منذ 32 دقيقه
  نقول: نحن إخوة. ‫يقولون: الله اصطفافنا. ‫نقول: الحكم للشعب. ‫يقولون: الله جعله لنا. ‫نرفض يقاتلوننا. ‫نقاومهم يقولون: نواصب تكفيريون.   الكلام اعلاه لـ محمد جميح عن الحوثيين وادعاء الولاية الباطل .   دعونا نضع اسقاط مختلف وبنفس كلامه على ادعاء باطل يرى الجنوب حق
منذ 34 دقيقه
  أتابع بكل إهتمام تطورات الأحداث السياسية السلمية التي تدور في  أقليم- كردستان- العراق-  فيما يتعلق بالإستفتاء  والاحداث بمجملها عبارة عن مهرجان شعبي كاسح ، إستعدادا ليوم الإستفتاء في يوم 25 سبتمبر،  والذي سيحدد مصير اقليم الثري الزاخر والمتجانس.  هناك توقعات
منذ 36 دقيقه
  منذ أكثر من عام ونصف وأسلحة التحالف تباع في جولات وشوارع صنعاء وأمام أسواق القات جهارآ نهارا  ...   حينها كتبت المواقع الالكترونية وبعض الصحف عن تلك التجارة التي ازدهرت كثيرآ في اليمن وتحديدآ صنعاء  ... وقرأنا أكثر من مرة في عدة مواقع اخبارية موثوقة عن أن قيادة
منذ 38 دقيقه
  الأخ الإعلامي   محمد العرب   ...    المحترم .. بعد التحية ...   خلفك يصطف الجنود في جبهات شمال الشمال في مشهد يذكرني بأعلاميي الحروب الذين يريدون لتقاريرهم أن تكون ذات طابع ناري وحماسي وشخصيآ اعتبر ذلك من أعمال دائرة التوجية المعنوي لأي جيش يخوض معركة 
منذ 42 دقيقه
  رفض مؤتمر حضرموت الجامع يوم الاربعاء خطوة حكومية اقرت منح المحافظة 20 % من ايرادات المحافظة وثرواتها. وفي اجتماع للهيئة العليا للمؤتمر يوم الاربعاء قالت الهيئة أنها ترفض منح المحافظة 20 % من مجمل ايرادات ثرواتها وطالبت بمنحها 50%. وقال مصدر في الهيئة شارك في الاجتماع لوسائل
فنون وأدب

أهل العطب .. والسلطان بدر أبوطويرق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - المكلا
الخميس 14 أبريل 2016 04:12 مساءً
أحد حصون السلطان بدر بن عبدالله ابوطويرق

 

في هذه القصيدة ، يخاطب الشيخ الصوفي عمر بن عبدالله بامخرمة ( أهل العطب) ، و كلمة (العطب) في لهجة اهل حضرموت تعني (الياف القطن ) البيضاء الصافية الناصعنة البياض ، و لقد استخدم الشاعر صفات القطن تلك للرمز الى اهل الدين من العلماء و القفهاء و الزهاد من اهل وادي دوعن الايمن .

في هذه القصيدة ، يحث الشاعر اولئك المخاطبين على الثورة و التمرد و أخذ ثأرهم من عدوهم و خصمهم الذي نعتقد انه السلطان بدر بن عبدالله الكثيري الملقب (ابوطويرق)-ت 977ه-

 

لعل اشعار الشيخ بامخرمة التحريضة هي سبب العداوة و الخصومة التي سادت بين السلطان و الشاعر ، و ادت الى تعدد حالات نفيه ، ثم وضعه تحت الاقامة الجبرية في بيته في سيئون حتى وفاته .

نعتقد ان هذه القصيدة نموذج و شهادة على الدور الثوري و النضالي الجهادي لاهل العلم الحضارمه بمختلف اتجاهاتهم ، اي مدرسة حضرموت الاسلامة و تميزها عن غيرها من المدارس .

 

للشاعر الصوفي : عمر بن عبدالله بامخرمة –ت 952ه

بايعين العطب شوفوا العطب في بواره

         بوروه اهل ليمن و افسحوا في التجارة

قالوا ان الفوايد فيه قدها خسارة

         فاعلم اهل العطب و اصعد اليهم بمارة

خذ الى اهل الخريبة و الرشيدين شارة

           و اعط ذبيان من قولي خياره خياره

قل له اين انت ، وين الزعزعة و الثوارة

        وين ذيك الدعاوي و العنف و الحرارة

كل ساعة و نا ساهن تجينا اشارة

          من قداكم و جاعل عاد فيكم جسارة

ما نفعتوا ،و لا جار حمى دار جاره

       غير جيدكم امسى محتصر في جداره

فالله الحاد للمذهب تبين عواره

         خربوا منه الاعداء نايفات العمارة

فارح ارح بنا كلين يأخذ بثاره

          ذا بعوده و ذا بيده و الآخر بناره

شدوا الراس شنوا غارة من بعد غارة

  و ان تخلف حد كسروا بالمغارف دياره

 

لكم خالص التحية و التقدير و الاحترام .

*- بقلم : سالم فرج مفلح – باحث ومرخ – حضرموت

 

اتبعنا على فيسبوك