منذ 57 دقيقه
  نجحت قوات من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، الخميس، في السيطرة على مزيد من المناطق الواقعة بين مدينة عدن ومحافظة لحج، في تقدم من شأنه تضييق الخناق على ميليشيات صالح والحوثي في جنوب اليمن.   وقالت مصادر عسكرية إن القوات الحكومية، بدعم من مقاتلي المقاومة، سيطرت على
منذ ساعه
    تواصل قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، وبعد السيطرة على محافظة عدن، تقدمها باتجاه المحافظات الجنوبية الأخرى، في مسعى لدحر ميليشيات الحوثي وصالح وتوسيع رقعة سيطرتهم في الجنوب تمهيدا لإعادة بسط سلطة الحكومة الشرعية على البلاد.   وفي منتصف يوليو الجاري، حررت
منذ ساعه و 5 دقائق
  تمكن مقاتلون موالون للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من دخول مدينة الحوطة مركز محافظة لحج جنوبي البلاد والسيطرة على غالبية المكاتب الحكومية وبعض المواقع العسكرية التي كانت تحت سيطرة الحوثيين. ووفقا لإفادات قادة ميدانيين وشهود عيان من سكان المدينة حصلت عليها بي بي سي
منذ ساعه و 19 دقيقه
  - لكى نعرف سبب العداء التركى لمصر لابد و أن نعرف أن الجيش المصري كان دائماً سبب إزعاج كبير للأتراك حتي في عز قوتهم , حتى أن الجيش المصري هزم تركيا و أسر رئيس الوزراء التركي و حاصر عاصمتهم و كاد ينهي دولتهم .   حدثت ثورة ضد الحكم العثماني عام 1824 و طلب الحاكم العثماني من محمد
منذ ساعه و 31 دقيقه
    اصدر الشيخ "عبدالواحد بن محمد بن سعيد الواحدي" من مقر اقامته بالرياض بيان تأييد لموقف محافظ محافظة شبوة حول القوات التابعه للاحمر والتي تدعي تبعيتها للشرعيه وتريد دخول شبوة ولاهمية البيان نورده نصا كما ورد .   بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر من الشيخ عبدالواحد بن
مجتمع مدني

وفــاة د. هــدى عبدالرحمن الجنيدي في حادث مروري في عدن

المزيد
كاريكاتير
الأربعاء 30 يناير 2013 07:36 مساءً

انتقات الى رحمة الله تعالى الدكتورة هدى عبدالرحمن الجنيدي في حادث مرور مؤسف ظهر اليوم بالخط البحري في عدن .

الدكتور هدى الجنيدي تعمل مديرة مكتب رئيس جامعة عــدن وعضو هيئة التدريس كلية العلوم الادارية عدن.

شبوة برس - تتقدم بأصدق التعازي والمواساة الى أسرة الدكتورة والى كافة أقاربها وزملائها أساتذة ومدرسي ومعيدي جامعة عدن

وانا لله وانا اليه راجعون

اتبعنا على فيسبوك


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها