الزراعي ثم المباني التي بنتها السلطنة في الستينيات للموظفين وكلية السلطان محمود وكذلك بيت السلطان محمود ) ولم يكن هناك أي بيت شخصي لمواطن وكأن هذا القسم خاص للمباني العامة والرسمية فقط .

 

القسم الثاني : يمتد من منزل الشيخ المرحوم علي محمد الحاكم شمالا وحتى حافة قدر الله وهو قسم لسكان المدينة وتنوع البناء فيه بين العشش وقليل من المباني الطينية وأقل من القليل كان من الياجور وكان هذا القسم غير مخطط تخطيطا حضريا وعشوائيا بالجملة وفيه سوق المدينة والدكاكين والمقاهي والشرطة والمحكمة في صورهما البدائية .

وفي عام 1955 م حسب أغلب الروايات بدأ تشييد مبنى سكرتارية سلطنة يافع بني قاصد وسط المدينة وبعد الانتهاء من بنائه عام 1957 م تقريبا انتقلت إدارة السلطنة من الحصن التي كانت هي العاصمة الفعلية للسلطنة الى جعار وأصبحت جعار منذ ذلك الحين عاصمة للسلطنة وانتقلت إليها كل الأجهزة المركزية للسلطنة مثل سكرتارية السلطنة والمحكمة والسجن والبلدية ومقام السلطان ودار الضيافة والحرس القبلي والخزنة وغيرها وصارت المدينة تحت سلطة السلطنة مع احتفاظ لجنة أبين بسلطة خاصة على منشآتها وجبل خنفر ونظام الري كما بدأ تخطيط المدينة تخطيطا حضريا وإزالة العشش منها ثم استحدثت بلدية جعار قرارا يشترط أن يكون البناء في المدينة من البردين والحجر فقط ويجب أن لا يتجاوز الدورين ثم استحدثت قرارا آخر في منتصف الستينيات بالسماح ببناء الدور الثالث وفي الحالتين كانت تشترط أن تكون الأساسات من الخرسانة المسلحة وبعرض وعمق محددين سلفا .

 

(الصورة لمبنى سكرتارية سلطنة يافع في جعار بعد أن أدركه زمن التخريبيشن)

 

*- بقلم : محمد ناصر العولقي

 

 

اتبعنا على فيسبوك