منذ ساعه و 41 دقيقه
  (من اجل فهم افضل لمصادرنا التاريخية ) في العصر الوسيط في حضرموت ، سادت المذهبية الاسلامية اجتماعيا و سلطويا ، ترافق ذلك مع استمرار التشكيلات القبلية التى كانت سائدة قبلا ، ممثلة بالاحلاف القبلية . لاشك ان الافتتاح المذهبي في حضرموت بالمذهب الاباضي منذ ثورة الاباضية فيها
منذ ساعه و 55 دقيقه
  قال ناشط سياسي حضرمي : قبل اسابيع جمعت تواقيع للمطالبه بفتح مطار الريان لشي في نفس يعقوب وتواصلنا مع بعض من وقع علئ تلك الرسالة مطالبينهم بعمل رسالة لتسليم منفذ الوديعه لجيش النخبه الحضرمي فكان الرد؟ أن المنفذ امره بسيط حيث اننا مقبلين على نظام اليمن الاتحادي وسنستلمه
منذ ساعتان و 7 دقائق
  استشهد اربعة جنود في وقت متاخر من مساء الاحد، بهجوم شنه مسلحي القاعدة على نقطة تابعة للحزام الامني بلودر بمحافظة ابين. وقالت مصادر محلية، ان مسلحين من القاعدة شنوا هجوم مفاجئ على أفراد الحزام الأمني في نقطة مثلث الكهرباء  بلودر، مما ادى الى استشهاد اربعة جنود وهم: –
منذ ساعتان و 9 دقائق
  وجه محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك بإنشاء محطة توليد كهرباء بقوة 6 ميجا لمديرية دوعن وربطها إداريا وماليا بكهرباء الساحل . جاء ذلك خلال لقائه مع مدير عام مديرية دوعن وعددا من الشخصيات الاجتماعية لمناقشة احتياجات المديرية من الخدمات وفي مقدمتها حل مشكلة
منذ ساعتان و 10 دقائق
  اعلن محافظ شبوة احمد حامد لملس عن انطلاق الخطوات الرسمية ﻻنشاء اول ميناء بحري بالمحافظة .   ووافق المحافظ لملس خلال لقاءه بمدير مكتب النقل بالمحافظة ناجي الشريف ومدير عام الهيئة العامة للشئون البحرية بحضرموت المهندس نعيم العمودي والمفتش البيئي بالهيئة المهندس مطيع
أخبار العرب والعالم

قصة قلادة أهداها جندي سعودي لطفلة كويتية قبل 25 عاماً

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - الكويت
الاثنين 15 أغسطس 2016 10:35 صباحاً

 

“الحمدلله شفت الشخص الطيب إلي ذكراه كانت معاي كل هالسنين. الله يحفظه ويعطيه طولة العمر”، تغريدة أنعشت ذاكرة السعوديين ودورهم في #تحرير_الكويت وتخليص أبنائها من الظلم والقهر. آنذاك لم تكن #مريم_عبدلي سوى طفلة في السابعة من عمرها عندما تقدم إليها الجندي السعودي #أحمد_سليمان_أبوديّة مبتسماً ليضع بين يديها “قلادته العسكرية التي تحمل رقمه العسكري وفصيلة دمه”.

قلادة لا يتركها الجندي إلا عند استشهاده، آثر أبوديّة إلا أن تكون ذكرى فرح لا حزن في ذلك اليوم الذي خلد في طفولة مريم العبدلي لحظات تحرير #الكويت التي لن تنساها: “عندما كنت في السابعة من عمري أتذكر القصف والضرب حينها أثناء #حرب_الخليج . وكان الكل في الشارع يحتفل بانتهاء الحرب فخرجت مع أهلي في مسيرة للاحتفال. في شارع الخليج العربي بالتحديد وعند رؤيتنا للجنود السعوديين وقتها اتجه نحوي أحدهم مبتسما ثم أهداني قلادته العسكرية الخاصة به. لم أستشعر معنى الفرحة حينها ولكن أدركت مع الأيام أنها عزيزة علي جدا”.

وتابعت مريم حديثها لـ”العربية.نت”: “ما زلت محتفظة بها، خاصة حين رأيت الاهتمام من قبل عائلتي والفرحة التي شعرنا بها”. في يوم ذكرى انتهاء الحرب في الكويت أخذتها مريم #العبدلي من صندوق الذكريات وصورتها وكتبت شعورها عبر صفحتها في تويتر، مضيفة: “وجدت التفاعل من الجميع خاصة السعوديين والذي كان من بينهم ابنة الجندي”.

 

 

اتبعنا على فيسبوك