منذ 48 دقيقه
  رفض محافظ محافظة شبوه "علي بن راشد الحارثي" دفع تكاليف اصلاح غطاس إحدى آبار مياه العوشة التي تغذي نصف سكان مدينة عتق بالمياه دون أن يقدم سبب مقنع لرفضه الصلف . المبلغ الذي رفض الحارثي دفعه لا يتعدى ( 10000 ) الف ريال سعودي  تكاليف شراء غطاس جديد , كان بإمكانه صرفه من ضريبة
منذ ساعه و دقيقتان
  على ضوء شمعة تلتهمها النار سريعا حينما حاول المحرر أن يدون ردود الفعل الغاضبة تجاه الحكومة الشرعية اليمنية، فيما على الطرف الأخر يؤشر جهاز الكمبيوتر ان البطارية تبدو فارغة وان امامه عشرة دقائق لا غير حتى نفاد الشحن. مهمة صعبة، فالحديث عن الأزمة التي تعاني منها عدن تحتاج
منذ ساعه و 22 دقيقه
  الاستقالة التي أعلنها محافظ عدن، عبد العزيز المفلحي، مساء الخميس، لم تكن مفاجئة لأحد، بل ومتوقعة، على الأقل لمن تابع علاقة الرجل برئيس الحكومة، أحمد عبيد بن دغر، #*#في الفترة الأخيرة، التي ساءت فيها علاقتهما ببعضهما كثيراً، بعد خروج المفلحي من دائرة الصمت إلى فضاء النقد
منذ ساعه و 27 دقيقه
  #واحد_من_الاثنين ...لا ثالث لهما #ولازم_تعرفوا_الناس_الحقيقة   وبموجب تعميم مؤسسة الرئاسة يعني طلعت كل هذي التوجيهات والتعميمات التي نشرت وتم تداولها  ... كلها مزورة وكاذبة ولها أهداف أخرى  ..    مش انا اللي اقول ... تعميم الرئاسة هو من يقول هذا عن أي وثيقة غير
منذ ساعه و 32 دقيقه
تزوير توجيهات رئاسية دون علم ‘‘هادي‘‘ .. وأصابع الإتهام تشير إلى العليمي (وثائق)   كشفت وثيقة موجهة من الرئيس عبدربه منصور هادي الى حكومة احمد بن دغر، تأمر بعدم اعتماد أي توجيهات رئاسية ما لم تكن مرفقة بمذكرة رسمية من قبل الرئيس هادي. وكشفت المذكرة الرئاسة
معالم جنوبية

شئ من تاريخ مدينة جعار بأبين

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - جعار أبين
الأربعاء 21 سبتمبر 2016 01:55 مساءً

 

ظلت مدينة جعار منذ تأسيسها في أربعينيات القرن الماضي الى النصف الثاني من الخمسينيات منقسمة الى قسمين :

القسم الأول : يشمل المباني التابعة للجنة أبين الزراعية المشتركة بين الفضلي واليافعي وتمتد من مباني عمال اللجنة المقابلة لمنزل الشيخ المرحوم علي محمد الحاكم جنوبا وحتى منزل المرحوم السيد عيدروس زين العراشة خلف مدرسة جعار المتوسطة وكانت هذه المنطقة هي حدود موقع ومباني اللجنة وتقع تحت سلطتها أو بالأصح سلطة الإدارة الإنجليزية للجنة والملاحظ أن هذا القسم من مدينة جعار كان مبنيا وفقا لتخطيط حضري حديث حينها مختلف عن وضعية القسم الآخر من جعار وكان يضم المرافق الحيوية العامة حينها ( المدرسة الابتدائية والمدرسة المتوسطة ثم مدرسة البنات الابتدائية ومدرسة البنات المتوسطة ومزرعة الدواجن ثم الإرشاد الزراعي ثم المباني التي بنتها السلطنة في الستينيات للموظفين وكلية السلطان محمود وكذلك بيت السلطان محمود ) ولم يكن هناك أي بيت شخصي لمواطن وكأن هذا القسم خاص للمباني العامة والرسمية فقط .

 

القسم الثاني : يمتد من منزل الشيخ المرحوم علي محمد الحاكم شمالا وحتى حافة قدر الله وهو قسم لسكان المدينة وتنوع البناء فيه بين العشش وقليل من المباني الطينية وأقل من القليل كان من الياجور وكان هذا القسم غير مخطط تخطيطا حضريا وعشوائيا بالجملة وفيه سوق المدينة والدكاكين والمقاهي والشرطة والمحكمة في صورهما البدائية .

وفي عام 1955 م حسب أغلب الروايات بدأ تشييد مبنى سكرتارية سلطنة يافع بني قاصد وسط المدينة وبعد الانتهاء من بنائه عام 1957 م تقريبا انتقلت إدارة السلطنة من الحصن التي كانت هي العاصمة الفعلية للسلطنة الى جعار وأصبحت جعار منذ ذلك الحين عاصمة للسلطنة وانتقلت إليها كل الأجهزة المركزية للسلطنة مثل سكرتارية السلطنة والمحكمة والسجن والبلدية ومقام السلطان ودار الضيافة والحرس القبلي والخزنة وغيرها وصارت المدينة تحت سلطة السلطنة مع احتفاظ لجنة أبين بسلطة خاصة على منشآتها وجبل خنفر ونظام الري كما بدأ تخطيط المدينة تخطيطا حضريا وإزالة العشش منها ثم استحدثت بلدية جعار قرارا يشترط أن يكون البناء في المدينة من البردين والحجر فقط ويجب أن لا يتجاوز الدورين ثم استحدثت قرارا آخر في منتصف الستينيات بالسماح ببناء الدور الثالث وفي الحالتين كانت تشترط أن تكون الأساسات من الخرسانة المسلحة وبعرض وعمق محددين سلفا .

 

(الصورة لمبنى سكرتارية سلطنة يافع في جعار بعد أن أدركه زمن التخريبيشن)

 

*- بقلم : محمد ناصر العولقي

 

 

اتبعنا على فيسبوك