منذ 3 ساعات و 48 دقيقه
  أكدت دولة الإمارات أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب تضافر الجهود وتعاون الدول والمجتمعات المتحضرة، مشددةً على أهمية الجانب الفكري في هذه الحرب، بينما جدد التحالف الدولي، في ختام اجتماعه في واشنطن، التزامه بالقضاء على تنظيم داعش، داعياً إلى «نهج متكامل ومتعدد الأبعاد
منذ 3 ساعات و 49 دقيقه
  شكلت عملية «الرمح الذهبي» منعطفًا مهمًا في تطورات الحرب على الانقلابيين، نجاحات العملية التي بدأت بتحرير باب المندب ثم تحرير المخا، فتح الباب واسعًا لتحرير آخر المنافذ البحرية التي ما زال الانقلابيون يخضعونها لسيطرتهم، فميناء الحديدة بما يحمله من أهمية تجارية
منذ 3 ساعات و 49 دقيقه
  تأكيدا لواحدية القضية الوطنية الجنوبية وحراكها المبارك نظمت قوى التحرير والاستقلال بمديرية الديس الشرقية مسيرة جماهيرية حاشدة  مساء البارح  الخميس جابت شوارع المديرية انطلاقا من ساحة الشيهد عفيف الوحيري احياء للذكرى العاشرة لانطلاق الثورة الجنوبية التحررية
منذ 6 ساعات
  ببالغ الحُزن والاسى تلقينا نبأ استشهاد الاخ/ ناصر علي ناصر لخشع ابن  نائب وزير الداخلية  يومنا هذا  الخميس  23مارس اثناء مروره في محافظة ابين في عملية غادرة وجبانة استهدفت الشهيد واسرته من قبل العصابات الارهابية التي لقنها ابناء الجنوب في كل مديرية ومحافظة 
منذ 6 ساعات و دقيقتان
  تركوا البنوك و رواتب المتقاعدين وأموال التأمينات تنهب ! تركوا من ضرب مؤخراتهم وانتهك غرف نومهم ! تركوا من فجر البيوت والمساجد وخطف البنات وتزوجهن بالقوة ! تركوا من يعمل التقطعات ويحاصر المدن ويسبب المجاعة ! تركوا من يهرب السلاح والصواريخ الحرارية من معسكرات الشرعية في
مقالات
الاثنين 18 أبريل 2016 11:42 صباحاً

رسالتنا اليوم للعالم

د حسين لقور بن عيدان
dr_laqwar@hotmail.com
مقالات أخرى للكاتب

 

 ونحن في اليوم الثاني من مليونية عدن نقول للجميع اننا تظاهرنا سلميا خلال تسع سنوات و لم نطلق رصاصة واحدة بل كانت أجسادنا و أجساد إخوتنا و أبناءنا و احفادنا المناضلين في الميادين أهداف لرصاص قتلة الجيش و الأمن اليمني و أصبح آلاف الجنوبيين زوارا دائمين لسجون الاحتلال اليمني و لم ننخ أو نتراجع عن نضالنا في سبيل استرجاع حقوق شعبنا.

 

عندما تدفقت جحافل عصابات عفاش مدعومة بجيشه و ميليشيات الحوثة القتلة من جديد العام الماضي في غزوتها الثانية للجنوب حمل شبابنا و شيبنا و نسائنا السلاح و لقنوا عصابات الحوثة و المخلوع دروسا في الصمود و الشجاعة و ركعوهم حتى تركوا جثث قتلاهم للقطط و الغربان في عدن رغم فارق العدة و العتاد و حررت الضالع و عدن ولحج و أبين و شبوة في أقل من أربعة أشهر بينما عصابات جيش المقدشي و الاحمر الكبير و الصغير يتنافسون على السرقة و بيع السلاح و لم يحرروا قرية من سيطرة الحوثي.

اليوم الجنوبيون أحييوا تراثهم المدني في النضال السلمي ليبلغوا رسالة إلى الإقليم و العالم و ليقولوا لهم اننا كما كنا قادرين على هزيمة مشروع إيران و المخلوع و الحوثي في بوابة العرب الجنوبية بأقل إمكانيات تسليح بينما كانت عصابات جيش صنعاء تتساقط أمامها المدن في اليمن( الشمال) حتى واجهت رجال من نوع آخر في لحج و الضالع و عدن وأبين وشبوة قالوا لهم كما نحن أبطال النضال السلمي فنحن أهلا للسلاح و اننا قادرون على حماية انتصارنا في الجنوب و لن نسمح بعودة الجنوب إلى حظيرة صنعاء و مرتزقتها و سنقيم دولتنا و نستعيد هويتنا لكن بعد أن نستعيد كل حقوقنا من السرق في صنعاء.

 

فهل يعي الإقليم هذا الأمر و يخلع النظارة اليمنية التي يرى بها الجنوب?

 

اتبعنا على فيسبوك