منذ 19 دقيقه
  أُستشهد اللواء أحمد سيف اليافعي،وآلمني رحيله جداً،لايهم كيف أُستشهد،أو من يقف خلف إستشهاده،لانه حمل كفنه على كفه ونذر حياته لوطنة وقضيته،وكان يدرك أنه يواجه الموت،ولم يثنه ذلك ولم يزعزعه،مات وهو على مبدأ ووطنية،وقبله كُثر من هامات ورجالات الجنوب أستشهدوا بذات
منذ 21 دقيقه
  بموجب الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة؛ قرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع اليوم، تجديد العقوبات المفروضة لمدة سنة كاملة، على انقلابيي اليمن، حتى الـ26 فبراير (شباط) 2018 بما في ذلك كل الاحكام المتعلقة بالعقوبات الواردة بقرارات المجلس الخاصة باليمن.   وأعرب المجلس، دعمه
منذ 26 دقيقه
  المهاجمون ارتدوا البزات العسكرية والواقية.. تفاصيل محاولة اغتيال قائد قوات الحزام الأمني بزنجبار   أفشلت قوات الحزام الأمني بزنجبار عاصمة محافظة أبين عملية هجوم منظم لمحاولة اغتيال قائد قوات الحزام الأمني المقدم محمد العوبان.   وتفيد مصادر عن تفاصيل العملية ان
منذ 29 دقيقه
  تناقلت وسائل التواصل اجتماعي  تغريدات مثيرة للسخرية كتبها رئيس الوزراء اليمني احمد عبيد بن دغر وقال فيها ان حكومته ستقوم بانشاء سكة حديدية ومحطة قطارات في اليمن حالة من السخرية بمدينة عدن حيث لايزال الناس يبحثون منذ أكثر من شهر عن كميات قليلة من الوقود .   وكتب بن
منذ 34 دقيقه
  في ظل أزمة خانقة في عدن لم يسبق لها مثيل منذ زمن وفي ظل دعوات من هنا وهناك لخروج مظاهرات ضد الفاسدين في الحكومة شاهدنا خروج مظاهرة صباح اليوم في ساحة العروض ترفع صور الرئيس هادي وهذا مؤشر خطير يشابه المظاهرات التي كانت تخرج في صنعاء بميدان السبعين .   الرئيس والحكومة
فنون وأدب

أهل العطب .. والسلطان بدر أبوطويرق

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - المكلا
الخميس 14 أبريل 2016 04:12 مساءً
أحد حصون السلطان بدر بن عبدالله ابوطويرق

 

في هذه القصيدة ، يخاطب الشيخ الصوفي عمر بن عبدالله بامخرمة ( أهل العطب) ، و كلمة (العطب) في لهجة اهل حضرموت تعني (الياف القطن ) البيضاء الصافية الناصعنة البياض ، و لقد استخدم الشاعر صفات القطن تلك للرمز الى اهل الدين من العلماء و القفهاء و الزهاد من اهل وادي دوعن الايمن .

في هذه القصيدة ، يحث الشاعر اولئك المخاطبين على الثورة و التمرد و أخذ ثأرهم من عدوهم و خصمهم الذي نعتقد انه السلطان بدر بن عبدالله الكثيري الملقب (ابوطويرق)-ت 977ه-

 

لعل اشعار الشيخ بامخرمة التحريضة هي سبب العداوة و الخصومة التي سادت بين السلطان و الشاعر ، و ادت الى تعدد حالات نفيه ، ثم وضعه تحت الاقامة الجبرية في بيته في سيئون حتى وفاته .

نعتقد ان هذه القصيدة نموذج و شهادة على الدور الثوري و النضالي الجهادي لاهل العلم الحضارمه بمختلف اتجاهاتهم ، اي مدرسة حضرموت الاسلامة و تميزها عن غيرها من المدارس .

 

للشاعر الصوفي : عمر بن عبدالله بامخرمة –ت 952ه

بايعين العطب شوفوا العطب في بواره

         بوروه اهل ليمن و افسحوا في التجارة

قالوا ان الفوايد فيه قدها خسارة

         فاعلم اهل العطب و اصعد اليهم بمارة

خذ الى اهل الخريبة و الرشيدين شارة

           و اعط ذبيان من قولي خياره خياره

قل له اين انت ، وين الزعزعة و الثوارة

        وين ذيك الدعاوي و العنف و الحرارة

كل ساعة و نا ساهن تجينا اشارة

          من قداكم و جاعل عاد فيكم جسارة

ما نفعتوا ،و لا جار حمى دار جاره

       غير جيدكم امسى محتصر في جداره

فالله الحاد للمذهب تبين عواره

         خربوا منه الاعداء نايفات العمارة

فارح ارح بنا كلين يأخذ بثاره

          ذا بعوده و ذا بيده و الآخر بناره

شدوا الراس شنوا غارة من بعد غارة

  و ان تخلف حد كسروا بالمغارف دياره

 

لكم خالص التحية و التقدير و الاحترام .

*- بقلم : سالم فرج مفلح – باحث ومرخ – حضرموت

 

اتبعنا على فيسبوك